rss

بيان حول الحكم الأولي الصادر عن محكمة العدل الدولية في قضية الأصول الإيرانية

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
بيان من روبرت بالادينو، نائب المتحدث الرسمي
13 شباط/ فبراير 2019

 

أصدرت محكمة العدل الدولية اليوم حكماً مبدئياً في قضية الأصول الإيرانية، رافضة العديد من ادعاءات إيران التي لا أساس لها من الصحة ومقلّلة على حدّ كبير من أهمية ما تبقى من ادّعاءات. ويعتبر هذا نصرا مهما للولايات المتحدة، فقضية بعض الأصول الإيرانية هي قضية أخرى يسعى فيها النظام الإيراني إلى إساءة استخدام الإجراءات القانونية وتشويه مبادئ القانون الدولي. وكان هدف إيران هذه المرة هو منع الضحايا الأمريكيين لأعمال الإرهاب الوحشي التي ارتكبها النظام الإيراني على مدى عقود، بما في ذلك عائلات قوات حفظ السلام الأمريكيين الذين لقوا حتفهم في تفجير ثكنات المارينز في لبنان عام 1983، من الحصول على تعويضات من إيران في المحاكم الأمريكية.

وبينما لا نوافق على أنه ينبغي للمحكمة أن تسمح لأي من مزاعم إيران بالتقدم، فإنه يسعدنا أن المحكمة أدركت اليوم الجهود الإيرانية لتشويه معاهدة الصداقة لعام 1955 ورفضت الحجج الأساسية لإيران في القضية. وكما أوضحنا، فإن معاهدة الصداقة لعام 1955 لم تكن تهدف أبداً إلى توفير غطاء لأفعال إيران السيئة. يجب ألا يُسمح لإيران بمواصلة إساءة استخدام العملية القضائية لمحكمة العدل الدولية لأغراض سياسية ودعائية.

ستواصل الولايات المتحدة بقوة دعم ضحايا الإرهاب ومقاومة جهود إيران الوقوف في وجه تعافيهم المشروع. إننا نقف مع أولئك الذين يسعون إلى محاسبة إيران وسنوصل جهودنا لزيادة الضغط على النظام الإيراني. ونأمل أن يدرك قادة إيران أن السبيل الوحيد لضمان مستقبل إيجابي لبلدهم هو الكف عن شنّ حملة الإرهاب والدمار في جميع أنحاء العالم.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2019/02/289437.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.