rss

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية يستعرض زيارة الوزير بومبيو إلى بيروت والقدس ومدينة الكويت

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
إيجاز بشأن خلفية
15 آذار/مارس 2019
مسؤول رفيع في وزارة الخارجية
يستعرض زيارة الوزير بومبيو إلى بيروت والقدس ومدينة الكويت
15 آذار/مارس 2019
عبر مؤتمر هاتفي

 
 

مدير الجلسة: شكرا. صباح الخير للجميع. شكرا على انضمامكم إلينا لاتصال الخلفية اليوم لاستعراض زيارة وزير الخارجية بومبيو القادمة إلى بيروت والقدس ومدينة الكويت. لمعلوماتكم فحسب وليس للذكر في التقارير، ينضم إلينا اليوم [مسؤول رفيع في وزارة الخارجية] الذي سيشار إليه كمسؤول رفيع في وزارة الخارجية. سيقدم لنا [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية] إيجازا مقتضبا بشأن الرحلة ثم سنتيح لكم طرح بعض الأسئلة. من باب التذكير، اتصال اليوم هو بشأن خلفية الرحلة وسيكون محظورا حتى انتهائه.
سأترك الكلام بذلك إلى المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: شكرا يا [مدير الجلسة]. أريد أن أتيح أطول فترة ممكنة لطرح الأسئلة لذا سأستعرض مسار الرحلة بشكل مقتضب. سيسافر الوزير من 19 حتى 23 آذار/مارس وسيزور الكويت، والتي كانت إحدى المحطات المجدولة لنهاية رحلة الوزير في شهر كانون الثاني/يناير الأخير كما تذكرون. وقد اضطر إلى إلغاء هذه المحطة في اللحظة الأخيرة بسبب وفاة عائلية، ووعدنا بإضافتها إلى رحلة لاحقة.
سيكون الحوار الاستراتيجي بين الكويت والولايات المتحدة النقطة الرئيسية في هذه الزيارة وسيتشارك الوزير رئاسته مع نظيره الكويتي. سيركز الحوار على مجموعة من القضايا الثنائية في المنطقة وخارجها، بما في ذلك الدفاع ومكافحة الإرهاب والأمن السيبراني والثقافة والتجارة والاستثمار. سيكون هذا الحوار فعالية سنوية وقد عقد في واشنطن العام الماضي. نتطلع قدما للمشاركة بشكل ناجح جدا مع المسؤولين الكويتيين، وسيعقد الوزير طبعا اجتماعات ثنائية إلى جانب الحوار الاستراتيجي.
سنسافر بعد ذلك إلى القدس. وسيجتمع الوزير هناك بمجموعة من كبار المسؤولين الإسرائيليين لمناقشة القضايا الإقليمية طبعا والتحديات التي تواجه المنطقة وإسرائيل والولايات المتحدة بسبب إيران ووكلائها. وسيعيد الوزير التأكيد على التزامنا الثابت بأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها، وذلك في الجلسات الخاصة والعلنية في خلال الرحلة.
ثم نصل إلى محطتنا الأخيرة، بيروت، حيث سيجتمع الوزير مع مجموعة كبيرة من كبار المسؤولين اللبنانيين وغيرهم لمناقشة وجهة نظرنا العامة بشأن حاجة لبنان إلى التقدم على مسار الازدهار والسلام والأمن المستدام كدولة قادرة على اتخاذ قرارات مستقلة بالنيابة عن الشعب اللبناني. وسيناقش الوزير طبعا في خلال المحادثات هذه وبشكل مباشر التحديات التي تطرحها إيران وأنشطتها غير الشرعية وإجراءاتها التهديدية وحزب الله اللبناني وأنشطته غير الشرعية وإجراءاته التهديدية وتأثير كل ذلك سلبا أو إيجابا على مستقبل الشعب اللبناني الواعد.
هذا بشكل مقتضب. يسعدني أن أجيب الآن على أسئلتكم.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا. لنفتح باب الأسئلة لو سمحت.

