rss

بيان من الوزير بومبيو حول الانسحاب الأمريكي من اتفاقية باريس

Português Português, English English, Español Español, Русский Русский, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
للنشر الفوري
بيان من الوزير مايكل بومبيو
4 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

 

بدأت الولايات المتحدة اليوم عملية الانسحاب من اتفاق باريس. ووفقًا لشروط الاتفاقية، فقد قدّمت الولايات المتحدة إخطارًا رسميًا بانسحابها إلى الأمم المتحدة. ويسري مفعول الانسحاب بعد عام واحد من تسليم الإشعار.

وكما كان أوضح الرئيس ترامب في خطابه بتاريخ 1 حزيران/يونيو 2017، فقد اتخذ قرارًا بالانسحاب من اتفاقية باريس بسبب العبء الاقتصادي غير العادل المفروض على العمال الأمريكيين والشركات ودافعي الضرائب بسبب تعهدات الولايات المتحدة المقدمة بموجب الاتفاقية، علما أن الولايات المتحدة خفضت جميع أنواع الانبعاثات، حتى مع نمو اقتصادنا وضمان وصول مواطنينا إلى الطاقة بأسعار معقولة. إن نتائجنا تتحدث عن نفسها: لقد انخفضت انبعاثات الولايات المتحدة وفق معايير ملوثات الهواء التي تؤثر على صحة الإنسان والبيئة بنسبة 74 ٪ بين عامي 1970 و2018. وانخفض صافي انبعاثات الغازات الدفيئة في الولايات المتحدة بنسبة 13 ٪ عن الفترة 2005-2017، مع أن اقتصادنا نما بنسبة تزيد عن 19 في المئة.

إن النهج الأمريكي في مجال الطاقة يقوم على دمج بين مزيج الطاقة العالمي واستخدام جميع مصادر الطاقة وتقنياتها بشكل نظيف وفعال، بما في ذلك الوقود الأحفوري والطاقة النووية والطاقة المتجددة. سنستمر في تقديم نموذج واقعي وعملي – مدعوم بسجل من نتائج العالم الحقيقي – في المناقشات الدولية المتعلقة بالمناخ مما يدل على أن الابتكار والأسواق المفتوحة تؤدي إلى رخاء أكبر وانبعاثات أقل ومصادر طاقة أكثر أمانًا. سنواصل العمل مع شركائنا العالميين لتعزيز المرونة في مواجهة آثار تغير المناخ والاستعداد للكوارث الطبيعية والاستجابة لها. وكما حدث في الماضي، ستستمرّ الولايات المتحدة في البحث والابتكار وتنمية اقتصادنا، جنبا على جنب مع تقليل الانبعاثات السيئة ومد يد المساعدة لأصدقائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.