rss

الحكومة الأمريكية تعاقب منظمات وأفرادا مرتبطين بمؤسسة عسكرية إيرانية ذات صلة بجهود إيران السابقة في مجال الأسلحة النووية

English English, Français Français, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

وزارة الخزانة الأمريكية
مكتب الشؤون العامة
22 آذار/مارس 2019

 
 

واشنطن – أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC)، مع وزارة الخارجية الأمريكية، 14 فرداً و17 كيانًا اليوم لعلاقتهم بمنظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية (SPND)، التي قدّمت الدعم إلى مؤسّسات الدفاع الإيرانية المصنَّفة ولعب أفرادها الرئيسيون دورًا مركزيا في الجهود السابقة للنظام الإيراني في مجال الأسلحة النووية. ويستهدف هذا الإجراء المجموعات الفرعية الحالية لـ SPND وأنصارها وشركات الواجهة الأمامية والمسؤولين المرتبطين بها.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين: “تتخذ الحكومة الأمريكية إجراءات حاسمة ضد الجهات الفاعلة على جميع المستويات فيما يتعلق بمنظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية (SPND) التي دعمت قطاع الدفاع في النظام الإيراني. وستواصل الولايات المتحدة ممارسة أقصى قدر من الضغط على النظام الإيراني، باستخدام جميع الأدوات الاقتصادية لمنع إيران من تطوير أسلحة الدمار الشامل. إن أي شخص يفكّر في التعامل مع صناعة الدفاع الإيرانية بشكل عام وSPND على وجه الخصوص سيواجه خطر العزلة المهنية والشخصية والمالية. ”
وكانت وزارة الخارجية قد أدرجت منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية SPND في 29 آب/أغسطس 2014 بموجب الأمر التنفيذي 13382، بسبب المشاركة في – أو محاولة المشاركة في – الأنشطة التي ساهمت ماديًا أو شكّلت خطرًا في المساهمة المادية في انتشار أسلحة الدمار الشامل أو وسائل توصيلها. ويعطي الأمر التنفيذي 13382 صلاحية فرض عقوبات على ناشري أسلحة الدمار الشامل (WMD) ووسائل إيصالها وداعميها. وكانت إيران قد حصلت، بموجب “برنامج عماد” الخاصّ بها، على موادَّ ومعدّاتٍ، ونفذّت مجموعة متنوّعة من الأنشطة ذات الصلة بتطوير جهاز متفجر نووي. كما أعادت إيران تصميم عربة نقل للصواريخ الباليستية لاستخدامها المحتمل كنظام لإيصال وموضعة سلاح نووي. وشارك علماؤها في الأبحاث والتجارب الحسّاسة للانتشار لصالح منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية، التي تنفق ملايين الدولارات كل عام على مجموعة واسعة من المشاريع المتعلقة بالدفاع.

مجموعة شهيد كريمي

صنّف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية مجموعة شهيد كريمي، وهي مجموعة تابعة لمنظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية وتعمل في مشاريع متعلّقة بالصواريخ والمتفجرات لصالحها، كما صنّف أربعة أفراد مرتبطين بالمجموعة. أجرت مجموعة شهيد كريمي أبحاثا على أنظمة الأسلحة والمواد والتفجير لصالح منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية. وجاء تصنيف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية لمجموعة شهيد كريمي وفقًا للأمر التنفيذي 13382 لكونها مملوكة من قبل منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية أو خاضعة لسيطرتها أو تعمل، أو يزعم أنها تعمل، لصالحها أو بالنيابة عنها، بشكل مباشر أو غير مباشر.

محمد رضا مهدي بور هو رئيس مجموعة شهيد كريمي، وقد شارك في أبحاث الانفجار والصدمة التي أجريت لصالح منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية.
وشغل أكبر مطّلب زاده سابقًا منصب رئيس مجموعة شهيد كريمي، حيث أشرف على مشاريع منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية، وعمل أيضا كمستشار محسن فخري زاده، رئيس منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية. وكان فخري زاده قد سبق تصنيفه وفقًا للأمر التنفيذي 13382 في 8 تمّوز/يوليو 2008.

وكان جلال إمامي غرة حاجلو باحثًا في أنظمة الأسلحة في مجموعة شهيد كريمي، وقد عمل أيضًا كخبير أول ومدير مراقبة الجودة في برنامج عماد.
أما سعيد البرجي فهو خبير في المتفجرات والمعادن في مجموعة شهيد كريمي في منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية وقد ساعد في جهودها لشراء المعدات المستخدمة لاحتواء الانفجارات.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية محمد رضا مهدي بور عملاً بالأمر التنفيذي 13382 بسبب عمله أو عزم العمل لصالح مجموعة شهيد كريمي أو نيابة عنها بشكل مباشر أو غير مباشر. وأدرج المكتب أكبر مطّلب زاده وجلال إمامي غرة حاجلو وسعيد البرجي عملا بالأمر التنفيذي 13382 لتقديمهم أو محاولتهم تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو غيره من أشكال الدعم أو السلع أو الخدمات لدعم مجموعة شهيد كريمي.