عامل الهاتف: حسنا. سيداتي سادتي، إذا كنتم ترغبون في طرح سؤال، يرجى الضغط على * ثم 1 على لوحة المفاتيح. ستسمعون طنينا يشير إلى إضافتكم إلى القائمة ويمكنكم الخروج من هذه القائمة بالضغط على # في أي وقت. إذا كنتم تستخدمون مكبر الصوت على الهاتف، يرجى رفع السماعة قبل الضغط على الأرقام. أكرر، إذا كنتم ترغبون في طرح أي سؤال، الرجاء الضغط على *1 على لوحة مفاتيح الهاتف. الرجاء الاكتفاء بسؤال واحد لإتاحة المجال لأكبر عدد من الأسئلة اليوم.
السؤال الأول من ماثيو لي من أسوشيتد برس. تفضل لو سمحت.

السؤال: مرحبا، شكرا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. لدي سؤالان سريعان جدا. الأول، أليس من غير الاعتيادي برأيك… بحسب خبرتك، أليس من غير الاعتيادي أن يزور وزير خارجية أمريكي دولة مثل إسرائيل في توقيت قريب من الانتخابات إلى هذا الحد؟ والسؤال الثاني بشأن المحطة في لبنان، هل دعم الولايات المتحدة للقوات المسلحة اللبنانية هو التزام ثابت بقدر التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل؟ شكرا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: مات، سبق أن تحدث الوزير عن موضوع سؤالك الأول. لدينا مصالح أمريكية رئيسية مع إسرائيل ولن تختفي هذه المصالح. لن يتم تعليقها بسبب الدورة الانتخابية في إسرائيل تماما كما يحصل مع إسرائيل والدول الأخرى عندما نكون نحن في دورتنا الانتخابية، ويجب أن تنظر إلى إطار هذه الزيارة بهذا الشكل.
وفي ما يتعلق بسؤالك الثاني يا مات، نحن ندعم بقوة المشاركة الأمريكية المتواصلة مع قوات الأمن اللبنانية، وبخاصة القوات المسلحة اللبنانية، مع الإشارة إلى أن دعمنا لا ينحصر بهذه الأخيرة. هذه هي المؤسسات الأمنية الشرعية في لبنان. نحن نقدم الدعم لها وللعمل الذي تقوم به ولقدرتها على جعل الشعب اللبناني ينظر إليها كالجهات الشرعية للدفاع عن الدول، بخلاف بنى الوجود الأمني غير الشرعي لحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني في لبنان.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من فرانشيسكو فونتيماغي من وكالة فرنس برس. تفضل لو سمحت.

السؤال: مرحبا، شكرا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية] على هذا الإيجاز. هل سيجتمع الوزير برئيس الوزراء نتنياهو شخصيا في خلال هذه الرحلة بما أنها تأتي قبل الانتخابات مباشرة؟ ومن باب التساؤل، هل سيجتمع أيضا بمرشحين آخرين مثل الجنرال بيني غانتس أو غيره؟ شكرا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: فرانشيسكو، سيجتمع الوزير برئيس الوزراء نتنياهو. سيجتمع به بصفته رئيسا لحكومة إسرائيل. وكما قلت ردا على سؤال مات، ثمة قضايا ثنائية وإقليمية وعبر إقليمية مهمة وحاسمة نناقشها مع حكومة إسرائيل وهذا هو سياق كافة الاجتماعات. لن يجتمع بأي مرشحين لأن الاجتماع بنتنياهو هو بصفته رئيسا للوزراء.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من نيك ودهامز من بلومبرغ نيوز. تفضل لو سمحت.

السؤال: مرحبا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. هلا تعطينا المزيد من التفاصيل عن فعاليات أو أمور أخرى سيقوم بها الوزير في إسرائيل بالإضافة إلى اجتماعاته المباشرة برئيس الوزراء نتنياهو. شكرا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: سيجري الوزير سلسلة من الاجتماعات بمسؤولين إسرائيليين وليس رئيس الوزراء نتنياهو فحسب. وبالإضافة إلى هذه الاجتماعات، سيجري الوزير بعض الزيارات إلى مواقع محددة ولكنني لن أدخل في تفاصيل هذا الجزء من جدول الأعمال في هذه المرحلة لأسباب تتفهمونها على ما أظن.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من باربارا آشر من بي بي سي. تفضلي لو سمحت.

