rss

إيجاز صحفي عبر الهاتف مع بريان هوك الممثل الأمريكي الخاص لإيران وكبير مستشاري السياسات لوزير لخارجية

English English

بريان هوك
الممثل الأمريكي الخاص لإيران
كبير مستشاري وزير الخارجية للسياسات
إيجاز صحفي عبر الهاتف
15 شباط/فبراير 2019

 
 

منسق الحوار: تحياتي للجميع من وزارة الخارجية الأمريكية. أودّ أن أرحّب أولا بالمشاركين في هذا الاتصال من جميع أنحاء أوروبا وأشكركم جميعًا للانضمام إلى هذه المناقشة. كما أود أن أشكركم على صبركم على التعديلات التي أجريناها في اللحظات الأخيرة في مجال الخدمات اللوجستية.
يسعدنا اليوم أن ينضمّ إلينا من وارسو بريان هوك، الممثل الأمريكي الخاص لإيران، وكبير مستشاري وزير الخارجية للسياسات. شكرا لك، الممثل الخاصّ هوك، على تخصيص الوقت للتحدث معنا اليوم.
سنبدأ اتصال اليوم بتصريحات افتتاحية من الممثل الخاص هوك. وكتذكير فقط، مكالمة اليوم مسجلة. وبهذا، أعطي المجال للممثل الخاص هوك.

الممثل الخاص برايان هوك: صباح الخير من وارسو. أشكركم جميعا على الانضمام إلى هذه المكالمة.
لقد كان الوزير بومبيو سعيدًا للغاية بنتائج مؤتمر وارسو الوزاري في اليومين الماضيين. لقد كان اللقاء منتدىً ممتازًا لالتقاء ما يقرب من 70 دولة من جميع أرجاء العالم، وهي الدول التي تشعر بالقلق إزاء عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، وتمكّنت من مشاركة تقييماتها و [كلام غير مسموع] وأمنها، وتقديم أفكار حول طريقة أفضل للتقدّم. كان لدينا جدول أعمال طموح للغاية، وعقدنا جلسات حول الأزمات الإقليمية وكيفية التعامل معها، وحول مسألة تطوير القذائف وانتشارها والهجمات السيبرانية والإرهاب والتمويل غير المشروع. لقد كان جدول أعمال واسع النطاق وطموحا للغاية. وأعتقد أن هذا يعكس إلى حد كبير برنامج السياسة العامة للإدارة الأمريكية في الشرق الأوسط. وقد شاركت الولايات المتحدة بوفد رفيع المستوى، وهو ما يؤكّد الأهمية التي توليها هذه الإدارة لسياستنا في الشرق الأوسط.
نحن ندرك، كما قال الوزير بومبيو ذلك أكثر من مرّة، أن كلّ بلد حاضرٍ هنا يمكن أن يكون له وجهات نظر مختلفة، وستكون هناك أوقات تتعارض فيها وجهات نظره مع وجهات نظرنا. لكننا نرى أن هذا أمر ضروري لإجراء مناقشة مفيدة، مناظرة مفيدة. [كلام غير مسموع] يجمع البلدان التي لديها نفس الاهتمام بالاستقرار، أصحاب المصلحة [غير مسموع] الشرق الأوسط. إنّ للشرق الأوسط تأثيرا عالميا، وأعتقد أن هذا هو سبب رغبتنا في أن نعقد هذا اللقاء الدولي وأن نُشرك الكثير من البلدان من جميع أرجاء المعمورة. وفي الحقيقة، كانت تلك فرصة عظيمة لنا للتفكير في بعض المشاكل القديمة والمتكررة بطرق جديدة.
إننا نبني إجماعا لكي نكون أشدّ بأسا وأكثر اتحادًا في الإجراءات التي نتخذها في المستقبل، سواء كان ذلك أمرًا يتم [بـ] سياسة الولايات المتحدة، ولكن أيضًا في بعض الأحيان من خلال مجموعة من البلدان ذات التفكير المماثل أو متعددة الأطراف.
ويسعدني الآن أن أتلقّى أي أسئلة.