مجموعة شهيد شمران

تضمّن عمل مجموعة شهيد شمران جملة من الدراسات حول تسريع الإلكترون ونقل الكتلة. وأجرت هذه المجموعة التابعة لمنظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية أيضًا بحثًا لصالح المنظمة يتعلق بالكهرومغناطيسية وقوة النبض وتوليد الأمواج.

شغل السيد أصغر هاشمي تابار منصب خبير إداري في مجموعة شهيد شمران، حيث ركز على أبحاث الطاقة النبضية.
وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية مجموعة شهيد شمران عملاً بالأمر التنفيذي 13382 لكونها مملوكة أو مسيطر عليها من قبل منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية. وقام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بتصنيف السيد أصغر هاشمي تابار وفقًا للأمر التنفيذي 13382 بسبب عمله أ عزمه العمل لصالح مجموعة شهيد شمران أو نيابة عنها بشكل مباشر أو غير مباشر.

مجموعة شهيد فخر مقدم

عين مكتب مراقبة الأصول الأجنبية مجموعة شهيد فخر مقدم التابع تابعة لمنظمة الابتكار والبحوث الدفاعية الإيرانية واثنين من الأفراد المرتبطين بها. عملت مجموعة شهيد فخار في مشاريع لبناء أجهزة محاكاة الانفجار وبناء أنظمة رصد وكشف الإشعاع والنيوترونات. بالإضافة إلى ذلك، ساعدت المجموعة منظمة الابتكار والبحوث الدفاعية في إنشاء معهد متخصّص بالحسابات المتعلقة بالفيزياء.
روح الله غديري برمي هو مدير في مجموعة شهيد فخار، حيث يشرف على التصنيع والإنتاج، وقد شارك غديري في محاولات مجموعة شهيد فخار لشراء أجهزة الأشعة السينية من مورّدين أجانب.

محمد جواد سفاري هو خبير في الحسابات والقياس في مجموعة شهيد فخار.
عين مكتب مراقبة الأصول الأجنبية مجموعة شهيد فخر مقدم بناء على الأمر التنفيذي 13382 لكونها مملوكة من قبل منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية أو خاضعة لسيطرتها، أو العمل أو العزم على العمل لصالح المنظمة أو نيابة عنها بشكل مباشر أو غير مباشر. كما قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بتصنيف رشيد الله غديري برمي عملاً بالأمر التنفيذي 13382 بسبب عمله لصالح مجموعة شهيد فخر مقدم أو نيابة عنها، بشكل مباشر أو غير مباشر. وصنّف مكتب مراقبة الصول الأجنبية محمد جواد سفاري وفقًا للأمر التنفيذي 13382 لأنها قدمت أو حاولت تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو غيره من أشكال الدعم أو السلع أو الخدمات لدعم مجموعة شهيد فخر مقدم.
مجموعات إضافية تابعة لمنظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية مصنّفة اليوم
أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية 10 كيانات إضافية تستفيد منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعيةD من أنشطتها وخدماتها.

مركز الشيخ بهائي لبحوث العلوم والتكنولوجيا الذي يعمل على الإشعاع والفيزياء التطبيقية لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية.

أجرت مجموعة شهيد أفيني دراسات حول الإرهاب النووي، والتفريق بين مصادر الحوادث الطبيعية وتلك التي من صنع البشر، والمعاهدات والاتفاقيات التي تحكم استخدام واختبار مختلف أسلحة الدمار الشامل.

تعمل مجموعة شهيد بهائي على تصميم أشعة الليزر عالية الطاقة، كما تقوم بالبحث عن الضوئيات وأشباه الموصلات تحت رعاية منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية.
ساعدت مجموعة شهيد موحّد دانيش منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية في أبحاث الليزر والضوئيات.

قدّمت مجموعة أبو ريحان الدعم لمشاريع منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية المتعلقة بالأقمار الصناعية وتكنولوجيا البلازما، وعملت على مشاريع الصواريخ التابعة لها.
تقوم مجموعة شهيد كاظمي بإجراء البحوث المتعلقة بالصوتيات من أجل منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية.

مجموعة شهيد شكري للعلوم والتكنولوجيا هي شركة تابعة لمنظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية وتركّز على التعرض للإشعاع.

تعمل مجموعة حيدر الكرّار للأبحاث على أنظمة الدفاع الإلكتروني لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية، وقد استهدف مشغلو شبكات استغلال الكمبيوتر التابعة لها الأفراد والشركات الأمريكية.

