rss

بيان وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع بشأن الوضع في غرب ليبيا

English English



اجتمعنا نحن وزراء خارجية كل من كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي في سان مالو يوم 5 نيسان/أبريل للتعبير عن قلقنا الشديد إزاء العمليات العسكرية القريبة من مدينة طرابلس الليبية. ونحث كافة الأطراف المشاركة في هذه العمليات على وقف كافة الأنشطة والتحركات العسكرية نحو طرابلس على الفور، إذ أنها تعيق آفاق العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وتعرض المدنيين للخطر وتطيل أمد معاناة الشعب الليبي.

نحن واثقون من أنه ما من حل عسكري للصراع الليبي ونعارض بشدة أي عمل عسكري في البلاد. يقوم أي فصيل أو جهة فاعلة ليبية ممن يسرعون الصراع الأهلي بتعريض الأبرياء للأذى ويقفون حجر عثرة أمام السلام الذي يستحقه الليبيون.

نعيد التأكيد على دعمنا الكامل والموحد للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وممثله الخاص غسان سلامة فيما تسعى الأمم المتحدة إلى مساعدة الليبيين على تخطي الجمود السياسي في البلاد وشق طريق نحو انتخابات موثوقة وسلمية في أقرب وقت ممكن، على غرار ما اتفقت عليه الأطراف الليبية في باريس في أيار/مايو 2018 وفي باليرمو في تشرين الثاني/نوفمبر 2018. كما ندعو كافة الليبيين إلى دعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بشكل بناء ليظهروا وحدتهم وتماسكهم الكاملين لتحقيق الهدف المشترك المتمثل بإرساء الاستقرار المستدام في ليبيا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.