منسّق الحوار: شكرا على هذه الملاحظات. سنبدأ الآن قسم السؤال والجواب في مكالمة اليوم.
سؤالنا الأول من سارة غلال مع جريدة “Arab News”. وسؤالها:

سؤال: مع اجتماع رؤساء إيران وروسيا وتركيا حول سوريا في وقت انعقاد اللقاء الوزاري في بولندا، ما الذي يمكن للأميركيين وحلفائهم في الخليج أن يأملوا واقعيا في وراء الحدّ من تواجد إيران في سوريا واليمن ولبنان، والشرق الأوسط عموما؟
الممثل الخاص برايان هوك: لقد عقدنا جلسة كاملة بحضور كامل الأعضاء مخصّصة لسوريا. وقاد الوزير بومبيو النقاش. كان لدينا الكثير من العلاقات الرئيسية هناك، أناس نشطون بشكل كبير في العمل من أجل عملية سياسية لا رجعة فيها، بمن في ذلك الممثل الخاص لوزير الخارجية لسوريا جيمس جيفري. وقد أكّدنا على سياستنا القاضية بالقيام بكل ما في وسعنا للحدّ من نفوذ إيران في سوريا. من الصعب جدا تصوّر أن تكون سوريا سلمية ومستقرّة مع وجود القوات الإيرانية على الأرض. لا أعتقد أن أي [غير مسموع] للدور البناء الذي تلعبه إيران في مستقبل سوريا.
لذلك كان لدينا نقاش طويل جدا حول سوريا. من المفيد جدا سماع وجهات نظر الوزراء العرب من جميع أنحاء المنطقة. وكان معنا أيضاً رئيس الوزراء نتنياهو الذي تحدث عمّا تفعله إسرائيل لمنع إيران من إقامة قواعد صاروخية منتشرة إلى الأمام.
ما نلاحظه هو نمط السلوك هذا من قبل النظام الإيراني حيث يقومون بتصدير الصواريخ إلى أجزاء أخرى من الشرق الأوسط، وبعد ذلك إما أن يقوموا هم أو إحدى الميليشيات التابعة لهم بإطلاق تلك الصواريخ على الدول التي تعتبرها إيران أعداء لها. يستوي في ذلك أن تكون قذائف أو صواريخ تطلق من لبنان إلى إسرائيل، أو قذائف وصواريخ تطلق من سوريا إلى إسرائيل، أو قذائف وصواريخ تطلق من مناطق الحوثيين في اليمن إلى المملكة العربية السعودية.
إذاً هذه هي قواعد اللعبة نفسها. وما كان يهدف إليه هذا اللقاء الوزاري هو التثقيف والتحدث عن مدى التهديدات الواسع التي تشكّلها إيران. لقد وصفتُ فقط الجانب المتعلّق بالصواريخ في سوريا، بين أن إيران أنفقت، منذ عام 2013، 16 مليار دولار في سوريا وفي العراق وفي اليمن، ولا يمكن لأحد أن يدّعي أن ذلك المال قد أُنفق على نحو جيد.

المنسق: شكرا لك على هذا الجواب.
يأتي سؤالنا التالي من ديغر أكال مع خدمة دويتشه فيله التركية.

سؤال: السيد هوك، لم تشارك تركيا، وهي حليف الولايات المتحدة، في اجتماع وارسو ولديها آراء مختلفة بشأن فنزويلا وإيران، وبالطبع سوريا، لا تتماشى مع رؤية الولايات المتحدة. أودّ أن أعرف كيف تقيّمون سياسات تركيا وما الذي تتوقعه من تركيا؟
الممثل الخاص براين هوك: هل يمكنك أن تكون أكثر تحديدًا؟ لست متأكدًا مما تعنيه.

