rss

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على شركة تشوهاي تشن رونغ الصينية المحدودة لشرائها النفط من إيران

English English

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
22 تموز/يوليو، 2019

تتخذ الولايات المتحدة مزيدا من الإجراءات كجزء من أقصى حملة ضغط اقتصادي ضد النظام الإيراني بفرض عقوبات على شركة تشوهاي تشين رونغ الصينية المحدودة (Chinese firm Zhuhai Zhenrong Company Limited) ومديرها التنفيذي لشرائها وتملكها النفط عن عمد، خلافا للعقوبات الأمريكية. وقد صرحنا إننا سننفذ عقوباتنا بالكامل، ونحن ندعم هذا الأمر بإجراءات فعلية. كما إن الإعلان سيساعد على حرمان النظام من الدخل المهم لتمويل الإرهاب في جميع أنحاء العالم وكذلك الانخراط في النزاعات الخارجية وتعزيز تطوير الصواريخ الباليستية. إذ يجب على النظام وقف هذه الأنشطة المزعزعة للاستقرار.    

وتشارك شركة تشوهاي تشين رونغ عن عمد في صفقة كبيرة لشراء وتملك النفط الخام من إيران. وتمت الصفقة المعنية بعد انقضاء استثناء الصين الحاسم للتخفيض في 2 أيار/مايو، 2019، ولم يتم شمولها بهذا الاستثناء. وإن فرض هذه العقوبات، ومن بين أمور أخرى، يحظر على جميع الممتلكات والمصالح في لشركة تشوهاي تشين رونغ في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة أي مواطن أمريكي، وكذلك ينص على أن هذه الممتلكات والمصالح في ممتلكات شركة تشوهاي تشين رونغ قد لا يمكن تحويلها أو دفع قيمها أو تصديرها أو سحب قيمها أو التعامل معها بطريقة أخرى. كما إن الولايات المتحدة تفرض العديد من القيود وكذلك فرض حظر على الدخول إلى الولايات المتحدة على يومين لي وهو المسؤول التجاري والمدير التنفيذي الرئيسي لشركة تشوهاي تشين رونغ المحدودة. وإن وزارة الخزانة، ومن أجل تنفيذ إجراءي في هذا اليوم، ستضيف شركة تشوهاي تشين رونغ ويومين لي إلى القائمة الخاصة بالمواطنين والأشخاص المحظورين.     

ويجب على أي كيان يفكر في التهرب من العقوبات أن يلاحظ إجراء هذا اليوم. كما إنه يؤكد التزامنا بإنفاذ ومحاسبة النظام الإيراني. وستستمر الولايات المتحدة في وقف تمويل هذا النظام، الذي يستخدم ثروته وموارده الهائلة لإثراء نفسه وحرمان الشعب الإيراني من الفرص وكذلك تغذي سياسته الخارجية المدمرة. ويجب على جميع الكيانات أن تبذل قصارى جهدها وأن تظل بعيدة عن الكيانات والقطاعات الإيرانية الخاضعة للعقوبات. ولا ينبغي أن تكون أي شركة أو أمة راغبة في تعريض نفسها لإمكانية دعم قوات الحرس الثوري الإسلامية  أو العملاء الإقليميين للنظام الإيراني. 


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.