rss

وزارة الخزانة تفرض عقوبات على مصرفا يقدّم الخدمات المالية لحزب الله كإرهابي عالمي مصمم خصيصًا

English English

وزارة الخزانة الأمريكية
مكتب الشؤون العامّة

لا تنشر قبل الساعة 2:00 بعد الظهر بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة: 29 أغسطس 2019

بيان صحفي: 29 آب أغسطس 2019
للتواصل: مكتب الشؤون العامة في وزارة الخزانة، هاتف: (202) 622-2960

 

 

واشنطن – فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) عقوبات على مصرف جمّال ترست (جمّال ترست)، وهو مؤسسة مالية مقرها في لبنان وتعمل على تيسير المعرفة عن الأنشطة المصرفية لحزب الله. وصنّف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية جمّال ترست ككيان ارهابي عالمي مصنف بشكل خاص (SDGT) وفقًا للأمر التنفيذي 13224 لمساعدته أو رعايته لحزب الله أو لتقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو تسهيل الخدمات المالية أو الأخرى دعما لحزب الله. ولجمّال ترست علاقة طويلة الأمد مع إحدى المؤسسات المالية الرئيسية في حزب الله، وهو يقدّم خدمات مالية إلى المجلس التنفيذي لحزب الله ومؤسسة “الشهداء” في إيران. كما قام مراقبة الأصول الأجنبية، كجزء من إجراءات اليوم بتصنيف شركات وكيانات أخرى تابعة لجمّال ترست في لبنان وهي ترست إنشورنس (Trust Insurance S.A.L)، وخدمات ترست إنشورنس (Trust Insurance Services S.A.L)، وشركة ترست لايف إنشورنس (Trust Life Insurance Company S.A.L)، لكونها مملوكة من قبل جمّال ترست أو مسيطر عليها من قبله.

وقال سيغال ماندلكر، وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية: “تستهدف وزارة الخزانة مصرف جمّال ترست والشركات التابعة له بسبب قيامه بتمكين الأنشطة المالية لحزب الله بشكل متعمّد. وتشكّل المؤسسات المالية الفاسدة مثل جمّال ترست تهديدًا مباشرًا لسلامة النظام المالي اللبناني. ويقدم جمّال ترست الدعم والخدمات إلى المجلس التنفيذي لحزب الله وإلى مؤسسة الشهداء، التي تقدّم الأموال بدورها لعائلات الانتحاريين”، مضيفا أن “الولايات المتحدة ستواصل العمل مع البنك المركزي اللبناني لمنع حزب الله من الوصول إلى النظام المالي الدولي. إن هذا الإجراء تحذير لكل من يقدّم الخدمات لهذه المجموعة الإرهابية. “

يُبرز عمل اليوم كيف يواصل حزب الله إعطاء الأولوية لمصالحه ومصالح راعيته الرئيسية إيران مؤْثِرا ذلك على رفاهية المواطنين اللبنانيين والاقتصاد اللبناني. إننا نأسف لأن سلوك حزب الله يسبّب المشقة للمجتمع الشيعي على وجه الخصوص، وندعو الحكومة اللبنانية إلى بذل كل جهد ممكن للتخفيف من التأثيرات السلبية على المودعين الأبرياء الذين لم يكونوا يدركون أن حزب الله يعرّض مدخراتهم للخطر. والولايات المتحدة على ثقة من أن البنك المركزي اللبناني والمؤسسات اللبنانية الأخرى، من خلال سياساتها القانونية والتنظيمية ووظائف الرقابة، ستواصل العمل لحماية استقرار وسلامة النظام المالي اللبناني، وهو أمر حاسم لدعم استقرار ومزدهر الاقتصاد.

وكانت وزارة الخارجية صنّفت حزب الله كمنظمة إرهابية أجنبية في تشرين الأول/أكتوبر 1997 وكإرهابي عالمي مصمم خصيصًا (SDGT) وفقًا للأمر التنفيذي 13224 في تشرين الأول/أكتوبر 2001. وكان حزب الله قد أُدرِج لأول مرة في كانون الثاني/يناير 1995 في ملحق الأمر التنفيذي 12947، الذي يستهدف الإرهابيين الذين يهدّدون بعرقلة عملية السلام في الشرق الأوسط، كما تمّ تصنيفه أيضًا في آب/أغسطس 2012 وفقًا للأمر التنفيذي 13582، الذي يستهدف الحكومة السورية ومؤيديها.

مصرف جمال ترست ش.م.ل.

يساعد جمّال ترست أو يرعى حزب الله أو يقدم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي له أو يزوّده بخدمات مالية أو سواها من الخدمات.