سؤال: أعني أن تركيا لم تشارك في الاجتماع في وارسو. وهي لا تتماشى مع سياسات الولايات المتحدة المتعلقة بالشرق الأوسط. أودّ أن أعرف كيف تنظرون على عدم مشاركة تركيا في اجتماع وارسو وعدم اتفاقها مع أهداف حليفتها الولايات المتحدة وهل لديكم أي توقعات من تركيا؟

الممثل الخاص برايان هوك: لقد تمت دعوة تركيا بالتأكيد إلى الاجتماع، لذا عليك، باعتقادي، أن توجه سؤالك إلى تركيا عن سبب قرار عدم الحضور. لكننا كنا سعداء بدعوة تركيا.
ويتولّى الوزير بومبيو مناقشات منتظمة ومتكررة على جميع المستويات مع تركيا. وشارك بذلك أيضا جيمس جيفري بشكل كبير باعتباره مبعوثا خاصا. لذلك لدينا حوار منتظم للغاية مع تركيا. هذه القناة مفتوحة على مصراعيها. أما فيما يتعلق بأسباب عدم حضورها، فعليك أن تسأل تركيا حول ذلك.
المنسق: شكرا لك على هذا الجواب.
سؤالنا التالي يأتي إلينا من إيان شيروود من NBC.

سؤال: السيد هوك، أشكرك على الوقت الذي قضيته في المشاركة في المكالمة اليوم، وأريد أن أسأل: لقد أجرى رئيس الوزراء نتنياهو مقابلة مع أندريا ميتشل أمس وقال إنه يجب موجهة اعتداءات إيران في الشرق الأوسط الآن. هل تعتقدون أنكم تحقّقون تقدّماً فيما يتعلّق بضمّ الأوروبيين إلى مسار تنفيذ العقوبات في المستقبل؟ أظن أنكم تدبّرون اموركم بمعزل عن الأوروبيين.
الممثل الخاص برايان هوك: لقد سُررنا كثيرا بالإجراءات التي اتخذتها أوروبا بشأن إيران، منذ أن انسحب الرئيس من الصفقة الإيرانية. كان الرئيس خارج الصفقة في أيار/مايو.
في حزيران/يونيو، كشفت الحكومات النمساوية والبلجيكية والفرنسية والألمانية عن مؤامرة إيرانية لتفجير [مظاهرة] معارضة في باريس، وألقت القبض على عدد من النشطاء الإيرانيين. في نفس الشهر طردت هولندا اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين فيما يتعلق باغتيال تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.
في شهر تموز /يوليو، اعتقلت بافاريا دبلوماسيًا إيرانيًا لصلته وتواطؤه مع مؤامرات القنابل في باريس. وفي أيلول/سبتمبر، أدان وزير الخارجية الفرنسي لو درايان هجمات إيران على البعثات الدبلوماسية الأمريكية في العراق. وفي نفس الشهر أيضاً، أعلنت فرنسا أنها جمدت ترشيح سفيرها في طهران فيما يتعلق بمؤامرة تفجير باريس. وفي تشرين الأول/أكتوبر، جمّدت فرنسا أصول [كلام غير مسموع] ووكلاء فيما يتعلق بمؤامرة التفجير. وقامت بلجيكا بتسليم إيراني من ألمانيا لدوره في هجمات باريس.