عملت مجموعة شهيد زين الدين على البحث البيولوجي وتطوير التقانات الحيوية من أجل منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية، وقامت المجموعة بدراسة علاج حالات التسمم المختلفة وطرق توصيل الأدوية وأنظمة الدفاع البيولوجي لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية.

تراوحت تعهدات مجموعة بو علي من بناء المفاعلات الحيوية إلى إجراء العمل المختبري على تسلسل الحمض النووي لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية.
مركز السدرة للأبحاث متخصص في العلوم المعرفية وقد درس سبل تحسين عقلية النخبة العسكرية الإيرانية.

أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية مجموعة شهيد أفيني عملاً بالأمر التنفيذي 13382 لكونها مملوكة من قبل منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية أو خاضعة لسيطرتها، أو تعمل أو تعتزم العمل لصالح المنظمة أو نيابة عنها بشكل مباشر أو غير مباشر. وأدرج المكتب مركز الشيخ بهائي لبحوث العلوم والتكنولوجيا ومجموعة شهيد بابا ومجموعة شهيد كاظمي ومجموعة شهيد شكري لبحوث العلوم والتكنولوجيا ومجموعة حيدر كرار للأبحاث ومجموعة بو علي ومركز السدرة للأبحاث عملاً بالأمر التنفيذي 13382 لكونها مملوكة من قبل منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية أو لكون المنظمة تسيطر عليها.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية مجموعة شهيد مؤحّد دانيش ومجموعة أبو ريحان ومجموعة شهيد زين الدين عملاً بالأمر التنفيذي 13382 لأنها قدّمت أو حاولت تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو غيره من أشكال الدعم أو الخدمات أو الخدمات لدعم منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية.

أفراد إضافيون تمّ تصنيفهم اليوم

كما عين مكتب مراقبة الأصول الأجنبية غلام رضا عطاءاتي ومنصور أصغري عملاً بالأمر التنفيذي 13382 لقيامه أو عزمه القيام بالعمل لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية، بشكل مباشر أو غير مباشر.

عطاءاتي خبير في الفيزياء التطبيقية، وهو مدير أول في منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية ويشرف على بعض أكثر مشاريعها حساسية.
وشغل منصور أصغري منصب رئيس قسم الأبحاث والتكنولوجيا في منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية، وكان في السابق مديرًا في برنامج عماد، حيث أشرف على المشروعات التي تركّز على المتفجرات وأجهزة تفجير الأسلاك (EBW).

وأدرجت وزارة الخارجية الأمريكية رضا إبراهيمي عملاً بالأمر التنفيذي 13382 لمشاركته – أو محاولة الانخراط – في أنشطة أو معاملات ساهمت ماديًا في انتشار أسلحة الدمار الشامل أو وسائل إيصالها، أو تشكيل خطر داهم آتٍ منه، (بما في ذلك الصواريخ القادرة على إيصال هذه الأسلحة) ويشمل ذلك الجهود المبذولة لتصنيع أو حيازة أو امتلاك أو تطوير أو استخدام أو نقل أهذه الأشياء إلى إيران، البلد الأجنبي الذي يثير قلق الانتشار.

عمل إبراهيمي رئيسًا لمعهد أبحاث الفضاء الإيراني (ARI)، حيث قاد عملية تطوير صاروخ كافوشجار، وهو مركبة إطلاق فضائية تستند إلى صاروخ شهاب-3 الباليستي. عمل الإبراهيمي أيضًا على برنامج عماد الإيراني، حيث شارك في العديد من التجارب المتفجرة ذات الصلة بتطوير سلاح نووي.

الشركات التي تشكّل غطاء وواجهات لمنظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية

كما أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية اليوم ثلاث شركات رئيسية تشكل غطاء أو واجهة لمنظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية وأربعة من كبار المسؤولين فيها.
قدّمت شركة Pulse Niru أو حاولت تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو غيره من أشكال الدعم أو الخدمات أو الخدمات التي تدعم منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية. وشركة Pulse Niru مقرّها طهران وتقوم بتصنيع أجهزة طاقة النبض، وتطور تقنية للتحكم في الانصهار، وتنتج مسرّعات جزيئات.

وقد سعت الشركة أيضا إلى شراء معدّات لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية. وتقوم الشركة بشراء بعض المعدات والتقنيات المتقدمة من المورّدين الصينيين والروس وغيرهم من المورّدين الأجانب.

محمد مهدي داعمي عطاران هو مدير ومسؤول تنفيذي رفيع المستوى في شركة Pulse Niru. وهو خبير في الطاقة النبضية وقد، قضى أكثر من عقد في العمل مع الشركة وشارك بشكل مباشر في جهودها لتزويد منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية بالخدمات المتخصصة.

