rss

تصريحات للمجموعة الصحفية المرافقة

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
تصريحات
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
مطار البطين، أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة
19 أيلول/سبتمبر 2019

الوزير بومبيو: … عند العودة إلى واشنطن. سنحت لي منذ بضع دقائق فرصة تقديم إيجاز للرئيس بشأن محادثاتي مع ولي العهد السعودي ومحمد بن زايد. جرت بيننا محادثات جيدة ومثمرة.

تم إرسالي إلى هنا للعمل على التأكد من أنني أفهم كيف ينظر أصدقاؤنا وحلفاؤنا هنا في المنطقة إلى التحدي والتهديدات التي تمثلها جمهورية إيران الإسلامية. لقد أنجزت ذلك بالتأكيد وأعتقد أنني سأتمكن من تزويد الرئيس ببعض المعلومات المهمة حول الطريقة التي ينبغي أن نفكر بها في المستقبل. يسعدني أن أجيب على بعض الأسئلة.

السؤال: معالي الوزير، هل قمتم بجمع أي أدلة جديدة تبين من يقف وراء الهجمات؟ وهل تعتقدون أن لديكم قضية مؤكدة لتقديمها إلى الأمم المتحدة الأسبوع المقبل؟

وزير الخارجية بومبيو: أعتقد أن الأمر واضح جدا وثمة إجماع هائل في المنطقة ونعرف من قام بهذه الهجمات بالتحديد. إنها إيران. لم أسمع أي شخص في المنطقة يشك في ذلك ولو للحظة واحدة.

السؤال: بالنظر إلى تعليقات ظريف اليوم بشأن إجراء “حرب شاملة”، هل يغير ذلك من الحسابات؟ وهل تعتقدون أنه ثمة فرصة للتوصل إلى حل سلمي لهذه المسألة؟

الوزير بومبيو: طبعا، وهذا ما يريده الرئيس ترامب ولطالما أرادته الولايات المتحدة. نود فعلا التوصل إلى حل سلمي وأظن أننا أظهرنا ذلك. لقد أسقطوا طائرات أمريكية بدون طيار وشنوا الآن أكبر هجوم على الطاقة الدولية منذ وقت طويل جدا وما زلنا نطمح إلى بناء تحالف. كان مجيئي إلى هنا خطوة دبلوماسية. نحن هنا نحاول بناء تحالف يهدف إلى تحقيق السلام والتوصل إلى حل سلمي لهذه المسألة بينما يهدد وزير الخارجية الإيراني بحرب شاملة وبالقتال حتى القضاء على آخر أمريكي. هذه هي مهمتي وما يريد الرئيس ترامب أن أعمل على إنجازه وآمل أن تنظر جمهورية إيران الإسلامية إلى الموضوع بهذه الطريقة. لا دليل على ذلك في بيانه ولكنني آمل أن تنظر إلى الموضوع بهذه الطريقة.

السؤال: أردت أن أسألك عن العقوبات ولكنكم أصدرتم بيانا بشأن سحب أكثر من 100 مليون دولار من أفغانستان. ما الرسالة التي توجهونها إلى أشرف غني من خلال هذا الإجراء؟ هل تتهمون حكومته بالفساد؟

الوزير بومبيو: لقد كنا واضحين جدا. نحن نريد… ما هو التاريخ؟ 28 أيلول/سبتمبر، إذن ما زال ثمة أسبوعين. نريد انتخابات حرة ونزيهة. سنقوم بكل ما بوسعنا لدعمهم ونريد أن تقوم كافة الجهات الفاعلة في المنطقة بالعمل من أجل تحقيق هذا الهدف – كل قائد وكل مواطن في أفغانستان. كانت هذه مهمتنا هناك منذ وقت طويل. نحن نعمل على حصول انتخابات ناجحة بعد أسبوعين.

السؤال: ماذا عن العقوبات؟ هل تبقى أي شيء لفرض عقوبات عليه في إيران؟ قال الرئيس إنه سيتم فرض المزيد من العقوبات.

الوزير بومبيو: هذا صحيح. سيتم فرض المزيد من العقوبات. لقد بدأنا اتخاذ إجراءات لحرمان إيران من القدرة والثروة اللتين تتيحان لها القيام بأعمال إرهابية ومنعها من القيام بحملاتها الإرهابية. ويمكنكم أن تلاحظوا من أحداث الأسبوع الماضي أنه لا يزال ينبغي القيام بالمزيد. سنواصل العمل لتحقيق هذه الغاية.

لا يمكن ألا نرى السياسة الفاشلة المتمثلة في إعطاء المال لهذا النظام استنادا إلى ما حدث في المملكة العربية السعودية. اختارت الإدارة السابقة منحه 150 مليار دولار. لا يزال ثمة من يظنون اليوم أن إيران ستصبح دولة مسالمة لو منحناها المزيد من الأموال. من الواضح أن ذلك لا ينجح. وبالتالي وجهنا الرئيس بمواصلة حرمانهم من القدرة على منح حزب الله والميليشيات الشيعية في العراق برنامج الصواريخ الخاص بهم والقيام بكافة الأمور التي قاموا بها لتشكيل تهديد للعالم. هذه هي المهمة المحددة لعقوباتنا الاقتصادية.

السيدة أورتاغوس: حسنا، شكرا يا جماعة.

السؤال: شكرا.

الوزير بومبيو: شكرا للجميع.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/remarks-to-the-traveling-press-7/
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.