rss

بيان لنائب المتحدث روبرت بلادينو – الادعاءات الزائفة للروس ونظام الأسد حول استخدام الأسلحة الكيمياوية في حلب

English English, Русский Русский

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
7 كانون الأول/ديسمبر، 2018

 

قام نظام الأسد وروسيا في 24 تشرين الثاني/نوفمبر، 2918 بتوجيه اتهام زائف للمعارضة والمجموعات المتطرفة بشن هجوم بغاز الكلور في شمال غرب حلب. وأن الولايات المتحدة تدحض هذه الرواية بشدة ولديها معلومات موثوق منها بإن القوات الموالية للنظام هي من المحتمل أن تكون قد استخدمت القنابل المسيلة للدموع ضد المدنيين في حلب بتاريخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر. كما لدى الولايات المتحدة معلومات تشير إلى تورط أفراد روس وسوريين في حادثة الغاز المسيل للدموع، ويُعتقد أن كلا البلدين قد استخدماه كفرصة لتقويض الثقة في وقف إطلاق النار في إدلب.

كما أن الولايات المتحدة تشعر بالقلق العميق لأن المسؤولين المؤيدين للنظام قد ابقوا سيطرتهم على موقع الهجوم في أعقاب حدوثه مباشرة، مما سمح لهم ربما بتزييف العينات وتلويث الموقع قبل إجراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحقيق سليم في الأمر. ونحذر روسيا والنظام من التلاعب بموقع الهجوم المشتبه به ونحثهما على تأمين سلامة مفتشين مستقلين ومحايدين حتى يمكن محاسبة المسؤولين.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/12/287941.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.