في تشرين الأول/أكتوبر، سحبت صربيا تأشيرات الدخول لمواطنين إيرانيين. وفي تشرين الأول/ أكتوبر أيضا، استدعت الدنمارك سفيرها في طهران وأدانت مؤامرة إيرانية لاغتيال أعضاء من جماعة إيرانية منشقة في الدنمارك.
في تشرين الثاني/ نوفمبر، أرسلت E3 رسالة إلى مجلس الأمن الدولي اثارت فيها تثير المخاوف من إطلاق إيران لصواريخ باليستية قصيرة المدى على أهداف في سوريا. وفي كانون الأول/ ديسمبر، أدانت فرنسا إطلاق إيران لصواريخ باليستية متوسطة المدى.
ثم في كانون الأول/ ديسمبر عبّرت E3 – بولندا وهولندا والاتحاد الأوروبي في اجتماع لمجلس الأمن الدولي عن مخاوفها بشأن برنامج الصواريخ البالستية الإيرانية، وكنت شخصيا في هذا الاجتماع. كما أننا سعداء جدا بالبيانات القوية التي قدمتها تلك الدول حول برنامج إيران للصواريخ البالستية الذي يتحدّى بشكل واضح مجلس الأمن الدولي.
وفي كانون الأول/ديسمبر، طردت ألبانيا سفير إيران ودبلوماسيًا إيرانيًا آخر لتورطهما في مؤامرات إرهابية. وفي كانون الأول/ديسمبر، أرسلت E3 رسالة إلى مجلس الأمن الدولي تدين فيها تجربة إيران للصواريخ البالستية متوسطة المدى.
وفي كانون الثاني/ يناير، فرض الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى منذ اعتماد الاتفاق النووي الإيراني عقوبات على إيران فيما يتصل بدور إيران في كل من أعمال الإرهاب والمؤامرات الإرهابية في باريس والدنمارك.
ثمّ لديكم المانيا التي أعلنت في كانون الثاني/يناير حظر رحلات طيران ماهان. وفي يناير/كانون الثاني، اعتقلت السلطات الألمانية مدنيًا ألمانيًا كان يعمل جاسوسًا لإيران. وفي نفس الشهر، أعلن الهولنديون للمرة الأولى أن إيران كانت على الأرجح وراء مقتل اثنين من المواطنين الهولنديين من أصل إيراني، كانا معارضين لإيران.
وهذا فقط في آخر سبعة أو ثمانية أشهر. وهكذا، إجابة على سؤالك حول الضغط الذي رأينا أوروبا تمارسه على إيران، أعتقد أن هذه القائمة من الأعمال تؤكد حجم العمل الذي تقوم به الولايات المتحدة لبناء وحدة دولية أكبر للردّ على الأعمال الإرهابية والعدوانية والتهديدات الأخرى للسلام والأمن التي تمثّلها إيران.
لا شك في أننا لا نتفق مع شركائنا الأوروبيين بشأن الصفقة النووية الإيرانية، ولكن حين تأخذ بعين الاعتبار التهديدات غير النووية، والتهديدات الأخرى واسعة النطاق للسلام والأمن من قبل إيران، فإننا نتقاسم نفس التقييم لهذا التهديد مع أوروبا، ولقد رأينا أوروبا تتخذ عددًا من الإجراءات مثل جميع المبادرات التي وصفتها للتو.