يقوم جمّال ترست بتسهيل الأنشطة المصرفية للكيانات التابعة علانية لحزب الله الخاضعة للعقوبات الأمريكية مثل القرض الحسن ومؤسسة الشهداء، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدمها إلى المجلس التنفيذي لحزب الله. لقد استخدم حزب الله حسابات في جمّال ترست لدفع رواتب عملائه وعائلاتهم، وحاول جمّال ترست بنشاط إخفاء علاقته المصرفية مع العديد من فروع مؤسسة شهداء المملوكة بالكامل. عندما مسؤولو القرض الحسن “حسابات شخصية” مزعومة في جمّال ترست، عرّفوا عن أنفسهم بوضوح لجمال ترست كأعضاء بارزين في الجماعة الإرهابية. ومع ذلك قام جمّال ترست بعد ذلك بتسهيل استخدام هذه الحسابات لممارسة الأعمال نيابة عن القرض الحسن. مثل هذا المخطط يمثل التنسيق العميق بين حزب الله وجمّال ترست، هذا التنسيق يعود إلى منتصف العقد الأول على الأقل والذي يمتدّ إلى العديد من فروع البنك في لبنان. كما يقوم عضو البرلمان في حزب الله أمين شري بتنسيق النشاط المالي لحزب الله في جمّال ترست مع إدارة البنك. وكان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية قد أدرج أمين شري في تمّوز/يوليو 2019 للتصرّف لصالح حزب الله أو نيابة عنه وفقًا للأمر التنفيذي 13224.

كما أدرجت وزارة الخزانة مؤسسة الشهداء، بما في ذلك فرعها في الولايات المتحدة، ومؤسسة القرض الحسن، وفقا للأمر التنفيذي 13224 في تموز/ يوليو 2007. مؤسسة الشهداء منظمة شبه حكومية إيرانية تقدّم الدعم المالي من إيران إلى العديد من المنظمات الإرهابية في بلاد الشام، بما في ذلك حزب الله والجهاد الإسلامي الفلسطيني. كما وفّرت فروع مؤسسة الشهداء في لبنان الدعم المالي لعائلات القتلى أو المسجونين من أعضاء حزب الله والجهاد الإسلامي، بمن فيهم الانتحاريون في الأراضي الفلسطينية. بالإضافة إلى ذلك، استخدم حزب الله مؤسسة القرض الحسن كغطاء لإدارة نشاطه المالي، وقد اضطلعت المؤسسة بدور بارز في البنية التحتية المالية لحزب الله.

ترست إنشورنس ش.م.ل.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية شركة ترست إنشورنس ش.م.ل. لكونها مملوكة أو خاضعة لسيطرة جمّال ترست.

في عام 2001، انضمت شركة ترست إنشورنس وشركة ترست لايف إنشورنس إلى مجموعة جمّال ترست، لتوفير منتجات التأمين القياسية للأفراد والعملاء من المؤسسات. وتعتبر ترست إنشورنس، التي تأسست في عام 1996، شركة تابعة لمصرف جمّال ترست الذي يمتلك 99.42٪ منها.

شركة ترست إنشورنس سيرفسز ش.م.ل.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية شركة ترست إنشورنس سيرفسز ش.م.ل. (Trust Insurance Services) لكونها مملوكة من قبل جمّال ترست أو مسيطر عليها من قبله.

تأسست شركة ترست إنشورنس سيرفسز في عام 2012، وهي شركة تابعة لجمّال الذي يملك 90 ٪ منها.

شركة تراست لايف انشورانس ش.م.ل.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية شركة تراست لايف انشورانس ش.م.ل. لكونها مملوكة أو مسيطر عليها من قبل جمّال ترست.

تأسست شركة تراست لايف انشورانس ش.م.ل. التي تقدم خدمات التأمين على الحياة في عام 2001. ويدعم جمّال ترست منتجات شركة تراست لايف انشورانس ش.م.ل. التي تعتبر تابعة لمصرف جمّال ترست الذي يملكها بنسبة 99.56.

الآثار المترتبة على العقوبات

تواصل وزارة الخزانة إعطاء الأولوية لتعطيل كامل نطاق النشاط المالي غير الشرعي لحزب الله، وتكون بهذا الإجراء قد أدرجت أكثر من 50 من الأفراد والكيانات التابعين لحزب الله منذ العام 2017.

ونتيجة لإجراءات اليوم، ينبغي تجميد كافة الممتلكات والمصالح في الممتلكات التابعة للمدرجين إذا كانت موجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة مواطنين أمريكيين، كما ينبغي إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها. وتحظر تنظيمات مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عموما على المواطنين الأمريكيين أو الأفراد المتواجدين داخل الولايات المتحدة القيام بكافة المعاملات (بما في ذلك المعاملات التي تمر عبر الولايات المتحدة) التي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات أشخاص محظورين أو مدرجين. بالإضافة إلى ذلك، قد يتعرّض من يشارك في معاملات مع الأفراد والكيانات المدرجة اليوم إلى عقوبات أو يخضعون لإجراءات إنفاذ القانون.

وتخضع الكيانات الربعة المدرجة اليوم أيضا إلى عقوبات ثانوية بموجب قوانين العقوبات المالية على حزب الله، والتي تطبق قانون منع التمويل الدولي لحزب الله للعام 2015 بحسب تعديلاته بموجب تعديلات قانون منع التمويل الدولي لحزب الله للعام 2018. ويستطيع مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بموجب هذه السلطة حظر أو فرض شروط صارمة على فتح حساب مراسل أو حساب دفع في الولايات المتحدة أو الاحتفاظ به من قبل أي مؤسسة مالية أجنبية تسهل عن علم أي معاملة مهمة لحزب الله أو لفرد يعمل بالنيابة عنه أو بتوجبه منه أو فتح أي حساب يمتلكه حزب الله أو يسيطر عليه.

يمكن الاطلاع على معلومات تعريفية ذات صلة بإجراء اليوم بالضغط هنا.


عرض المحتوى الأصلي: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm760
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.