rss

بيان للوزير بومبيو بمناسبة يوم اللاجئ العالمي

Español Español, English English, Français Français, Português Português, Русский Русский, हिन्दी हिन्दी, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
20 حزيران/يونيو 2019


في يوم اللاجئ العالمي، ندرك محنة ملايين اللاجئين الذين فروا من ديارهم بسبب الصراع والاضطهاد ونعيد التأكيد على التزامنا بتوفير المساعدة المنقذة للحياة لأكثر الفئات ضعفا. لقد ارتفع عدد النازحين قسرا إلى رقم قياسي يفوق 70 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم وفقا لمفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين. ونحن نشهد على آثار ذلك من سوريا إلى أفغانستان مرورا جنوب السودان – إذ فر أكثر من نصف لاجئي العالم اليوم من هذه البلدان الثلاثة وحدها. وتعد فنزويلا الآن ثاني أكبر أزمة نزوح في العالم، إذ اضطر أربعة ملايين شخص على الفرار من ديارهم وبلادهم. ويؤكد كل ذلك على أهمية الاستجابة بطريقة مؤثرة وفعالة وشاملة.

تفتخر الولايات المتحدة بكونها أكبر مانح منفرد للمساعدات الإنسانية في العالم، إذ نساعد النازحين في أماكن قريبة من ديارهم بقدر الإمكان للمساعدة على تلبية احتياجاتهم إلى حين يتمكنون من العودة إلى ديارهم بشكل آمن وطوعي. لقد قدمنا ما يفوق 8 مليارات دولار من المساعدات الإنسانية في العام المالي 2018، وقد اشتمل ذلك على التمويل الرامي إلى مساعدة عشرات آلاف اللاجئين. إن المساعدات الأمريكية منقذة للحياة وتوفر ركيزة للإنعاش والاعتماد الذاتي المتجدد من خلال برامج توفر الغذاء والمياه في الحالات الطارئة والمساعدة الصحية والملجأ ومهارات العمل والتعليم وغيرها. إن مساعدتنا اللاجئين ليصبحوا مساهمين نشطين في الاقتصادات المحلية تعزز الاستقرار طويل الأمد للجميع، بما في ذلك اللاجئين والمجتمعات المضيفة والبلدان التي قد يعود إليها اللاجؤون في نهاية المطاف ويساعدوا على إعادة بنائها متى أتيح لهم ذلك.

تتمثل الطريقة الفضلى لمساعدة معظم الأشخاص بالعمل على إنهاء النزاعات التي تتسبب بالنزوح في المقام الأول واستهداف تطبيق المساعدات الخارجية بطريقة أكثر ذكاء وتشجيع تقاسم الأعباء مع الشركاء والحلفاء. نحن نواصل دعوة المانحين الآخرين إلى توفير موارد أكثر لتلبية هذه الاحتياجات الملحة، بما في ذلك القطاع الخاص، ونشيد بالجهات التي تقدم حاليا مساهمات حاسمة لدعم اللاجئين – بدءا من الحكومات الوطنية وصولا إلى المجتمعات المحلية – حتى في الحالات التي تكون فيها مواردها شحيحة أصلا. سنواصل العمل مع كافة الدول التي تستضيف لاجئين لإيجاد حلول تساعد في تخفيف التحديات التي تواجهها.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.