rss

تصريحات الرئيس ترامب أمام وزراء التحالف الدولي لهزيمة داعش

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français, اردو اردو, Русский Русский, Português Português

وزارة الخارجية الأمريكية
واشنطن العاصمة
2019/02/06

 

03:07 عصرا بتوقيت شرقي الولايات المتحدة

الرئيس: شكرا جزيلا يا مايك. أنت تقوم بعمل مذهل وكلامي هذا بالنيابة عن الكثيرين.

يشرفني أن أكون حاضرا هنا اليوم في وزارة الخارجية بين هذا العدد الكبير من الدبلوماسيين البارزين وغيرهم من المسؤولين الذين يمثلون دول التحالف الدولي لهزيمة داعش. نحن نتألف معا من 74 دولة و5 مؤسسات دولية وجميعنا متحدون في قتالنا ضد هذه المنظمة الإرهابية الدنيئة، وهي فعلا دنيئة.

أريد أن أشكر وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان. قف يا باتريك. أنت تقوم بعمل رائع ونحن نقدر ذلك. شكرا لك. وشكرا يا حضرة السفير جيمس جيفري. شكرا لك. وشكرا لكل أعضاء التحالف المتواجدين هنا اليوم لالتزامهم الدائم بهزيمة داعش في الشرق الأوسط وفي مختلف أنحاء العالم.

قبل مجرد عامين وفي كانون الثاني/يناير 2017 بالتحديد، كان تنظيم داعش يسيطر على مساحة شاسعة من الأراضي في سوريا والعراق. وقلت عندما أصبحت رئيسا إنني “أريد أن أرى ما يستطيعون القيام به.” كان الوضع فوضويا. كان ينبغي القيام بالكثير من الأمور. وعندما توليت منصبي، تمثل أحد أول إجراءاتي بالذهاب إلى البنتاغون وطلبت منهم العمل وعرض خطة لهزيمة داعش.

قمنا بتمكين قادتنا في الميدان وشركائنا على الأرض وواجهنا أيديولوجية تنظيم داعش الشريرة بشكل مباشر، وذلك في إطار النهج الجديد الذي طورناه. ونحن نقوم بذلك اليوم ولكننا نقوم بذلك بأعداد أكبر.

ونتيجة لذلك، وكما أشرت في خطاب حالة الاتحاد بالأمس، قام الجيش الأمريكي وشركاؤنا في التحالف وقوات سوريا الديمقراطية قد حرروا كافة الأراضي التي كانت تحت سيطرة داعش في سوريا والعراق. وسيتم الإعلان رسميا في وقت ما من الأسبوع القادم على الأرجح عن أننا نسيطر على 100% من الخلافة، ولكنني أريد أن أنتظر الخبر الرسمي. لا أريد أن أعلن عن ذلك قبل الأوان.

استعدنا في خلال العامين الماضيين أكثر من 20 ألف ميل مربع من الأرض. لقد قمنا بتأمين ساحة معركة واحدة وحققنا النصر تلو النصر تلو النصر واستعدنا كلا من الموصل والرقة.

لقد قضينا على أكثر من 60 من قادة تنظيم داعش المهمين. إذا نظرتم إلى أبرز 60 قائدا في صفوف داعش، لرأيتم أننا قضينا عليهم جميعا تقريبا. لقد أعادوا تشكيل صفوف التنظيم الآن ونحن نعرف ذلك، ولكنهم يواجهون صعوبة في إعادة التشكيل ومهمتهم هذه أصعب بفضلنا. آمل ألا يسعوا إلى احتلال. وتم القضاء أيضا على أكثر من 100 من كبار مسؤولي داعش وعشرات الآلاف من مقاتلي داعش. لقد تم القضاء عليهم.

لقد حررنا معا أكثر من 5 ملايين مدني من قبضة هؤلاء القتلة المتعطشين للدماء. أنتم تعرفون جيدا أي نوع من القتلة هم. يمكنكم أن تروا ذلك بأم العين واعتدنا على رؤية ذلك إلى حد لم نكن نصدقه واضطر أفراد من شعبنا وأصدقائنا وحلفائنا… وكان هؤلاء في كثير من الأحيان أشخاص تعرفت على أهلهم… اضطروا إلى ارتداء الزي البرتقالي قبل أن يحصل لهم ما تعرفونه جيدا. لم نعد نريد رؤية هذه المشاهد بعد اليوم.

لقد قضينا على خلافة تنظيم داعش بفضل التحالف الدولي، بما في ذلك جميع الحاضرين هنا اليوم، وشركائنا الآخرين. لم يصدق أحد أنه من الممكن القيام بذلك بهذه السرعة.

كنت في العراق قبل ثلاثة أسابيع وكنت أتحدث مع بعض كبار جنرالاتنا وأعطيتهم الضوء الأخضر المطلق. قلت لهم: “قوموا بما عليكم. كم من الوقت سيستغرق ذلك متى تبدؤون؟” وأتت الإجابة: “أسبوع واحد يا سيدي.” وتساءلت: “هل يعقل ذلك؟ أسبوع واحد؟” وكان يعني ما يقوله. وقد مر أسبوع منذ أن بدؤوا بالتحرك بالفعل وسيعلموننا بالنتيجة رسميا عما قريب. ولكن تم تحرير 100% من الأراضي.

