rss

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو تصريحات للصحافة

Español Español, English English, Português Português, Français Français, Русский Русский, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
تصريحات للصحافة
8 نيسان/أبريل 2019

قاعة الإيجازات الصحفية
واشنطن العاصمة

الوزير بومبيو: صباح الخير. أنا هنا للقيام بإعلان مهم في مجال السياسة الخارجية يتعلق بجمهورية إيران الإسلامية. تواصل الولايات المتحدة اليوم بناء حملة الضغط الأقصى التي تقودها ضد النظام الإيراني. أنا أعلن عن نيتنا إدراج الحرس الثوري الإيراني، بما في ذلك فيلق القدس، كمنظمة إرهابية أجنبية بموجب المادة 219 من قانون الهجرة والجنسية. سيدخل هذا الإدراج حيز التنفيذ بعد أسبوع من اليوم.

هذه هي المرة الأولى التي تدرج فيها الولايات المتحدة قسما من حكومة أخرى كمنظمة إرهابية أجنبية، ونحن نقوم بذلك لأن استخدام النظام الإيراني للإرهاب كأداة مركزية لإدارة الدولة يجعله مختلفا بشكل جوهري عن أي حكومة أخرى. وستحرم هذه الخطوة التاريخية الدولة الأولى في العالم لناحية رعاية الإرهاب من السبل المالية التي تستخدمها لنشر البؤس والموت في مختلف أنحاء العالم.

تتحمل الشركات والمصارف في مختلف أنحاء العالم اليوم واجبا واضحا يتمثل بضمان عدم ارتباط الشركات التي تجري عمليات مالية معها بالحرس الثوري الإيراني بأي طريقة مادية. ويمنح هذا الإدراج أيضا للحكومة الأمريكية أدوات إضافية لمواجهة الإرهاب الذي تدعمه إيران.

يمثل هذا الإدراج ردا مباشرا على النظام الخارج عن القانون وليس مفاجأة لأحد، كما أنه يبني على فرض إدارة ترامب العقوبات على أكثر من 970 مواطنا وكيانا إيرانيا.

يشارك فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في الأنشطة الإرهابية بشكل نشط منذ 40 عاما وقد أنشأ مجموعات إرهابية أخرى ودعمها ووجهها. يتنكر الحرس الثوري الإيراني بزي المنظمة العسكرية الشرعية، ولكن لا ينبغي أن يخدعن ذلك أحد، إذ ينتهك بانتظام قوانين النزاع المسلح ويخطط لحملات إرهابية وينظمها وينفذها في مختلف أنحاء العالم. تمثلت مهمة الحرس الثوري الإيراني منذ لحظة تأسيسه بالدفاع عن ثورة النظام وتصديرها بأي وسيلة ممكنة. قام الحرس الثوري الإيراني بإضفاء الطابع المؤسسي على الإرهاب بعد وقت قصير من إنشائه ووجه بشن الهجمات المروعة ضد ثكنات المارينز في بيروت في العام 1983 ومرفق السفارة الأمريكية في العام 1984 مع الجماعة الإرهابية التي انبثقت عنه، ألا وهي حزب الله اللبناني. عمل نشطاء الحرس الثوري على زعزعة استقرار الشرق الأوسط من العراق إلى لبنان مرورا بسوريا واليمن.

تقر إدارة ترامب من خلال هذا الإدراج بواقع أساسي بكل بساطة، وسيأخذ الحرس الثوري الإيراني المكانة التي يستحقها على لائحة المجموعات الإرهابية التي يدعمها، مثل حزب الله اللبناني وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وحركة حماس وكتائب حزب الله ومجموعات أخرى، وهي كلها مجموعات مدرجة كمنظمات إرهابية أجنبية.

تمثل القائمة الطويلة من الحوادث الإرهابية المدعومة من الحرس الثوري الإيراني مبررات كافية لقرار اليوم، وأريد أن أدرج لكم بضعة أمثلة على ذلك.

