rss

الخزانة تدرج رجل الأعمال السوري النافذ سامر فوز وإمبراطوريته الواسعة في مجال إعادة الإعمار على قائمة العقوبات

English English


ويتضمن الإدراج على قائمة العقوبات كل من عائلة فوز والشركات عبر الشرق الأوسط التي تستفيد من النزاع ووحشية نظام الأسد

واشنطن: قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية هذا اليوم بإدراج 16 فردا وكيانا مرتبطين بشبكة دولية يستفيد منها نظام الأسد. ويعمل هذا الإدراج على قطع الإمدادات والممولين الحيويين لجهود إعادة الإعمار والاستثمار الفخمة للنظام. كما يعزز هذا الإجراء من التزام الولايات المتحدة في فرض عقوبات مالية على من يدعمون حكم الأسد الاستبدادي، بما في ذلك رجل الأعمال النافذ سامر فوز.     

وقال وكيل وزارة الخارجية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر “إن سامر فوز وأقاربه وإمبراطوريته التجارية استفادوا من فضائع النزاع السوري من خلال تحويله إلى مؤسسة ربحية. وإن الطبقة النافذة تدعم نظام الأسد القاتل بشكل مباشر وتبني مشاريع فاخرة على قطع أراضي مسروقة مما يفرون من وحشيته.” وأضاف “إن وزارة الخزانة ملتزمة بمحاسبة المستفيدين الذين يثرون من خزائن نظام الأسد بينما يعاني المدنيون السوريين من هذه الأزمة الإنسانية التي هي من صنع الإنسان.”      

إعادة الإعمار والاستثمار الفخم في سوريا

لقد استفاد فوز بشكل كبير من جهود إعادة الإعمار في سوريا، بما في ذلك من خلال أعمال التطوير الفاخرة على الأراضي التي استولى عليها النظام السوري من شعبه، وكذلك يحاول تجنيد المستثمرين الأجانب في مشاريع إعادة الإعمار السورية.

وقام الإتحاد الأوروبي بتاريخ 21 كانون الثاني/يناير، 2019 بفرض عقوبات على سامر فوز وأمان دمشق وكذلك 14 من الأفراد والكيانات الأخرين لاستخدامهم علاقاتهم مع النظام السوري لمصلحتهم الماليةـ وللمساعدة في تمويل النظام بما في ذلك من خلال مشاريع التنفيذ المشترك مع الشركات التي يدعمها النظام لتطوير الأراضي المصادرة من الأشخاص النازحين بسبب النزاع في سوريا. وإن الأفراد الذين فرض عليهم الاتحاد الأوروبي عقوبات يدعمون وحشية نظام الأسد وكذلك تمنع استثماراتهم في إعادة الإعمار من عودة النازحين إلى ديارهم.     

وقام نظام الأسد في سنة 2012 بتوقيع قرار يطرد المواطنين في مناطق دمشق الأكثر فقرا من منازلهم تمهيدا لمشاريع إعادة الإعمار الفاخرة، بما في ذلك مدينة ماروتا في منطقة المزة. كما قام النظام ومن أجل تمويل هذه العقود والوفاء بها في تشكيل مشاريع تنفيذ مشترك مع رجال أعمال خاصين، بمن فيهم سامر فوز. وقد ظهر هذا التكتيك المتمثل في الاستيلاء على العقارات المملوكة للمواطنين وتسليم الأراضي على وسطاء النظام الأثرياء للقيام بأعمال التطوير مقابل تقاسم العائدات، والتي ظهرت كاستراتيجية الأسد للمباشرة في أعمال إعادة الأعمار الفاخرة في سوريا التي مزقتها الحرب. ودحلت شركة سامر فوز، وهي شركة أمان دمشق في هكذا شراكة مع نظام الأسد عندما شكلت شركة مع شركة دمشق الشام المملوكة للدولة تدعى أمان دمشق، وهي تحظى بحصة الأغلبية فيها. كما حصلت أمان دمشق على حقوق بناء ثلاث بنايات ناطحات السحاب وخمس عقارات سكنية استثنائية في عقد بقيمة 312 مليون دولار أمريكي.      

وإن سامر فوز هو رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة أمان القابضة، والتي تعرف سابقا باسم مجموعة أمان. كما تمتلك أمان القابضة وتدير أكثر من عشر شركات، وجميعها تعود بالفائدة الشخصية على سامر فوز وتتيح له في نهاية المطاف استثمار المزيد من مشاريع إعادة الإعمار الفاخرة التابعة للأسد. وقام باستخدام تلفزيون لانا الذي مقره لبنان وتعود ملكيته ىإلى سامر فوز، والذي تم إدراجه في قائمة العقوبات أيضا، للحصول على الاستثمار في سوريا من خلال بث إعلانات تجارية لمدينة ماروتا ستي.       

