rss

محاولة النظام الإيراني إطلاق قمر صناعي

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
7 شباط/فبراير 2019
بيان لنائب المتحدثة باسم وزارة الخارجية روبرت بالادينو

 

يواصل النظام الإيراني تطوير الصواريخ البالستية واختبارها في تحد للمجتمع الدولي، وشملت أنشطته محاولة إطلاق قمر صناعي فاشلة للمرة الثانية في أقل من شهر. وتستخدم عمليات إطلاق الأقمار الصناعية تقنيات مماثلة افتراضيا ومتقاطعة مع تلك المستخدمة في الصواريخ البالستية، بما في ذلك الصواريخ البالستية العابرة للقارات. وتعزز محاولة إطلاق القمر الصناعي هذه من قدرة إيران في نهاية المطاف على بناء سلاح مماثل يهدد حلفاءنا.

لم يكف النظام الإيراني عن استغلال حسن نية الدول وتحدى عدة قرارات لمجلس الأمن الدولي في خلال سعيه إلى بناء قدرة متينة من الصواريخ البالستية. ويواصل النظام الإيراني زيادة استثماره في اختبار الصواريخ ونشرها، حتى مع انهيار اقتصاده ومعاناة شعبه. تمتلك إيران اليوم أكبر قوة صواريخ بالستية في الشرق الأوسط، وقد صدرت إيران أيضا أنظمة الصواريخ البالستية خاصتها إلى جهات فاعلة خبيثة في المنطقة وهددت بذلك المدنيين الأبرياء.

لا تنفك إيران تتحدى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 بوقاحة وتعمل على تعزيز قدراتها الصاروخية التي تهدد حلفاءنا. ينبغي معالجة تجاهل إيران الصارخ للمعايير الدولية. علينا أن نعيد فرض قيود دولية أكثر صرامة لردع برنامج إيران الصاروخي. وستواصل الولايات المتحدة بذل جهود بلا هوادة لبناء الدعم في مختلف أنحاء العالم لمواجهة نشاط النظام الإيراني المتهور في مجال الصواريخ البالستية وسنستمر في فرض ضغوطا كافية على النظام حتى يغير سلوكه الخبيث، بما في ذلك من خلال تطبيق كافة عقوباتنا بشكل كامل.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2019/02/288897.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.