حددت محكمة اتحادية أمريكية في شهر أيلول/سبتمبر الماضي مسؤولية إيران والحرس الثوري الإيراني عن تفجير أبراج الخبر في العام 1996 والذي أسفر عن مقتل 19 من أفراد الخدمة الأمريكيين. وأحبطت الولايات المتحدة في العام 2011 مخططا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري كان يقضي بتفجير مطعم هنا في واشنطن العاصمة. وكان الهدف من التفجير اغتيال السفير السعودي إلى الولايات المتحدة.

حملة الحرس الثوري الإيراني الإرهابية نشطة بالقدر عينه خارج الولايات المتحدة. ففي العام 2012، تم توقيف نشطاء في فيلق القدس في تركيا بسبب التخطيط لهجوم ضد أهداف إسرائيلية. وألقي القبض في العام عينه على ناشطين آخرين في فيلق القدس في كينيا بسبب التخطيط لتفجير، كما وجه فيلق القدس أيضا تفجيرا استهدف دبلوماسيين إسرائيليين. وكشفت السلطات الألمانية مؤخرا في كانون الثاني/يناير 2018 عن عشرة عناصر في فيلق القدس ناشطين في البلاد. ويدعم الحرس الثوري الإيراني مجموعات إرهابية فلسطينية تستهدف المدنيين الأبرياء وساعد على إنشاء منظمات أدرجتها الولايات المتحدة كمنظمات إرهابية في كل من لبنان وإيران. كما يدعم الحرس الثوري أيضا نظام الأسد القاتل الذي يقتل شعبه ويهاجمه بالأسلحة الكيمياوية.

يوضح هذا الإدراج للعالم أن النظام الإيراني لا يكتفي بدعم المنظمات الإرهابية فحسب، بل يشارك هو نفسه في الإرهاب. ويفرض الإدراج أيضا ضغوطا غير مسبوقة على الشخصيات التي تقود حملة النظام الإرهابية مثل قاسم سليماني. إنه قائد فيلق القدس ويشرف على القوات الإيرانية المنتشرة لدفع الثورة الإسلامية من خلال الإرهاب وغيره من أشكال العنف، كما يرسل أرباح النظام للجماعات الإرهابية في مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

أيدي النظام الإيراني والحرس الثوري الإيراني ملطخة بدماء أفراد الخدمة الأمريكيين الـ603 الذين حددت مسؤوليتهما عن مقتلهم في العراق. لا نجد أي تفسير لعدم قيام المجتمع الدولي بمحاسبة النظام الإيراني عن مقتل هؤلاء الجنود. ليست حملة الضغط التي نقودها هجوما اعتباطيا على إيران، بل تفرض عواقب محقة لأنشطة النظام الخبيثة وكان يجب فرضها منذ وقت طويل.

ولا ينبغي بنا أن ننسى دور الحرس الثوري الإيراني المركزي في فن الخداع في مختلف أنحاء البلاد وفساد قادة النظام الذين يمارسونه بحق الشعب. سترى الحكومات الأخرى والقطاع الخاص الآن بشكل أوضح مدى تغلغل الحرس الثوري في الاقتصاد الإيراني من خلال الوسائل المشروعة وغير المشروعة.

أعلن مجلس مدينة طهران في تموز/يوليو الماضي عن أن مؤسسة الحرس الثوري الإيراني التي تدير استثمارات هذا الأخير قد اختلست أكثر من مليار دولار من مدينة طهران. وفي الشهر التالي، اتهم عضو سابق في المجلس عمدة طهران منذ فترة طويلة بتوجيه العقود إلى الحرس الثوري الإيراني. وليس من قبيل الصدفة أن يكون العمدة قد شغل سابقا منصب قائد الحرس الثوري الإيراني ورئيس الشرطة الإيرانية. واعتقلت طهران في العام 2017 العديد من قادة الحرس الثوري المتورطين في الصندوق التعاوني بسبب الفساد، ومن بينهم المهندس المالي للحرس الثوري مسعود مهردادى.

