rss

خطاب وزير الخارجية مايك بومبيو في فعالية الأمم المتحدة حول الحرية الدينية

Français Français, English English, Português Português, Русский Русский, Español Español, 中文 (中国) 中文 (中国)

وزارة الخارجية الأميركية
مكتب المتحدث الرسمي
مقر الأمم المتحدة
نيويورك، نيويورك
23 أيلول/ سبتمبر 2019

 

الوزير بومبيو: أشكركم جميعًا.أود أن أشكر العديد من قادة العالم على وجودهم هنا اليوم. شكرًا لكم، سيادة نائب الرئيس بنس على جهودكم بشأن هذه المسألة المهمة. وأريد بصفة خاصة أن أشكر الرئيس ترامب، على مناصرته للمؤمنين في جميع أنحاء العالم. لقد قاد هذه القضية بشكل لم يسبق أن فعله أي رئيس من قبل. يقول الكتاب المقدس: “كل ما هو حق كل ما هو نبيل كل ما هو عادل كل ما هو نقي كل ما هو جميل كل ما هو بديع – إن كان ممتازًا أو يستحق الثناء – فكروا في مثل هذه الأشياء.” هذا ما نفعله هنا اليوم.

وكما سمعتم، الحرية الدينية مهدّدة في جميع أنحاء العالم. ولكن هناك أرواح شجاعة تصر على ممارسة عقيدتها رغم المعارضة الشرسة.

أريد الآن أن أدعو ثلاثة أفراد ليرووا لنا قصة نضالهم من أجل هذه الحرية الأولى … هذا الحق غير القابل للتصرف.

الوزير بومبيو: أريد أولاً أن أدعو دبرينا بيت تمراز، التي سجن والدها في إيران بسبب عقيدته:

[دبرينا بيت تمراز تلقي كلمتها]

الوزير بومبيو: شكرا لك يا دبرينا. والآن سوف نستمع إلى كلمة الحاخام فايز الجرادي، الذي فر من اليمن بسبب الاضطهاد:

[الحاخام فايز الجرادي يلقي كلمته]

الوزير بومبيو: شكرًا لك سماحة الحاخام وأخيرًا، دعونا نستمع إلى كلمة جوهر إلهام، التي يقضي والدها عقوبة السجن المؤبد في الصين كسجين رأي:

[جوهر إلهام تلقي كلمتها]

الوزير بومبيو: شكرًا يا جوهر. شكرًا على إخبارنا بهذه الحكاية القوية، وبالنسبة للناجين الآخرين الذين تعرضوا للاضطهاد بسبب معتقداتهم الحاضرين بين الجمهور اليوم، فإننا ننوه بشجاعتكم المذهلة أيضًا.

 وفيما نختتم جلستنا اليوم، أود أن الفت انتباهكم إلى ما ذكره الرئيس ترامب في وقت سابق: ’التحالف الدولي للحرية الدينية‘ برعاية وزارة الخارجية، والذي أعلنا عنه في تموز/يوليو. إنه أكثر مشاريع حقوق الإنسان طموحًا منذ جيل.

نحن نهدف إلى الجمع بين أولئك المتشابه فكرهم من البلدان، والزعماء الدينيين، ومنظمات المجتمع المدني، والمنظمات الدولية في جميع أنحاء العالم، لتعزيز الحرية الدينية بطريقة أكثر اتساقًا وتنظيمًا وقوة. إن أساس التحالف هو المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي يبدأ نصها بما يلي، “لكل شخص الحق في حرية الفكر والضمير والدين.”

ولذلك، إذا كنتَ بلدًا يأخذ حقوق الإنسان على محمل الجد، ويفهم العديد من فوائدها من أجل تحقيق السلام والأمن والازدهار، فتعال وانضم إلينا.

وإذا كنتَ بلدًا يدافع عن كرامة الإنسان، وعن حرية الضمير، فتعال وانضم إلينا.

وإذا كنتَ قائدًا تحركت مشاعره ببساطة من خلال القصص التي سمعتها من هؤلاء الناجين الشجعان اليوم، فتعال وانضم إلينا. حوّل تعاطفك معهم إلى حرية للآخرين.

يُرجى الاتصال بالسفير المتجوّل للحرية الدينية الدولية، سام براونباك. إنه مستعد لتلقي مكالماتكم بشأن جميع قضايا الحرية الدينية الأخرى.

إن الأمم المتحدة قوية فقط بقدر ما يقرر أعضاؤها ذوو السيادة مدى قوتها. وإيماننا بمبادئنا قوي فقط بقدر قوة ثقتنا في التعبير عنها. إنني أسألكم – بل أدعو الله – أن تساعدوا في أن تكونوا صوتا لمن لا صوت لهم من خلال الانضمام إلى التحالف الدولي للحرية الدينية. فليبارك الله الناجين الموجودين هنا اليوم، وليبارك الله الولايات المتحدة الأميركية، وليبارك الله الأمم التي اجتمعت معنا هنا صباح اليوم. شكرًا لكم (تصفيق)


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.