rss

بيان للوزير بومبيو اختتام المشاورات بشأن اليمن في السويد

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
13 كانون الأول/ديسمبر 2018

 

تشيد الولايات المتحدة بالمشاركين في المشاورات بشأن اليمن في السويد لإحرازهم تقدما في المبادرات الرئيسية، بما في ذلك وقف إطلاق النار وسحب القوات في الحديدة وتبادل الأسرى وفتح ممرات إنسانية إلى مدينة تعز. ما زال ينبغي مناقشة تفاصيل عدة، إلا أن هذه المشاورات بين حكومة الجمهورية اليمنية والحوثيين تمثل خطوة أولى محورية، إذ تحظى كافة الأطراف بفرصة للبناء على هذا الزخم وتحسين حياة اليمنيين كافة. يجب أن يستمر الجميع في المشاركة من الآن فصاعدا وأن يتم تخفيف حدة التوتر ووقف الأعمال العدائية الجارية، فهذه أفضل طريقة لمنح المشاورات الحالية والمستقبلية فرصة للنجاح. وتشكر الولايات المتحدة المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث على قيادته لهذه الجهود وتفاؤله المستمر وقدرته على إلهام المصالحة. كما نشكر حكومة السويد على استضافتها لهذه المشاورات، فضلا عن حكومات الكويت وعمان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعديد من الحكومات الأخرى التي ساعدت في تسهيل المشاورات ودعمها. لن يكون العمل القادم سهلا، ولكننا رأينا أن ما اعتبره كثيرون غير محتمل يبدأ في أن يتحقق. السلام ممكن ويمكن أن تمثل نهاية هذه المشاورات بداية فصل جديد لليمن.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.