rss

بيان مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك غرين بشأن اليوم العالمي للحرية الدينية

English English

بيان
للنشر الفوري
27 تشرين الأول/أكتوبر 2019

 

نحتفل اليوم 27 تشرين الأول/أكتوبر باليوم العالمي للحرية الدينية وننضم إلى الحكومة الأمريكية ومجتمع حقوق الإنسان والتنمية الدولي للتشديد على أهمية حرية الدين في كافة جوانب التنمية في الدول. إن حرية الدين هي حق أساسي ونعتبرها حريتنا الأولى هنا في الولايات المتحدة، وهي أيضا مؤشر على التزام الدولة وقدرتها على التنمية الشاملة وتقدمها في رحلة الاعتماد على الذات.

نحن نشهد انتهاكات جسيمة لحق الأفراد في حرية الدين في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك أعمال التمييز والاضطهاد استنادا إلى المعتقدات الدينية. هذه انتهاكات خطيرة تتحول غالبا إلى عوامل خطر وعلامات إنذار مبكر للإبادات والفظائع الجماعية. ونحن ملتزمون التزاما عميقا بمواصلة دعم التعافي والعدالة لمن تم انتهاك حريتهم الدينية من خلال مساعدتنا الإنسانية والإنمائية.

تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في شمال العراق على سبيل المثال لمساعدة أفراد الأقليات الإثنية والدينية أمثال اليزيديين والمسيحيين على التعافي من الإبادة الجماعية التي ارتكبها داعش وحتى يتمكنوا من البقاء في مواطنهم الأصلية أو العودة إليها. نحن نساعد على تلبية الاحتياجات العاجلة مثل الطعام والماء والمأوى وإعادة تأهيل البنية التحتية الحيوية وتحسين الوصول إلى الخدمات الصحية والتعليمية والقانونية وتعزيز جهود الحوار والمصالحة. وقد اشتملت الاستجابة الإنسانية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في بورما وبنغلاديش على جهود الحماية والمأوى في حالات الطوارئ والغذاء والماء والصرف الصحي والرعاية الصحية والدعم النفسي والاجتماعي وتعليم الأشخاص المتضررين من الأزمة. ويشمل هذا التمويل أيضا برامج لتحسين الاستعداد للكوارث.

لن ينتهي عملنا عما قريب وستواصل الولايات المتحدة الدفاع عمن يتحملون الاضطهاد بسبب سعيهم للعيش بحسب دينهم في مختلف أنحاء العالم.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.