rss

اعتقال المدافع عن حقوق الإنسان الكوبي خوسيه دانيال فيرير

English English, Español Español

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
بيان صحفي
18 تشرين الأول/أكتوبر 2019

 

تدين الولايات المتحدة بأشد العبارات إقدام النظام الكوبي على اعتقال صادم للمدافع عن حقوق الإنسان ومؤسس الاتحاد الوطني الكوبي خوسيه دانيال فيرير. ونحن ندعو نظام كاسترو إلى الكشف فورا عن موقع السيد فيرير وحالته ومعاملته بشكل إنساني وإطلاق سراحه بدون أي شروط.

ألقى مسؤولو نظام كاسترو القبض على السيد فيرير وعدة مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان في سانتياغو دي كوبا يوم 1 تشرين الأول/أكتوبر. تشير التقارير إلى أن السيد فيرير لم يبلغ بعد بأي تهم موجهة ضده ومنع من الوصول إلى محام وتلقي الرعاية الطبية. ولم يسمح لعائلته بالتواصل معه منذ 4 تشرين الأول/أكتوبر. وما زال ناشطو الاتحاد الوطني الكوبي رويلان زاراغا فيرير وخوسيه بوبو شافيكو وفرناندو غونزاليس فايلنت رهن الاعتقال أيضا.

تمثل قضية خوسيه دانييل فيرير مثالا آخر على انتهاك نظام كاسترو المستمر والصارخ لحقوق الإنسان والذي تحول مؤخرا إلى موجة من القمع ضد حرية التعبير والدين. لن تسمح الولايات المتحدة بأن تمر هذه الانتهاكات ضد الشعب الكوبي بدون أن يلاحظها أحد أو بدون أن تلقى ردا مناسبا. سنستمر في زيادة العقوبات والقيود التجارية لتقليص الموارد المتاحة للنظام الكوبي الذي يستخدم دخله لقمع مواطنيه ودعم الأنظمة الأخرى ذات السجلات السيئة في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك نظام مادورو السابق في فنزويلا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.