rss

قلق الولايات المتحدة إزاء تعامل الحكومة السودانية مع الاحتجاجات

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
بيان من روبرت بالادينو، نائب المتحدث الرسمي
23 كانون الثاني/يناير 2019

 

تشعر الولايات المتحدة بالقلق من تزايد عدد الاعتقالات وعمليات التوقيف، فضلاً عن التصاعد الكبير في أعداد القتلى والجرحى، بعد مرور أربعة أسابيع على بداية الاحتجاجات في جميع أنحاء السودان. وتدعم الولايات المتحدة حقّ الشعب السوداني في التجمع السلمي للتعبير عن مطالبه بالإصلاح السياسي والاقتصادي وبسودان أكثر سلما وأكثر انفتاحا على الجميع. إننا ندين استخدام العنف، بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية والاستخدام المفرط للغاز المسيل للدموع من قبل قوات الأمن السودانية.

إن علاقة جديدة أكثر إيجابية بين الولايات المتحدة والسودان تتطلب إصلاحًا سياسيًا هادفًا وتقدمًا واضحًا ومستدامًا في احترام حقوق الإنسان. ويجب أن يشمل ذلك حظر استخدام أجهزة الأمن للاحتجاز التعسفي والإفراط في استخدام القوة ضدّ المتظاهرين، وإنهاء مضايقات الحكومة وتخويفها للصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمعارضة السياسية والعاملين في المجال الطبي والطلاب وغيرهم من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني.

نحثّ الحكومة على إطلاق سراح جميع الصحفيين والناشطين والمتظاهرين السلميين الذين تم احتجازهم بشكل تعسّفي والسماح لهؤلاء الذين يواجهون اتهامات بالوصول الكامل إلى التمثيل القانوني والفرصة للحصول على مراجعة قانونية لاحتجازهم. كما ندعو الحكومة إلى السماح بإجراء تحقيق موثوق ومستقلّ في مقتل وإصابة المتظاهرين. علاوة على ذلك، من أجل معالجة المظالم المشروعة للسكان، يجب على الحكومة خلق بيئة آمنة وآمنة للتعبير والحوار العام مع المعارضة والمجتمع المدني في عملية سياسية أكثر شمولاً.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2019/01/288533.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.