كما قدّم عطاران خبرته إلى المركز الإيراني للابتكارات والتعاون التكنولوجي (CITC). وكان هذا المركز قد قدّ تصنيفه وفقًا للأمر التنفيذي 13382 في 12 تمّوز/يوليو 2012، بسبب دعمه مجموعة من أهداف أسلحة الدمار الشامل والمشتريات العسكرية الإيرانية، ويتمّ تقييمه على أنه يسهّل عمليات نقل التكنولوجيا والمشتريات من مجتمع العلوم إلى الجيش.
محسن شافعي هو العضو المنتدب لشركة Pulse Niru، وقد عمل على تصميم واختبار وإنتاج تقنيات جديدة في الشركة.

قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بتصنيف محمد مهدي داعمي عطاران ومحسن شافعي عملاً بالأمر التنفيذي 1بسبب قيامهم أو عزمهم على القيام بأعمال لصالح شركة Pulse Niru أو نيابة عنها، بشكل مباشر أو غير مباشر.

الشركة الإيرانية Kimiya Pakhsh Shargh (KPS) مملوكة أو مسيطر عليها، أو تقوم أو تعتزم القيام بأعمال لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية أو نيابة عنها، بشكل مباشر أو غير مباشر. وشركة KPS تابعة لمنظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية وتأخذ توجيهاتها من كبار المسؤولين في المنظمة.
تقوم شركة Kimiya Pakhsh Shargh (KPS) بشراء المواد من مورّدين أجانب، مثل النظائر المشعة. على الرغم من أن هذه النظائر المشعة لها تطبيقات طبية مشروعة، إلا أنها يمكن استخدامها أيضًا في العمليات التي تقوم باختبار وتصنيف اللحامات على الأنابيب والأوعية المضغوطة والأجزاء المكوّنة من حاويات ووحدات تخزين عالية السعة والخرسانة. ويمكن أيضًا استخدام نفس المواد لتحديد المخالفات الهيكلية الناتجة عن التلف الميكانيكي والتآكل، ولاكتشاف العيوب في المصبوبات المعدنية.
مهدي معصوميان هو موظف في منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية ويشغل منصب المدير العام لشركة KPS.

تشمل مسؤوليات محمد حسين حجاجيان كمدير تجاري لشركة KPS التعامل مع الجمارك والإجراءات التنظيمية لاستيراد البضائع، ويشرف أيضًا على عمليات التفتيش الفنية نيابة عن الشركة.

ويصنّف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية يعين معصوميان وحاجاجيان عملاً بالأمر التنفيذي 13382 بسبب قيامه أو عزمه القيام بأعمال لصالح منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية أو نيابة عنها، بشكل مباشر أو غير مباشر.

شركة Paradise Medical Pioneers (PMP) مملوكة أو مسيطر عليها من قبل منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية، أو تقوم أو تعتزم القيان بأعمال لصالح المنظمة أو نيابة عنها بشكل مباشر أو غير مباشر. وشركة PMP هي غطاء غلاف تقوم بالبحث وإنتاج المواد المركبة والفولاذ والبوليمرات والمواد الأخرى للعملاء بما في ذلك منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية. ويشغل كبار مسؤولي المنظمة، بمن فيهم رئيسها فخري زاده، مناصب مختلفة داخل الشركة.

الآثار المترتبة على العقوبات

نتيجة لإجراءات اليوم، يتمّ الحجز على جميع ممتلكات هذه الكيانات أو التي لها مصالح فيها والموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو السيطرة على الأشخاص في الولايات المتحدة، ويجب الإبلاغ عن هذه الممتلكات إلى مكتب مراقبة الأصول الأجنبية. وتحظر لوائح مكتب الإشراف على الممتلكات الأجنبية عمومًا جميع تعاملات الأشخاص الأمريكيين أو من في حكهم أو المقيمين داخل الولايات المتحدة أو العابرين فيها التي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحظورين أو المصنَّفين.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يشاركون في معاملات معينة مع الأفراد والكيانات المعينين اليوم قد يتعرضون أنفسهم للعقوبات. وعلاوة على ذلك، ما لم ينطبق استثناء، فإن أي مؤسسة مالية أجنبية تقوم عن عمد بتسهيل إجراء معاملات مهمة لأي من الأفراد أو الكيانات المدرجين اليوم يمكن أن تخضع لعقوبات أمريكية.

وأخيرًا، يعتبر إجراء اليوم بمثابة تحذير للأفراد والكيانات الذين يفكرون في التعامل مع قطاع الدفاع في النظام الإيراني بشكل عام، ومع منظمة الابتكارات والبحوث الدفاعية الإيرانية على وجه الخصوص: فمن خلال الانخراط في نشاط يخضع للعقوبة مع أشخاص إيرانيين معينين، فإنك تخاطر بالعزلة المهنية والشخصية والمالية.
للاطلاع على المعلومات المتعلقة بالكيانات والأفراد المعاقبين اليوم، انقر هنا.


عرض المحتوى الأصلي: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm634
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.