rss

مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك غرين يعلن عن تمويل للصحة العالمية وضحايا الإبادة الجماعية لداعش في المنتدى السنوي لشبكة أكورد

English English, Français Français, Русский Русский

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية
مكتب العلاقات الصحفية
للنشر الفوري
3 تشرين الأول/أكتوبر 2019

 

أعلن مارك غرين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، عن الدفعة الأولى من المستفيدين من مبادرة الشراكات الجديدة التابعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اليوم خلال كلمته التي ألقاها في المنتدى السنوي لشبكة أكورد. وستنفذ المنظمات برامج تعمل على تحسين نتائج الصحة العالمية في البلدان الشريكة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وتساعد المواطنين في جمهورية العراق الذين يتعافون من الإبادة الجماعية التي ارتكبتها ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (داعش).

وكان مدير الوكالة الدولية للتنمية مارك غرين قد أطلق “مبادرة الشراكة الجديدة” في أيار/مايو 2019 لتوسيع وتنويع قاعدة شركاء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتغيير طريقة عمل الوكالة. وتأمل الوكالة، من خلال العمل مع شركاء جدد أو لم يتمّ التعامل معهم بالمستوى المطلوب، في تقديم المزيد من الأساليب المبتكرة للمساعدة الخارجية الأمريكية والتركيز على تعزيز القدرات والالتزام في البلدان الشريكة من خلال الاستفادة من شبكات المنظمات المجتمعية والعقائدية القائمة والوصول إلى سكان جدد.

 كما أعلن السيد غرين عن مِنح جديد بقيمة 18 مليون دولار للمنظمة الدولية للهجرة لدعم عودة وإنعاش مجتمعات الأقليات الدينية والعرقية النازحة في سهول نينوى ومحافظة نينوى الغربية في العراق. وستتلقى منظمة “محفظة السامري” Samaritan’s Purse، وهي شريكة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ فترة طويلة، 9 ملايين دولار من مجموع هذه المنح.

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تقدّم مساعدة جديدة من خلال مبادرة الشراكة الجديدة إلى المجموعات العراقية المحلية التي تساعد ضحايا الإبادة الجماعية لداعش

تمنح الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منحاً صغيرة من خلال “مبادرة الشراكة الجديدة” يبلغ مجموعها نحو 4 ملايين دولار لستة مجموعات محلية في شمال العراق لمساعدة الأقليات الدينية والعرقية التي استهدفها تنظيم داعش. وفيما يلي الشركاء المنفّذون الجدد في شمال العراق:

 منظّمة فيلادلفيا للإغاثة والتنمية: ستستخدم المنحة لإقامة مركز اجتماعي في مدينة قراقوش لتقديم الخدمات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والتدريب على مهارات العمل، ورعاية الأطفال، وبنك محلي للطعام.

الجامعة الكاثوليكية في أربيل: ستوفر المنحة دروسًا في لغة الأعمال وبرامج الكمبيوتر للأرامل وضحايا الاعتداءات والأسرى السابقين في داعش.

توب ماونتون Top Mountain: ستدعم المنحة حاضنة للأعمال وبرنامج توظيف للشباب العراقي، الذي سيعزز روح المبادرة ويوفر التدريب على الأعمال التجارية وبناء الشبكات التجارية.

 مؤسسة شلاما: تسعى المنحة إلى تحسين فرص العمل من خلال تدريب المهندسين على تركيب الطاقة الشمسية  وتوفير الكهرباء للعائلات وتركيب مضخات تعمل بالطاقة الشمسية للمزارع وإضاءة الشوارع في القرى.

بيث نهرين: ستساعد هذه المنحة على إعادة تأسيس منظمة محلية تقودها نساء قضت عليها داعش، وستوفر المنظمة تدريباً مهنياً للأعمال التجارية الصغيرة للنساء في سهول نينوى.

مؤسسة جيان لحقوق الإنسان: ستقدم المنحة خدمات إعادة التأهيل ومعالجة الصدمات النفسية للناجين من الإبادة الجماعية، وتقديم الخدمات والبرامج القانونية في مجال العدالة/التعويضات؛ وأنشطة أخرى لتشجيع الحوار بين الأديان والأعراق.

الولايات المتحدة مستمرّة في التزامها بدعم الأقليات الدينية والعرقية المضطهدة في شمال العراق. ومع هذه المنح الجديدة، أصبح إجمالي المساعدات التي قدمتها الحكومة الأمريكية منذ عام 2017 في شمال العراق أكثر من 400 مليون دولار. وتكمل هذه البرامج قرار مجلس النواب الأمريكي رقم 390، المعروف باسم قانون إغاثة ومساءلة الإبادة الجماعية في العراق وسوريا لعام 2018، والذي تمّ إقراره بدعم من الحزبين في الكونغرس الأمريكي ووقّعه الرئيس دونالد ترامب ليصبح قانونًا في 11 كانون الأول/ديسمبر 2018. كما تمّ تقديم مساعدات إنسانية أمريكية إضافية أفادت نفس المجتمعات العراقية.

تمويل جديد للمنظمة الدولية للهجرة ومنظمة ”محفظة السامري” لمساعدة ضحايا الإبادة الجماعية لداعش

وأعلن مدير الوكالة الدولية مارك غرين أيضا في منتدى شبكة أكورد أن محفظة السامري ستحصل على 9 ملايين دولار كجزء من منحة جديدة بقيمة 18 مليون دولار للمنظمة الدولية للهجرة، لدعم عودة وإنعاش مجتمعات الأقليات الدينية والعرقية النازحة في سهول نينوى ومحافظة نينوى الغربية في العراق.

مساعدة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الجديدة في مجال الصحة العالمية من خلال مبادرة الشراكة الجديدة

 كما أعلن المدير غرين عن منحتين جديدتين في إطار مبادرة الشراكة الجديدة للوكالة من أجل الصحة العالمية. ستعمل هذه المنح التي يبلغ مجموعها 68 مليون دولار على الاستفادة من خبرات وعلاقات المجتمع المدني المحلي والمنظمات الدينية والمجتمعية لزيادة جودة الرعاية الصحية وإمكانية الوصول إليها واستدامتها.

فيما يلي الشركاء الجدد المنفذّون في مبادرة الشراكة الجديدة في مجال الصحة العالمية:

الإغاثة الدولية (World Relief): التي ستقوم بالعمل مع الشركاء المحليين بتوسيع وتعزيز شبكات المجتمع الموجودة في أربعة بلدان للمساعدة في تعزيز صحة الأمهات والقدرة الإنجابية وصحة الطفل على المستوى المحلي.

بلاديوم إنترناشيونال (Palladium International): سيساعد هذا البرنامج في تحقيق هدف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية المتمثل في تحقيق رعاية صحية عالية الجودة زيادة الوصول إليها في المناطق ذات الأولوية، بما يتماشى مع خطة الوكالة في تشجيع الاعتماد على الذات. ستقدّم المنظمة الشريكة منحا فرعية للمنظمات المحلية، إلى جانب تقديم التوجيه والدعم الفني لتعزيز قدرتها. من المتوقع أن تمنح بلاديوم خمسة وستين بالمائة من إجمالي المنحة المقدمة لها كمنح فرعية جديدة غير مستغلة جيدا


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.