المنسق: شكرا لك على هذا الجواب.
سؤالنا التالي يأتي إلينا من بافول شتربا من موقع Aktuality.sk في سلوفاكيا.
سؤال: صباح الخير يا سيد هوك. شكرا لك لدعوتي.
ما رأيك في [كلام غير مسموع] الأوروبية المسمّاة إنستكس INSTEX والتي تهدف إلى تجاوز العقوبات الأمريكية ضدّ إيران؟ وهل تعدّ الإدارة الأمريكية إجراءات مضادّة لـ إنستكس؟ وهل يمكنك أن تكون محددًا في إجابتك؟ وشكرا.

الممثل الخاص برايان هوك: لقد تلقيت هذا سؤال مرات عديدة ولكن يسعدني الإجابة عليه مرة أخرى. لا نرى أي شركة تتقدم بطلب من أجل عملية دفع خاصّة للتهرب من العقوبات الأمريكية. أعتقد أن أي شركة دولية لها صلات بالنظام المالي في الولايات المتحدة ستختار دائماً السوق الأمريكية على السوق الإيرانية. ولقد أوضحنا، كما أعتقد، الجميع يفهم أننا سنعاقب أي نشاط محلّ العقوبة. أعتقد أن هذه النقطة قد تم توضيحها، وقد أيدنا قولنا بالأفعال، فمنذ ذلك الوقت تمّ فرض عقوباتنا بالفعل، وأصدرت وزارة الخزانة عقوبات ضدّ الأفراد والكيانات الذين انتهكوا عقوباتنا. ونحن نفعل ذلك لأننا ملتزمون بحملتنا من أجل ممارسة أقصى ضغط اقتصادي على النظام الإيراني. إنه شيء ضروري إذا أردنا حرمان النظام الإيراني من العوائد التي يحتاجها لإدارة سياسته الخارجية والإرهاب وسياسته الخارجية التوسعية التي تنشر حدّا من الطائفية لن يكون موجودا لولا ذلك.
وأعلن الوزير بومبيو في أيار/مايو الماضي استراتيجية أمريكية جديدة لإيران. وقد أوضحنا نوع التغييرات في السلوك التي نتوقعها في اثني عشر هدفا تعكس في الحقيقة إجماعًا دوليا كان موجودا قبل الاتفاق النووي الإيراني. ولو نظرت إلى تلك القائمة، لما وجدت فيها شروطا تعجيزية.
ولكنني أعتقد أن إيران، ولعقود عديدة، كانت تتصرف كنظام خارج على القانون، لدرجة أصبحنا معها غير مبالين بأنشطتها، ولكن لا ينبغي علينا أن نتقبّل سياسة إيران الخارجية. لا ينبغي أن نقبل ذلك على أنه من طبيعة الأشياء في الشرق الأوسط. وفي هذا اللقاء الوزاري كنا سعداء جدا بالإحباط الذي أعربت عنه العديد من البلدان من جميع أنحاء العالم من سياسة إيران الخارجية وعدوانها الإقليمي وبرنامجها الصاروخي واختباراتها الصاروخية ونشر صواريخها في المستقبل. لذلك نحن سعداء للغاية بالمناقشات التي أجريناها هنا.

المنسق: شكرا جزيلا لهذه الإجابة.
سؤالنا التالي يأتي إلينا من حنّة سميث من جريدة التايمز في لندن.

سؤال: صباح الخير يا سيد هوك وشكرا لك على وقتك. لدي سؤالان.
بادئ ذي بدء، رأينا الرئيس ترامب الشهر الماضي يبدو وكأنه يدعم الرئيس إردوغان في خطة تركيا لإنشاء منطقة آمنة في سوريا في الأراضي التي يسيطر عليها الآن الأكراد السوريون. هل يمكنك أن تخبرني ما إذا كانت الولايات المتحدة لا تزال تدعم هذه السياسة التركية؟ وعلى نطاق أوسع، ما هي مرحلة المناقشات التي تجرونها مع تركيا حول انسحابكم من سوريا؟
وثانياً، هل يمكن أن تخبرني ما هي الخطوات التي تتخذونها لضمان عدم نقل معلومات وخبرات الأسلحة التي قدمتموها للأكراد خلال [الفترة] الماضية إلى النظام السوري بمجرد انسحابكم؟ خاصة وأن الأكراد في محادثات مع دمشق في الوقت الراهن.
الممثل الخاص برايان هوك: هذان سؤالان جيدان جدًا. لقد كان من المقرّر أصلا أن يكون زميلي السفير جيمس جيفري معنا اليوم، ولكن لأسباب لوجستية كان علينا تغيير موعد المكالمة. لذلك سأبقى في حيّزي ولن أجيب على سؤال من اختصاصه هو. ولكن قد يكون هناك طريقة يمكننا من خلالها إرسال سؤالك إلى السفير جيفري، وبعد ذلك سنقوم بمتابعته معك مباشرة.

مدير الجلسة: لدينا وقت لسؤال واحد، وسنأخذه من موناليزا فريحة من جريدة النهار في لبنان.

