rss

تصريحات الوزير بومبيو في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: “قوة للخير: الولايات المتحدة تعيد تنشيط دورها في الشرق الأوسط”

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Русский Русский, Español Español, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
مستند وقائع
10 كانون الثاني/يناير 2019

 

“في خلال مجرد 24 شهرا، أعادت الولايات المتحدة بقيادة الرئيس ترامب تأكيد دورها التقليدي كقوة للخير في هذه المنطقة لأننا تعلمنا من أخطائنا. أعدنا اكتشاف صوتنا وأعدنا بناء علاقاتنا ورفضنا المبادرات الكاذبة من الأعداء.”

– وزير الخارجية مايك بومبيو، 10 كانون الثاني/يناير 2019

 

الولايات المتحدة: قوة للخير في الشرق الأوسط

“نتوجه بالكلام لمن ينزعجون من استخدام القوة الأمريكية ونقول لهم، تذكروا: لطالما كانت الولايات المتحدة قوة تحريرية في الشرق الأوسط، وليس قوة احتلال. لم نسع يوما إلى الهيمنة، ولكن هل يمكن أن تقولوا الكلام عينه عند الحديث عن النظام الإيراني؟

  • لدينا في العراق اليوم حوالى 5 آلاف جندي بناء على دعوة من الحكومة العراقية، وكان لدينا هناك 166 ألف جندي ذات يوم.
  • قام الرئيس ترامب بتمكين القادة العسكريين الأمريكيين في الميدان لضرب داعش بشكل أسرع وأقوى من أي وقت مضى. تم حتى اليوم تحرير 99% من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش ذات يوم وها هي الحياة تعود إلى طبيعتها لملايين العراقيين والسوريين.
  • قدمت الولايات المتحدة 2,5 مليار دولار من المساعدات الإنسانية إلى العراق منذ العام 2014. وجمعنا مع حلفائنا حوالى 30 مليار دولار في شكل منح وتمويل للمساعدة في إعادة إعمار العراق في خلال مؤتمر إعادة إعمار العراق في الكويت العام الماضي.

مواجهة الإرهاب الإسلامي المتطرف معا

“نحن من كل أمة محبة للسلام في الشرق الأوسط تحمل مسؤوليات جديدة للتغلب على التطرف الإسلامي.”

– الوزير بومبيو، 10 كانون الثاني/يناير 2019

  • دعا الرئيس ترامب في خلال أول رحلة له إلى الخارج الدول ذات الأغلبية المسلمة إلى “الخضوع للاختبار التاريخي العظيم المتمثل بالتغلب على التطرف وقهر قوى الإرهاب.”
  • ستواصل الولايات المتحدة مواجهة واقع الإرهاب الإسلامي المتطرف المريع. وتدعو إدارة ترامب الحلفاء والشركاء إلى بذل المزيد من الجهود لمواجهة هذا التهديد المشترك.
  • عززت الولايات المتحدة تحالفا من الحلفاء والشركاء لتفكيك دولة الخلافة الإسلامية. وقد تم حتى اليوم تحرير 99% من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش ذات يوم.
  • ستبقى الولايات المتحدة شريكا ثابتا في مجال مكافحة الإرهاب. وستتواصل غاراتنا الجوية في المنطقة عند ظهور الأهداف. وسنستمر في العمل مع شركائنا في التحالف الدولي لهزيمة داعش وسنواصل مطاردة الإرهابيين في الشرق الأوسط ومختلف أنحاء العالم فيما يسعون إلى الوصول إلى ملاذات آمنة.
  • ستواصل الولايات المتحدة مساعدة شركائنا في حراسة حدودهم وملاحقة الإرهابيين والتحقيق في خلفية المسافرين ومساعدة اللاجئين وما إلى هنالك.

التصدي للنظام الإيراني ووكلائه

“لن تنعم دول الشرق الأوسط يوما بالأمن أو تحقق الاستقرار الاقتصادي أو تعزز أحلام شعوبها إذا ما استمر النظام الثوري الإيراني في مساره الحالي.”

– الوزير بومبيو، 10 كانون الثاني/يناير 2019

  • تتصدى إدارة ترامب لحملات النظام الإيراني التدميرية والمزعزعة للاستقرار في المنطقة وحول العالم.
  • العقوبات الاقتصادية الأمريكية ضد النظام الإيراني هي من بين أقوى العقوبات في التاريخ وستزداد قساوة إلى أن يغير النظام الإيراني سياساته التي تهدد الولايات المتحدة والمجتمع الدولي. لقد حدد الوزير بومبيو 12 طلبا في أيار/مايو ينبغي أن تكون أي دولة عادية قادرة على الإيفاء بها. والولايات المتحدة مستعدة بدورها لفتح صفحة جديدة بين بلدينا.
  • تعمل الولايات المتحدة مع شركاء من المنطقة وخارجها لوقف النشاط الخبيث لإيران ووكلائها في العراق ولبنان وسوريا واليمن وأماكن أخرى.
  • يصادف يوم 11 شباط/فبراير الذكرى الأربعين لوصول هذا النظام الوحشي إلى السلطة. تقف إدارة ترامب مع الشعب الإيراني فيما يطالب بالحريات الجديدة والمساءلة التي يستحقها.

تعزيز التحالفات القائمة منذ وقت طويل وبناء شراكات جديدة

“هذه الخطوات باتجاه التقارب ضرورية لتحقيق المزيد من الأمن بمواجهة التهديدات المشتركة، وهي دلالة على مستقبل أكثر إشراقا للمنطقة.”

– الوزير بومبيو، 10 كانون الثاني/يناير 2019

  • تقوم إدارة ترامب بتعزيز تحالفات الولايات المتحدة وحشد دول الشرق الأوسط للعمل معا من أجل أمننا وازدهارنا المشترك.
  • ستواصل الولايات المتحدة ضمان امتلاك حليفتنا إسرائيل للقدرة العسكرية للدفاع عن نفسها، بما في ذلك ضد المغامرات العدوانية للنظام الإيراني.
  • ترعى إدارة ترامب علاقات دبلوماسية واقتصادية جديدة بين دول الشرق الأوسط، وهي علاقات لم يكن يمكن تصورها حتى منذ وقت ليس ببعيد.

تعمل الولايات المتحدة على تأسيس تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي لمواجهة أخطر التهديدات في المنطقة وتعزيز التعاون في مجال الطاقة والاقتصاد.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2019/01/288407.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.