واشتمل القادة الموقوفين أيضا على صادق محسولي، زميل محمود أحمدي نجاد السابق في الكلية. يطلق على محسولي لقب “الجنرال الملياردير.” لقد تحول من مجرد ضابط في رتبة منخفضة في الحرس الثوري إلى أحد أغنى رجال إيران، وكل ذلك بفضل عقود البناء والنفط التي حصل عليها من شركات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

قادة إيران مجرمون وليسوا ثوريين. يستحق الشعب الإيراني أفضل من أن يحكمه هذا الكادر من المسؤولين المنافقين والفاسدين. إنهم انتهازيون.

أود أن أشير أخيرا إلى أن الحرس الثوري الإيراني مسؤول أيضا عن احتجاز مواطنين أمريكيين بشكل تعسفي، ولا يزال العديد منهم معتقلين في إيران. يجب أن يعلم الشعب الأمريكي أننا نعمل بجد لإعادة كل من هؤلاء المحتجزين إلى الوطن.

نوجه من خلال هذا الإدراج إشارة واضحة ورسالة واضحة إلى قادة إيران، بمن فيهم قاسم سليماني ومجموعته من البلطجية، مفادها أن الولايات المتحدة تمارس كافة الضغوط الممكنة لوقف سلوك النظام الخارج عن القانون. ونطلب من حلفائنا وشركائنا في مختلف أنحاء العالم أن يحذو حذونا. شكرا لكم.

السيد بالادينو: للوزير متسع من الوقت للإجابة عن سؤال أو اثنين ثم سنحظى بفرصة أخرى لطرح المزيد من الأسئلة. ميشال غندور من الحرة.

السؤال: شكرا جزيلا يا معالي الوزير. قال جواد ظريف اليوم إنه سيكون ثمة عواقب بالنسبة للقوات الأمريكية في المنطقة بعد الإدراج، وتوجه إلى الرئيس ترامب قائلا إنه يجب أن يدرك ما معنى الدخول في كارثة أمريكية أخرى. ما ردكم على ذلك؟ وثانيا، أشارت تقارير إخبارية إلى أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية فرض عقوبات على رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري بسبب علاقاته مع حزب الله وإيران. هل يمكنك تأكيد ذلك؟

الوزير بومبيو: سأبدأ بسؤالك الثاني. لقد أوضحت للقيادة اللبنانية في خلال زيارتي الأخيرة إلى بيروت، بما في ذلك في خلال محادثات مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، أن الولايات المتحدة لن تقبل بانتشار حزب الله المتواصل داخل البلاد وأنه ليس من مصلحة الشعب اللبناني أن تواصل مجموعة إرهابية مسلحة تدعمها إيران التي نتحدث عنها اليوم التمتع بنفوذ كبير في البلاد من خلال استخدام القوة. لا يتعلق الأمر بالأحزاب السياسية بل بالقوات المسلحة الموجودة داخل لبنان. لقد أوضحنا أننا سنواصل تقييم فرض العقوبات على جميع من لهم صلات بالخطر على الشعب اللبناني.

أما بالنسبة إلى سؤالك الأول، سبق أن رأيت وزير الخارجية ظريف يدلي بعدة تصريحات من قبل. وسبق أن أوضحنا في العلن وخلف الأبواب المغلقة أنه حري بهم التفكير مرتين قبل أن يقرروا أي هجوم على الولايات المتحدة.

السيد بالادينو: ناديا بلباسي من العربية.

السؤال: طرحت عليك هذا السؤال منذ أسبوعين يا معالي الوزير ولا يبدو أنك متأكد من ذلك. أتساءل عما تغير الآن وقد قمتم بإدراج الحرس الثوري الإيراني، الآن وقد قمتم بإدراج الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية. هل ستعاملونهم مثل داعش والقاعدة؟ بعبارة أخرى، هل ستستهدفون قاسم سليماني كما تستهدفون أبو بكر البغدادي؟ وفي سياق غير متصل، قال رئيس الوزراء نتنياهو إنه ينوي ضم جزء من الضفة الغربية اليوم. ما ردكم على ذلك؟ هل سيقوض ذلك خطة السلام؟

الوزير بومبيو: نعم، ليس لدي أي تعليق على أي من هذين السؤالين. أنت تتحدثين عن أمور تقوم بها وزارة الدفاع عادة عند استخدام كلمة “استهداف.” سأدعهم يجيبون عن هذا السؤال.