لم يعد تنظيم داعش قادرا على ادعاء سيطرة واسعة النطاق على الحكومتين المحليتين في سوريا والعراق. سيكون الناس حاضرين دائما الآن. لقد سئم الناس منهم. إنهم مجنونون، ولكنهم سيتواجدون بغض النظر عن مدى نجاحنا عسكريا. لا يمكن أن يحصل أي إنجاز أفضل عسكريا مما أنجزناه. ولكن سيكون الناس لهم في المرصاد. سنبحث عنهم وستبحثون أنتم عنهم وسنعثر عليهم. ونأمل ألا يتواجدوا هناك لفترة طويلة.

لم يعد بإمكانهم استخراج الموارد الطبيعية لأنهم ما عادوا يسيطرون على الأراضي أو المنطقة. ما عاد بإمكانهم فرض ضرائب على المواطنين في تلك المنطقة لأنهم ما عادوا يسيطرون عليها وما عاد بإمكانهم سرقة التحف القديمة أو تدمير القطع الأثرية القديمة كما في السابق. لقد قضينا بالفعل على إمكاناتهم.

نحن نعمل بجد في فضاء الإنترنت. كانوا يستخدمون الإنترنت بشكل أفضل منا لبعض الوقت. استخدموا الإنترنت ببراعة ولكن لم يعد في الأمر براعة إلى هذا الحد الآن. لم يعد رواد الإنترنت الذين اعتادوا أن ينظروا إليهم ويقولوا إنهم مذهلين ورائعين يجدونهم رائعين إلى هذا الحد. لقد قضينا عليهم وما عادوا يستطيعون السيطرة على المدارس لفرض إيديولوجيتهم الشريرة على الأطفال الصغار.

يفتقر تنظيم داعش اليوم إلى قاعدة إقليمية مهمة يتمكن من خلالها من شن هجمات إرهابية ضد دول أخرى وتجنيد المقاتلين الأجانب ونشر الفوضى في مختلف أنحاء المنطقة. ما عادوا يسيطرون على الأراضي وهذا عامل مهم جدا. ما عادوا يسيطرون على الأراضي.

أريد أن أثني بعد ظهر هذا اليوم على الرجال والنساء المذهلين في صفوف جيش الولايات المتحدة. إنهم أشخاص مذهلون، وأثني على مهاراتهم ودقتهم الرائعة في خلال هذه الحملة برمتها.

فيما تقوم دول المنطقة والتحالف بزيادة التزاماتها، ما زلنا ندمر الفلول. هذا كل ما يمتلكه تنظيم داعش اليوم، مجرد فلول. ولكن يمكن أن يكون الفلول خطيرين جدا وينبغي أن نتذكر ذلك. يمكن أن يكون الفلول خطيرين جدا ولدينا فلول من داعش. ونحن نتطلع إلى الترحيب بشكل حار بمحاربينا الشجعان في سوريا عند عودتهم إلى الوطن.

لا تقلقوا، سنقوم بكل ما يلزم لهزيمة عناصر داعش حتى آخر عنصر منهم وسندافع عن شعبنا من الإرهاب الإسلامي الراديكالي.

وأثني على الدول الثلاثين الأخرى التي تساهم بقوات في هذا الجهد الحيوي وهذا جهد مختلف عما بذلناه في البداية، ولكنه حيوي بشكل كامل.

قدمت كل من ألمانيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية التزامات مالية في الأشهر الأخيرة.

يمثل الكفاح ضد الإرهاب معركة مشتركة ونحن نقوم بذلك معا. يستحيل أن تتحقق الإنجازات عينها إذا لم نقم بذلك معا. يجب أن يقوم الجميع بدورهم ويساهموا بحصتهم العادلة. علينا أن نعترف أيضا بأن أمن الهجرة يماثل الأمن القومي وأنه لا ينبغي أن يتمكن المقاتلون الأجانب من الوصول إلى دولنا.

لقد كنا صارمين جدا مع من نعتقد أنهم عملوا بأي شكل من الأشكال أو حتى شاركوا في الإرهاب الإسلامي الراديكالي. لقد كنت شديد الصرامة في هذا الموضوع وآمل أن تحذو كل الدول الأخرى حذونا.

أريد أن أتوجه بالشكر لجميع الحاضرين في هذه القاعة. هذه مجموعة خاصة من الأشخاص المذهلين وتشرفت بالعمل معكم. وسنستمر في العمل معكم لأن هذه المسألة لن تكون لسوء الحظ… بقدر ما جيشنا عظيم ويقضي على الأقسام الكبيرة، سيكون لداعش دائما أقسام صغيرة. يمكن أن يكونوا خطيرين جدا.

ولكنني أريد أن أتوجه بالشكر للجميع. كان التحالف معكم والشراكة معكم – فهذه شراكة بحق – شرفا لي بحق. كان جيشنا مذهلا. كانت جيوشنا مذهلة، ويشرفني أن أعمل معكم.

سنعمل معكم لسنوات مقبلة. لسوء الحظ، ولكن هذا هو الواقع. سنعمل معكم لسنوات مقبلة. سيتقلص حجم التنظيم أكثر وأكثر، وربما سيأتي يوم لن نضطر فيه إلى التفكير بهذه المشكلة الحاضرة إلى هذا الحد اليوم.

شكرا جزيلا، لقد تشرفت بالحضور هنا. شكرا، شكرا جزيلا، شكرا.

انتهى

03:18 عصرا بتوقيت شرقي الولايات المتحدة

 


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.