عائلة فوز وشركة أي أس أم للتجارة العامة

وتعمل أمان القابضة لسامر فوز كمظلة لأكثر من 12 مشروعا مختلفا، وفي بعض هذه الشركات، يتقاسم سامر فوز مهام الملكية وإدارية مع إخوانه عامر فوز وحسين فوز، إحدى هذه المشاريع وهي أي أس أم للتجارة الدولية العامة المحدودة (أي أس أم للتجارة الدولية) ومقرها الإمارات العربية المتحدة، حيث يشغل عامر فوز منصب المدير العام، ويتولى حسين فوز منصب المدير التنفيذي للعمليات وكما يشغل منصب المدير التنفيذي، وبينما توجد العديد من مشاريع عائلة سوريا في سوريا، فغن هذه الشركة التي تتخذ من الإمارات مقرا لها تعمل كوسيلة لاستغلال النظام المالي الدولي خارج سوريا.     

وعلى الرغم من إن معظم تجارة شركة أي اس أم للتجارة الدولية العلنية تتعلق بسلع غذائية مثل الحبوب والسكر، إلا أن الشركة تعمل في مجالات خدمات حقول النفط ومنتجات الاستخراج وكذلك تجهيزات صناعة النفط والغاز الطبيعي. كما تم إدراج شركة حسين فوز، التي يطلق عليها سلفرباين دي أم سي سي، في قائمة العقوبات هذا اليوم. وتعمل شركة سلفرباين كشركة دولية تعمل ضمن مكاتب شركة أي أس أم للتجارة الدولية.   

تسهيل شحنات النفط الإيراني إلى سوريا

وتم إدراج الكيانات التي مقرها في لبنان التالية بقائمة العقوبات لتسهيل شحنات النفط الإيراني المنشأ إلى سوريا: والكيانات هما سنيرجي سال (شركة مسجلة الخارج) وشركة بي أس (شركة مسجلة الخارج).

وقامت شركة سنيرجي سال (المسجلة في الخارج) بشحن عشرات الآلاف من الأطنان المترية من النفط الإيراني إلى سوريا في العام الماضي عن طريق البحر. كما تظهر السفن التي تستخدمها شركة سنيرجي سال (المسجلة في الخارج) التي تقوم بهذه الشحنات غير القانونية في إرشاد أوفاك لمنتدى شركات الشحن البحري.

كما تعد شركة بي أس (المسجلة في الخارج) واحدة من أكبر مستوردي النفط الخام إلى سوريا، وقد استوردت مئات الآلاف من الأطنان المترية من النفط الخام الإيراني الخفيف في السنة الماضية باستخدام مجموعة متنوعة من سفن ناقلات النفط وشاحنات النقل. وتم توجيه هذه الشحنات البرية والبحرية إلى شركة مصفاة بانياس، والتي تم تحديدها على إنها تفي بتعريف الحكومة السورية وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582. وترتبط شركة بي أس )المسجلة في الخارج) بمجموعة قاطرجي. وتخضع مجموعة قاطرجي ومالكها المشترك محمد براء قاطرجي للعقوبات الأمريكية بموجب الأمر التنفيذي رقم 13582.         

أصول سامر فوز التي مقرها في سوريا

كما يندرج تحت مظلة شركة أمان القابضة، والتي تم إدراجها في قائمة العقوبات هذا اليوم، الكيانات التي تتخذ من سوريا مقرا لها: فوز للتجارة والمهمين للنقل والمقاولات وكذلك مينا كريستال للسكر وماين فارما. كما يدير الذراع التجاري لشركة أمان القابضة لتجارة السلع الدولية مع عشرات الدول، في حين يسهل ذراعها للنقل من تحويل البضائع الكبيرة إلى سوريا عبر البر والبحر باستخدام أسطول من شاحنات النقل والسفن. كما تعتبر مينا كريستال للسكر إحدى أكبر مصافي السكر في الشرق الأوسط، وتقع بالقرب من حمص في سوريا. وتقع شركة ماين فارما بالقرب من دمشق وتبلغ قيمتها أكثر من 20 مليون دولار أمريكي.     