السؤال: شكرا. حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]، أريد أن أعود إلى مسألة استخدام مصطلح “المحتلة” التي تستخدمه وزارة الخارجية بدرجة أقل مع مرور الوقت. كان هذا المصطلح بارزا في تصريحاتكم وبياناتكم الصحفية وقد اختفى الآن تقريبا. إذن سؤالي هو، هل هذا أمر عرضي أم جزء من عملية مقصودة لتخفيف التركيز على الاحتلال كطريقة لوصف استحواذ إسرائيل على أراض؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: سأجيب على هذا السؤال بشكل مباشر بقدر الإمكان. لم تتغير سياسة الولايات المتحدة في ما يتعلق بوضع غزة أو الضفة الغربية أو هضبة الجولان، ونقطة على السطر.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من ترايسي ويلكنسون من ذو أل آي تايمز. تفضلي لو سمحت.

السؤال: مرحبا، شكرا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]، لدي سؤال حول المحطة في لبنان. بالنظر إلى أن حزب الله جزء من الحكومة، كيف يلتف الوزير حول هذه المسألة؟ هل تحاولون أن تكونوا واضحين لناحية أنه لن يجتمع بأي مسؤولين من حزب الله أم تراهم سيشاركون في بعض من هذه الاجتماعات؟ شكرا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: لن يحصل أي التفاف حول مسألة مشاركة حزب الله في البرلمان والحكومة في لبنان. سيتطرق الوزير إلى هذه المسألة بشكل واضح في اجتماعاته. لا تتمثل المشكلة هنا بالنسبة إلينا في هذا الواقع، بل في كيفية تصرف حزب الله إزاء هذه المشاركة؟ ما هو تأثير ونفوذ حزب الله وإيران من خلال حزب الله على مستقبل لبنان ومصير الشعب اللبناني وآماله؟ لا، لن يجتمع الوزير بحزب الله. لا تشتمل السياسة الأمريكية على ذلك، لا في لبنان ولا في أي مكان آخر في العالم. ولكن لن يتم الالتفاف حول التحديات التي يطرحها حزب الله للبنان وشعبه.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من ميشال غندور من أم بي إن. تفضل لو سمحت.

السؤال: نعم، شكرا على هذا الاتصال. لدي ثلاثة أسئلة قصيرة يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. هل تم تحقيق أي تقدم في مسألة النزاع حول حقول النفط بين لبنان وإسرائيل؟ هذا السؤال الأول. هل سيجتمع الوزير بومبيو بالرئيس عون؟ والسؤال الثالث، هل الولايات المتحدة مهتمة بإنشاء قواعد عسكرية في لبنان، وبخاصة في مطار حامات في الشمال؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: سأجيب على هذه الأسئلة بالترتيب الذي طرحتها فيه. الولايات المتحدة مستعدة، تماما كما كانت في خلال السنوات الأخيرة، لتسهيل المحادثات بين حكومتي لبنان وإسرائيل وممثليهما للتوصل إلى حل يفيد الطرفين في النزاع على الموارد البحرية المحتملة. تتقدم دول شرقي البحر الأبيض المتوسط في مسألة استكشاف هذه الموارد واستغلالها بما يفيد شعوبها، مثل اليونان وقبرص وتركيا ومصر وإسرائيل. سيكون من المؤسف أن يمنع الشعب اللبناني من الاستفادة منها أيضا بسبب حزب الله وجهات أخرى. نحن مستعدون للمساعدة.
ردا على سؤالك الثاني، نعم سيجتمع الوزير بومبيو بالرئيس عون.
وبالنسبة إلى سؤالك الثالث، لا، لا تسعى الولايات المتحدة إلى إنشاء أي نوع من القواعد في لبنان.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من كيم دوزيي من ذو دايلي بيست. تفضلي لو سمحت.

