rss

بيان مشترك حول القتال في طرابلس

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
مذكرة صحفية
16 تموز/يوليو 2019

تم إصدار نص البيان التالي حول ليبيا من قبل حكومات مصر وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

بداية النص:

تكرر حكومات مصر وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة قلقها العميق إزاء الأعمال العدائية المستمرة في طرابلس وتدعو إلى وقف التصعيد الفوري ووقف القتال الحالي وتحث على العودة إلى العملية السياسية التي تتوسط فيها الأمم المتحدة. لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا. لقد أودى العنف المستمر بحياة ما يقرب من 1،100 شخص ودفع بأكثر من 100،000 شخص إلى النزوح وزاد حالة الطوارئ الإنسانية المتزايدة سوءا. وتهدد المواجهة المستمرة بزعزعة استقرار قطاع الطاقة في ليبيا وتفاقم مأساة الهجرة البشرية في البحر المتوسط.

نسجل هنا قلقنا العميق إزاء المحاولات المستمرة التي تقوم بها الجماعات الإرهابية لاستغلال الفراغ في البلاد وندعو جميع أطراف النزاع في طرابلس إلى الانفصال عن جميع هؤلاء الإرهابيين والأفراد المصنفين من قبل لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة، ونجدد التزامنا برؤية المسؤولين عن مزيد من عدم الاستقرار يتحملون مسؤوليتهم.

نحن نؤيد تأييدا تاما للدور القيادي للممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة الذي يعمل على استقرار الوضع في طرابلس واستعادة الثقة من أجل تحقيق وقف الأعمال القتالية وتوسيع مشاركته في جميع أنحاء ليبيا، وتشجيع الحوار الشامل وخلق شروط لاستئناف العملية السياسية للأمم المتحدة. إننا بحاجة إلى إعادة تنشيط وساطة الأمم المتحدة التي تهدف إلى تشجيع حكومة انتقالية تمثل جميع الليبيين والاستعداد لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية ذات مصداقية، وتمكين تخصيص الموارد بشكل عادل والدفع إلى إعادة توحيد بنك ليبيا المركزي والمؤسسات الليبية الأخرى ذات السيادة. كما ندعو جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى الاحترام الكامل لالتزاماتها بالمساهمة في السلام والاستقرار في ليبيا، ومنع شحنات الأسلحة المزعزعة للاستقرار، وحماية موارد ليبيا النفطية وفقًا لقرارات مجلس الأمن 2259 (2015) و2278 (2016) و2362 (2017) و2473 (2019). أخيرا، نذكّر جميع الأطراف والمؤسسات الليبية بمسؤوليتها في حماية المدنيين وحماية البنية التحتية المدنية وتسهيل الوصول إلى الإمدادات الإنسانية.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.