محاولات لكسب النفوذ في القطاع المالي

وقام سامر فوز في محاولة الوصول إلى مزيد من الوصول والنفوذ والربح من القطاع المالي باكتساب موطئ قدم في القطاع المالي في سوريا، بما في ذلك عمليات الشراء الأخيرة لاسهم الملكية في البنك الإسلامي السوري الدولي (SIIB) وبنك البركة السوري. كما يسعى سامر فوز أيضا على إنشاء مؤسسة مالية في سوريا وبالشراكة مع بنك روسي من أجل جذب المستثمرين الروس إلى سوريا. 

كما إن سامر قوز وبالإضافة إلى شركات التجارة والبنوك والبناء والسلع يمتلك فندق فور سيزونز دمشق ونادي أورينت، والذين تم إدراجهم في قائمة العقوبات هذا اليوم أيضا.

أسس الإدراج في قائمة العقوبات والسلطات

قام سامر فوز بتقديم المساعدة والرعاية المادية أو توفير الدعم المالي والمادي أو التكنولوجي للبضائع أو الخدمات التي تدعم بشار الأسد وتم إدراجها بقائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573. كما قام سامر فوز أيضا بتقديم الدعم والرعاية المادية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو البضائع أو الخدمات دعما لحكومة سوريا، وتم إدراجها بقائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582.    

شركة أمان القابضة يملكها أو يتحكم بها سامر فوز بشكل مباشر أو غير مباشر وتم إدراجها وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582 والأمر التنفيذي رقم 13582.

شركة أي أس أم للتجارة الدولية يملكها أو يتحكم بها سامر فوز بشكل مباشر أو غير مباشر وتم إدراجها وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582. 

عمل عامر فوز أو زعم العمل لصالح وبالنيابة عن شركة أي أس أم للتجارة الدولية، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجه في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582.

عمل حسين فوز أو زعم العمل لصالح وبالنيابة عن شركة أي أس أم للتجارة الدولية، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجه في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582 

يمتلك حسين فوز شركة سلفرباين دي أم سي سي ويتحكم بها، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجها بقائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582 والأمر التنفيذي رقم 13582

تملك أمان القابضة أو تتحكم بشركة مينا كريستال للسكر، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجها وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582 والأمر التنفيذي رقم 13582. 

تمتلك أمان القابضة أو تتحكم بشركة مينا فارما، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجها في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582.

تمتلك أمان القابضة أو تتحكم بشركة أمان دمشق ذات الملكية المشتركة، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجها في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582.

تمتلك أمان القابضة أو تتحكم بشركة فوز للتجارة، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجها في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582.

تمتلك أمان القابضة أو تتحكم بشركة المهيمن للنقل والمقاولات، بشكل مباشر أو غير مباش، وتم إدراجها في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13573 والأمر التنفيذي رقم 13582.

يمتلك سامر فوز أو يتحكم بنادي أورينت، بشكل مباشر أو غير مباشر، وتم إدراجه في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582 والأمر التنفيذي رقم 13582.

يمتلك سامر فوز أو يتحكم بتلفزيون لانا وتم إدراجه في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582 والأمر التنفيذي رقم 13582.

يمتلك سامر فوز أو يتحكم بفندق فور سيزونز دمشق بشكل مباشر أو غير مباشر وتم إدراجه في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582 والأمر التنفيذي رقم 13582.

قامت شركة بي أس (المسجلة في الخارج) بتقديم المساعدة والرعاية المادي، أو تقديم الدعم المالي والمادي أو التكنولوجي أو البضائع أو الخدمات لدعم شركة مصفاة بانياس، وتم إدراجها بقائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582.

قامت شركة سنيرجي سال (المسجلة في الخارج) بتقديم المساعدة والرعاية المادية أو قدمت الدعم المالي والمادي أو التكنولوجي، أو البضائع أو الخدمات لدعم شركة مصفاة بانياس، وقدم إدراجها وفقا للأمر التنفيذي رقم 13582.  

ويجب وكنتيجة لإجراء هذا اليوم حظر جميع الممتلكات والمصالح لهؤلاء الأفراد والكيانات الموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو تحكم المواطنين الأمريكيين وإبلاغ مكتب أوفاك عنها. وتحظر لوائح مكتب أوفاك عموما جميع التعاملات التي يقوم بها مواطنون أمريكيون أو داخل (أو يمر عبر) الولايات المتحدة التي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحظورين أو المدرجين بقائمة العقوبات.   

ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن إجراء هذا اليوم (More information on today’s action).


عرض المحتوى الأصلي: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm704
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.