السيد بالادينو: هل يمكنك أن تجيب على سؤال واحد بعد يا معالي الوزير؟

الوزير بومبيو: طبعا.

السيد بالادينو: حسنا، لننتقل إلى رويترز. تفضل لو سمحت.

السؤال: شكرا. كيف الحال يا معالي الوزير؟

الوزير بومبيو: مرحبا.

السؤال: سؤالان سريعان. كيف سيؤثر ذلك على تجارة الاتحاد الأوروبي والإعفاءات النفطية بما أن الحرس الثوري الإيراني يشارك في معظم أقسام الاقتصاد الإيراني… إذن السؤال… بما في ذلك المصارف وما إلى هنالك؟ إذن كيف يؤثر هذا الإدراج على هذه العلاقات؟

الوزير بومبيو: نعم.

السؤال: والسؤال الثاني، قلتم مرارا إنكم ترغبون في إعادة إيران… يهدف ذلك إلى إجبار إيران على العودة إلى طاولة المفاوضات. هل تظنون فعلا أن هذا سيعيدهم إلى الطاولة أم ما عاد هدفكم متمثلا بذلك؟

الوزير بومبيو: قلنا في السابق إننا نرغب في أن تتصرف إيران كدولة عادية. وأشرنا منذ حوالى عام إلى 12 نقطة عليهم الالتزام بها، كان ذلك في أيار/مايو من العام الماضي. هذا هو الغرض من هذا الإدراج أيضا. هذا هو هدفنا. تتمثل الإجابة على السؤال بشأن نيتنا بتحقيق النتائج التي حددناها في شهر أيار/مايو من العام الماضي لتعود جمهورية إيران الإسلامية إلى القيام بأمور اعتيادية، مثل عدم إطلاق الصواريخ نحو المملكة العربية السعودية وتعريض حياة أمريكيين للخطر كل يوم.

ما كان… الرجاء تذكيري بسؤالك الأول.

السؤال: كان السؤال الأول عن تأثير ذلك على تجارة الاتحاد الأوروبي…

الوزير بومبيو: نعم، إليك إجابة بسيطة على ذلك. لو كنت المستشار القانوني العام لمؤسسة مالية أوروبية اليوم، لكان الخطر أكبر. هذا هو الحال تماما لأن الحرس الثوري الإيراني يسيطر على جزء كبير من الاقتصاد الإيراني من خلال حكم كليبتوقراطية خالصة ومن الصعب أحيانا تحديد ما إذا كان الحرس الثوري متورطا أم لا. يمثل جهد القيام بالعناية الواجبة مهمة هائلة. أعتقد أن ذلك سيحتم على كل شركة القيام بالمزيد من العناية الواجبة إذا فكرت في القيام بأمور باتت اليوم بعيدة جدا عما تفكرون فيه كعلاقة تقليدية بالاقتصاد الإيراني. ينسحب ذلك على ما ذكرته بشأن التجارة… ولقد سألت عن الإعفاءات النفطية. سنتخذ هذا القرار في الوقت المناسب فيما نقترب من تاريخ الثاني من أيار/مايو ولكن… يوضح ذلك المعاملات التي تنشئ مخاطر للشركات، ليس في أوروبا فحسب، بل في مختلف أنحاء العالم أيضا بصراحة.

السؤال: هل تمثل أحد أهدافكم بإغلاق شركات الاتحاد الأوروبي يا معالي الوزير؟

الوزير بومبيو: شكرا. شكرا جزيلا.

السيد بالادينو: شكرا جزيلا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.