سؤال: صباح الخير. كان لقاء وارسو أول منتدى دولي يضم قادة عربا وإسرائيليين. هل تعتقد أن ذلك قد حقّق أي تقدم أو تطبيع بين الجانبين؟ وأي نوع من التقدم إن وجد؟
الممثل الخاص براين هوك: نعم، لقد رأينا تقدّما. لقد قامت سياسة إيران الخارجية بعمل ممتاز في تقريب المسافة بين قيادة الدول العربية وإسرائيل. وعندما ننظر إلى أكثر التهديدات ضغطا وإلحاحًا على الشرق الأوسط، وإذا كنا نريد أن نكون جادًين بشأن مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط مع ما رأيناه في هذا اللقاء الوزاري، فعلينا أن نرفع مستوى تركيزنا على التهديدات التي تشكّلها إيران. سمعنا ذلك من الدول العربية الرئيسية وسمعناه من إسرائيل. كما سمعناه من دول من كل منطقة في العالم.
هناك وحدة دولية متنامية، خاصة بين الدول العربية وإسرائيل، لمقاومة العدوان الإيراني واستعادة الردع ضد سياسة إيران الخارجية التوسعية. إيران [تتحول] إلى بلد، يحلّ هويته وطنية ويخلق أنظمة موازية للأمن والحكم ويقوض الحكومات. لقد رأينا ذلك أولاً في لبنان، وكانوا يحاولون تكرار هذا الدليل حول الشرق الأوسط لإنشاء ممرّ شيعي للقوّة. ترى ذلك بالتأكيد في البحرين. كانت إيران تبذل جهوداً للإطاحة بالحكومة في البحرين منذ عام 1981. ومنذ عام 1979 مع الثورة، قدمت إلى الشرق الأوسط ديناميكية جديدة تمامًا. لا أعتقد أن الشرق الأوسط قد تعافى منها منذ ذلك الحين. هناك، في هذا المؤتمر، استمعت إلى إحباط عميق من ذلك كلّه وتلمّست الرغبة في مقاومة طموحات إيران للهيمنة وللقيام معا لأقصى ما نستطيع في مواجهة السياسة الخارجية الإيرانية العنيفة وإرهابها الخارجي وخلقها مناخا من الخوف.
لقد سمعنا رغبة حقيقية، تخرج من هذا اللقاء الوزاري، في ألا يكون هذا اللقاء لمرة واحدة. سمعنا هذا من الدول العربية ومن إسرائيل. ونأمل أن يتمكن هذا من خلق أساس لمزيد من التنسيق والتعاون، وبالتأكيد يمكنك حشد ذلك حول التهديدات الأكثر إلحاحًا. إن أهم تهديد أمني نواجهه في الشرق الأوسط اليوم هو النظام الإيراني. ومن المهم أن نجمع بين الحلفاء والأصدقاء للتحدث بهذا الشأن وتعميق تعاوننا. أعتقد أن هذه نتيجة مهمة جدًا من هذا اللقاء الوزاري. نريد ذلك، وسيكون لدينا اجتماعات لاحقة شبيه. نريد إنشاء مؤسسة يمكنها التركيز في الوقت المناسب على هذه التهديدات التي تقدمها إيران. إن أساس العمل المشترك هذا يمكن أن يخلق فرصاً ستفتح الأبواب أمام مجالات أخرى من التنسيق والتعاون التي من شأنها أن تعزز بشكل عام شرق أوسط أكثر أمناً وسلامة وازدهاراً.
المنسق: شكرا جزيلا.
للأسف كان هذا هو السؤال الأخير الذي لدينا. الممثل الخاص هوك، هل لديك أي كلمات ختامية تود تقديمها؟

الممثل الخاص برايان هوك: بخلاف التعبير عن تقديرنا العميق لجميع البلدان التي يتراوح عددها بين 65 و70 دولة والتي جاءت إلى وارسو هنا، أعتقد كما يعلم بعض الناس، هذه هي الذكرى المئوية للعلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وبولندا. لقد نظمت بولندا لقاء وزراء استثنائيا. لقد كان لقاء رائعا للدول التي اجتمعت معا. ويشكر الوزير بومبيو بولندا على كل ما قاموا به ونتطلع إلى البناء على العمل الذي بدأ هنا في وارسو، ونحن سعداء للغاية بكل نتائج المؤتمر الوزاري.
مدير الجلسة: شكراً جزيلاً لكم. الممثل الخاص على الانضمام إلينا، وشكراً لكم جميعاً على مشاركتكم وعلى أسئلتكم.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.