rss

بيان من السكرتير الصحفي

English English

البيت الأبيض
البيانات والإصدارات الصحفية
4 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

قبل أربعين عامًا، اقتحم مسلحون إيرانيون سفارة الولايات المتحدة في طهران، واحتجزوا أكثر من 50 أمريكيًا كرهائن لمدة 444 يومًا. واليوم، نكرّم ضحايا هذا العمل الوقح، بينما يواصل النظام الإيراني استهداف المدنيين الأبرياء لاستخدامهم كبيادق في سياسته الخارجية الفاشلة. وإلى أن تغير إيران هذا السلوك وتصرفاتها العدائية الأخرى، فإننا سنستمرّ في فرض عقوبات تشلّ النظام. أمام النظام الإيراني خيار، فبدلاً من أن تكون إيران الدولة الرئيسية الراعية للإرهاب في العالم، يمكنه أن يضع الشعب الإيراني أولاً. يمكن أن يختار السلام بدل أسلوب أخذ الرهائن وعمليات الاغتيالات والتخريب والاختطاف البحري والهجمات على أسواق النفط العالمية. الولايات المتحدة تسعى للسلام، ونحن ندعم الشعب الإيراني. وقد آن الأوان لكي يقوم النظام الإيراني بالفعل نفسه.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.