rss

بيان مشترك بشأن الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة

English English

مذكرة إعلامية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
22 تشرين الأول/أكتوبر 2019

 

اجتمع وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة اليوم في وزارة الخارجية واستعرضا الشراكة الوثيقة بين الولايات المتحدة والمغرب. وناقش الوزيران المجالات التي يمكن تطوير التعاون الأمريكي والمغربي فيها ضمن إطار عمل الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة.

وأكد الوزيران التزامهما بالعلاقة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والمغرب والتي تعود إلى معاهدة السلام والصداقة في العام 1787.

وقد أبرز الوزير بومبيو قيادة الملك محمد السادس في مجال الدفع بأجندة إصلاح جريئة وبعيدة المدى خلال العقدين الماضيين. وأعرب عن تقديره لدعم الملك المستمر للقضايا ذات الاهتمام المشترك مثل السلام في الشرق الأوسط والاستقرار والتنمية في أفريقيا والأمن الإقليمي.

وتبادل الوزيران وجهات النظر حول القضايا الثنائية ورحبا بعقد اجتماعات مجموعات العمل التابعة للحوار الاستراتيجي خلال هذا العام والتي حددت فرص للعمل معا بشأن القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية في المغرب والمنطقة.

وأعرب الوزيران عن رضاهما لعقد أول فريق عمل أفريقي للحوار الاستراتيجي من أجل تعزيز التعاون بشأن مصالحنا المشتركة في أفريقيا. وقد رحبا بعقد المناورات العسكرية المشتركة “الأسد الأفريقي” (African Lion) و”مصافحة البرق” (Lightning Handshake) و”الحارس الملحمي” (Epic Guardian) وناقشا سبل تعميق التعاون العسكري الممتاز على مستوى السياسة الاستراتيجية.

ووافق الوزيران على مواصلة التعاون لتعزيز المصالح المشتركة في مجال الاستقرار الإقليمي وهزيمة الجماعات الإرهابية، بما في ذلك تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وداعش. وشكر الوزير بومبيو المغرب وهي الشريك المصدر للأمن والاستقرار على دور المغرب المستمر للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب ودوره المستمر في التحالف الدولي لهزيمة داعش. وناقش الوزيران الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب في أفريقيا، وبخاصة لضمان الهزيمة الدائمة لداعش، من خلال تعزيز قدرة الأجهزة الأمنية في المنطقة، بما في ذلك من خلال منصة مشتركة للتعاون الأمني.

وناقش الوزيران الخطر الذي تمثله إيران ووكلاؤها وناقشا الجهود التعاونية لمكافحة محاولات نشر النفوذ الإيراني في المنطقة، بما في ذلك شمال غرب أفريقيا. وكرر الجانبان التزامهما بتوثيق الشراكة الاقتصادية وتطوير طرق مبتكرة لتعظيم اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمغرب. كما أكدا على قدرة المغرب على أن تكون منصة وبوابة لعدد متزايد من الشركات الأمريكية التي تعمل في أفريقيا ورحبا بالتزام المغرب بدعم النمو والتنمية في مختلف أنحاء القارة.

وأعرب الوزير بومبيو عن تقديره لقيام المغرب باستضافة المؤتمر الإقليمي الأول حول حماية التراث الثقافي للمجتمعات الدينية يومي 3 و4 تشرين/الأول/أكتوبر دعما لإعلان بوتوماك.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.