السؤال: شكرا على هذا الاتصال. أردت أن أسأل عن رأيك بمقولة أن الوزير بومبيو من خلال زيارته إلى هذين البلدين الشرق أوسطيين يتلاعب على السياسات الداخلية من خلال منح بيبي نتنياهو فعالية تناسب شاشات التلفزة ليبين تعاونه الوثيق مع إدارة ترامب من جهة ثم الاعتراض على ما يقوم به حزب سياسي منتخب من قبل جزء مهم من الناخبين اللبنانيين من جهة أخرى.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: لقد أجبت على سؤالك الأول مرتين يا كيم وسأجيب عليه مرة أخرى. تأتي اجتماعات الوزير في إسرائيل في إطار المناقشات الثنائية لمسائل حاسمة ومهمة بالنسبة إلى الولايات المتحدة، وهذه مسائل لا تتوقف أو تتعلق أو تقل أهميتها بسبب الدورة الانتخابية.
وفي ما يتعلق بالسؤال الثاني، سأفصل ما قلته منذ قليل. لا تكمن المشكلة هنا في كون حزب الله مشاركا في الحكومة اللبنانية، فهذا واقع، بل في تأثير حزب الله على لبنان والشعب اللبناني من خلال هذه المشاركة. هنا يكمن السؤال المطروح.

مدير الجلسة: السؤال التالي لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال التالي من جويل غيهركي من ذو واشنطن إكزامينر. تفضل لو سمحت.

السؤال: مرحبا، شكرا على هذا الاتصال. هل من نتيجة محددة تودون التوصل إليها هناك لناحية تهميش تأثير قوات حزب الله والقوات التي تدعمها إيران في لبنان، ربما في إشارة خاصة إلى التقارير التي تتحدث الآن عن حزب الله في هضبة الجولان؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: من الواضح أن لدينا هدفا شاملا على المستوى الإقليمي وعبر الإقليمي يتمثل في الحد من مغامرات القوات الإيرانية الخبيثة وتأثيرها ووجودها، بالإضافة إلى مختلف قوات إيران بالوكالة والقوات المرتبطة بها في مختلف أنحاء المنطقة، وكبح جماحها إلى حين التوصل إلى وقفها بالكامل. ولكن من المؤكد أن هذا الهدف يشمل لبنان وسوريا والعراق واليمن بشكل بارز. هذا هدف شامل وينبغي النظر إلى هذه الرحلة كجزء من تلك العملية.

مدير الجلسة: السؤال الأخير لو سمحت.

عامل الهاتف: السؤال الأخير من ناديا شارترز من قناة العربية. تفضلي لو سمحت.

السؤال: شكرا على هذا الاتصال يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]، أنت تعرف أن حزب الله مسؤول يتولى وزارة الصحة ويتعاملون كثيرا مع اللاجئين السوريين. كيف تتأكد الولايات المتحدة من أن الأموال المخصصة إلى قضية اللاجئين لا تصل إلى حزب الله؟ شكرا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: لقد أوضحنا للحكومة اللبنانية… من خلال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هايل في خلال زيارته ومن خلالي أنا أثناء الزيارة إلى بيروت التي اختتمتها الأسبوع الماضي… لقد عرضنا مخاوفنا إزاء حصول حزب الله على أموال الدولة اللبنانية أو أموال المجتمع الدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة، التي يتم تقديمها من خلال أي مؤسسة تابعة للدولة اللبنانية. نحن نراقب هذه المسألة وكنا شفافين بشأنها ونتابعها عن كثب. لسنا ملزمين بالتحرك في حال وجدنا أي إشارة موثوق بها عن إساءة في توجيه الأموال أو تخصيصها بموجب القانون فحسب، بل هذه هي سياستنا أيضا.

مدير الجلسة: شكرا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. تنتهي بذلك جلسة الأسئلة والإجابات اليوم. شكرا على انضمامكم إلينا. نتمنى لكم يوم جمعة سعيد. إلى اللقاء.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2019/03/290407.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.