rss

بيان من الرئيس حول إدراج قوات الحرس الثورة الإسلامية كمنظمة إرهابية أجنبية

Português Português, English English, Français Français, Русский Русский, Español Español, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
للنشر الفوري
8 نيسان/أبريل، 2019


أعلن هذا اليوم رسميا عن خطة إدارتي في إدراج قوات الحرس الثوري الإسلامي الإيراني، بما في ذلك قوة فيلق القدس، كمنظمة إرهابية أجنبية بموجب المادة 219 من قانون الهجرة والجنسية. وتقر هذه الخطوة غير المسبوقة، التي تقودها وزارة الخارجية، حقيقة أن إيران ليست فقط راعية للإرهاب، بل أن الحرس الثوري الإسلامي الإيراني يشارك بنشاط في الإرهاب ويمول وينشر الإرهاب كأداة لإدارة شؤون الحكم. وأن الحرس الثوري الإسلامي الإيراني هو الوسيلة الأساسية للحكومة الإيرانية في توجيه وتنفيذ حملتها الإرهابية العالمية.            

وأن هذا الإدراج في قائمة العقوبات سيكون المرة الأولى التي تقوم فيها الولايات المتحدة على الإطلاق بإدراج جزء من حكومة أخرى على أنه منظمة إرهابية أجنبية. كما إنه يؤكد أن تصرفات إيران تختلف اختلافا جذريا عن تصرفات الحكومات الأخرى. وسيؤدي هذا الأجراء إلى توسيع نطاق وحجم ضغطنا الأكبر على النظام الإيراني. كما أنه يوضح مخاطر القيام بعمل تجاري أو تقديم الدعم للحرس الثوري الإسلامي الإيراني. فإذا كنت تقوم بعمل تجاري مع الحرس الثوري الإسلامي الإيراني، فإنك تقوم بتمويل الإرهاب.        

كما إن هذا الإجراء يبعث برسالة واضحة إلى طهران مفادها أن دعمها للإرهاب له عواقب وخيمة. وسوف نستمر في زيادة ضغطنا المالي ورفع مستوى التكاليف على النظام الإيراني لدعمه النشاط الإرهابي حتى يتخلى عن سلوكه الخبيث والمخالف للقانون. 


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.