rss

بيان الرئيسين المشاركين للاجتماع الوزاري لتعزيز مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط

English English, Français Français, Español Español, اردو اردو, Português Português

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
مذكرة إعلامية
14 شباط/فبراير 2019

 

اجتمع وزراء خارجية وممثلون عن 62 دولة في وارسو في بولندا يومي 13 و14 شباط/فبراير في مؤتمر نظمه كل من وزير الخارجية البولندي ونظيره الأمريكي للعمل على تحقيق شرق أوسط أكثر أمنا واستقرارا.

وناقش المشاركون كيف يشكل الإرهاب وانتشار الأسلحة وتصعيد النزاعات في الشرق الأوسط تهديدا للسلام والأمن الإقليميين والدوليين.

وقد ناقش المجتمعون الأخطار الناتجة عن انتشار الأسلحة وتطوير برامج الصواريخ البالستية في المنطقة، كما ناقشوا سبل التعامل مع الأزمات الإنسانية في المنطقة ومكافحة الإرهاب المتطرف ومحاربة التهديدات للبنية التحتية السيبرانية والخاصة بالطاقة وتعطيل الشبكات المالية غير القانونية.

تثبت المشاركة الواسعة والمثمرة في الاجتماع الوزاري أن المجتمع الدولي ملتزم بمعالجة عوامل عدم الاستقرار في المنطقة. وقد أعرب العديد من البلدان المشاركة عن عزمهم على مواصلة العمل بشكل تعاوني لتعزيز مستقبل أكثر رخاء للمنطقة وشعبها.

ولهذه الغاية، يسر بولندا والولايات المتحدة الإعلان عن إنشاء مجموعات عمل دولية ستدفع الزخم نحو حلول ملموسة في المجالات المذكورة أدناه. وتنوي المجموعات الانعقاد على مستوى العمل في بلدان في مختلف العالم للدفع قدما بالمصالح المشتركة للمجتمع الدولي في تعزيز السلام والأمن في المنطقة. وسيتم نشر معلومات إضافية حول مجموعات العمل في الأسابيع القادمة.

مكافحة الإرهاب والتمويل غير المشروع:

  1. مكافحة الإرهاب والتمويل غير المشروع

الحد من تطوير الصواريخ وانتشار الأسلحة:

  1. انتشار الصواريخ
  2. الأمن البحري وأمن الطيران

محاربة التهديدات السيبرانية والناشئة:

  1. الأمن السيبراني
  2. أمن الطاقة

القضايا الإنسانية وحقوق الإنسان

  1. القضايا الإنسانية واللاجئين
  2. المعتقلين غير الشرعيين وحقوق الإنسان

ورحب الرئيسان المشاركان بالإعلان عن نية المعهد البولندي للشؤون الدولية العمل مع مركز أبحاث أمريكي لعقد منتدى عالمي للخبراء باسم مجموعة الدراسة الاستراتيجية للشرق الأوسط. ويمكن هذا المنتدى الأكاديميين البارزين وخبراء القضايا من مختلف أنحاء العالم من تقديم رؤية استراتيجية لدعم الجهود المستمرة التي تبذلها مجموعات العمل.

تتشارك الولايات المتحدة وبولندا في العديد من المصالح في المنطقة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر تعزيز احترام حقوق الإنسان ومكافحة التطرف العنيف وتعزيز معايير عدم الانتشار الدولية والتصدي للتحديات الإنسانية. ويأمل بلدانا أن يكون هذا الاجتماع الوزاري ومجموعات عمل المتابعة بداية لعملية وارسو، التي تمثل جهدا تعاونيا وحيويا يحرز تقدما بشأن هذه القضايا وغيرها من القضايا المهمة في المنطقة.

كما توصي بولندا والولايات المتحدة المشاركين الحاضرين في الاجتماع الوزاري بالاجتماع مجددا في المستقبل لمناقشة التقدم المحرز على مستوى مجموعات العمل.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2019/02/289468.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.