rss

الإثبات بموجب تشريع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
8 أيار/مايو 2019
بيان للوزير بومبيو


فتحت السفارة الأمريكية في القدس أبوابها للعمل رسميا يوم 18 أيار/مايو 2018. وفيما نقترب من العيد الأول لهذا الحدث بالغ الأهمية، يسعدني أن أعلن أنني قدمت إثباتي إلى الكونغرس، وأفدت بأنه تم تطبيق العناصر ذات الصلة من تشريع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الصادر في العام 1995. وبالتالي، لم يعد ثمة داع لأي استثناء رئاسي إضافي لقيود التمويل بموجب التشريع.

لقد دعا تشريع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وزارة الخارجية إلى فتح السفارة الأمريكية في القدس بدون الاكتفاء بمكاتب للبعثة الدبلوماسية الأمريكية إلى إسرائيل، كما دعاها إلى إقامة مقر رئيس البعثة في القدس أيضا ليشغله سفيرنا إلى إسرائيل. وأقمنا في شهر أيار/مارس 2019 مقر إقامة رئيس البعثة في القدس بعد التشاور مع الحكومة الإسرائيلية. وأثبت بالتالي أنه قد تم افتتاح السفارة الأمريكية في القدس وإقامة مقر إقامة لرئيس البعثة هناك بشكل رسمي، بما يتسق مع متطلبات التشريع.

لقد صوت الكونغرس بأغلبية ساحقة منذ 23 عاما دعما لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ولكن رفضت الإدارات المتعاقبة نقل السفارة وأصدرت بدلا عن ذلك استثناءات رئاسية لتجنب قيود التشريع. واتخذ الرئيس ترامب في 6 كانون الأول/ديسمبر 2017 خطوة جريئة وقرر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ووجه وزارة الخارجية بنقل السفارة الأمريكية إليها. ونواصل اليوم تطبيق هذا القرار بكل فخر.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.