rss

إيجاز خاص مع مسؤول رفيع في وزارة الخارجية بشأن سوريا وتركيا

English English

إيجاز خاص
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
قاعة المراسلين الصحفيين
6 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

 

مدير الحوار: القواعد هي كالعادة. تشيرون إلى المتحدث على أنه مسؤول رفيع في وزارة الخارجية. سيتحدث [مسؤول رفيع في وزارة الخارجية بشأن سوريا وتركيا] لبضع دقائق ثم يجيب على الأسئلة بطريقة منظمة لو سمحتم.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: سأغادر متوجها إلى… نقوم بأمرين في الشأن السوري هذا الأسبوع، الأول هو أننا سنجتمع بالأتراك في أنقرة لنتحدث عن تطبيق البيان المشترك الذي أصدرناه بتاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر وسياساتنا بشأن سوريا بشكل عام وكيف يمكننا أن ننسق مع تركيا بشكل أفضل لأنها حليف لنا من نواح عدة في القضايا الأوسع نطاقا المتعلقة بسوريا ونظام الأسد واللاجئين والأسلحة الكيمياوية والوجود الإيراني وما إلى ذلك. كانت المشاكل التي واجهناها في شمال شرق سوريا كما تعلمون.

نحن نحافظ أيضا على اتصالات وثيقة جدا مع الروس، فمن وجهة نظر عسكرية، ثمة نزاع عسكري دائر دائما في الشمال الشرقي من البلاد في الوقت الحالي ولذلك جانب سياسي أيضا. ما زلنا نعتقد أنه على الرغم من أن معظم التحركات تمثلت بالتوغل التركي في شمال شرق سوريا وكل ما قمنا به ردا على ذلك، جرى في الوقت عينه إطلاق اللجنة الدستورية في جنيف في نهاية الشهر الماضي، مما يمثل برأينا انتصارا لاستراتيجية الضغط التي نقودها والمجتمع الدولي ضد نظام الأسد وضد راعيه الرئيسي روسيا بشكل غير مباشر، ولهذا توصلنا إلى إطلاق هذه اللجنة.

لم يتحدد بعد ماذا ستحقق اللجنة وما حجم الدور الذي ستضطلع به في المستقبل السياسي لسوريا. لا شك في أن نظام الأسد يود أن يكون تأثيرها ضئيلا جدا. نحن نود أن يبلغ تأثيرها أقصى حد، وهنا يكمن خط التوتر بيننا وبين الروس. الروس في مكان ما بين السوريين وبيننا. ما كانت هذه اللجنة الدستورية لتتألف لولا الروس، ولكن إلى أي مدى يحتاجون إلى إيهام حليفهم الرئيسي الأسد ببساطة وإلى أي مدى يدركون أنهم… وأود استخدام عبارة كولن باول، إلى أي مدى يحتاجون إلى مجرد واجهة بلا نفع، أي ما يشبه الرخام في المقبرة… الأمر مختلف ونحاول أن نوضح لهم أنها ستبقى بلا نفع حتى يرى المجتمع الدولي نوعا من التحرك باتجاه تحقيق قائمتنا من القضايا والإجابات والسياسات وأنتم تعرفونها كلها.

سأكتفي بهذا القدر من الكلام.

السؤال: هل يمكنني… من الناحية اللوجستية وقبل السؤال عن روسيا، ستجتمع بالأتراك في أنقرة. من سيجتمع معهم أيضا ومتى سيتم ذلك؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: سيجتمع بهم وفد مشترك بين الوكالات برئاستي أنا والسفير ساترفيلد.

السؤال: ساترفيلد؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: نعم.

السؤال: ومتى سيتم ذلك؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: نهاية هذا الأسبوع.

السؤال: حسنا، إذاً…

السؤال: هل ما زلتم تتوقعون زيارة للسيد أردوغان الأسبوع المقبل؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا أعمل على الملف التركي لسوء الحظ ولكن لا أعرف لما لا نتوقع زيارته.

السؤال: حسنا.

السؤال: وعلى نطاق أوسع وفي ما يتعلق بمسألة جنيف…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: نعم.

السؤال: … أنا كبير في السن ما يكفي لأتذكر أول…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: مهلا، هل هذا السؤال المنطقي الأوسع نطاقا…

السؤال: لا، هذا… لا، لا، لا.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: … أم تراك تقوم بالتسلل بسؤال فعلي؟

السؤال: هذا سؤال فعلي.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: بعدها، هذا سؤال فعلي.

السؤال: أنا كبير في السن ما يكفي لأتذكر أول مؤتمر في جنيف بشأن سوريا.

السؤال: صحيح، كنا هناك.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: في العام 2011 أو 2012.

السؤال: صحيح، وكذلك المؤتمرات التالية التي فشلت كلها في فنادق خمسة نجوم مختلفة عبر سويسرا. كانت الفنادق أكبر الرابحين. لماذا برأيك… لماذا…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: حسنا، أعرف ماذا تقصد، أعرف ماذا…

السؤال: لماذا سيكون هذا المؤتمر مختلفا عما سبقه برأيك؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: حسنا. عرفت ماذا تقصد بسؤالك. بادئ ذي بدء، اعتبر النظام بشكل غير مباشر والروس بشكل مباشر لأنهم كانوا متورطين في هذا الموضوع أن النظام هو الخاسر في المعادلة وشعروا بأن الحد الأدنى الذي يمكنهم القيام به لدرء السهام عن نفسهم في المجتمع الدولي، إذ كانت دول كثيرة تدعم استراتيجية الإطاحة بالأسد في العام 2012 و2013 و2014. تم استخدام هذا التكتيك بسبب اليأس ولكنهم لم يتقصدوه في الحقيقة. لا يعتبر الروس أن الأسد قد فاز ولكنهم يشعرون بالراحة من أن الأسد سينجو.

السؤال: صحيح.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: يحاولون معرفة ما سيحدث بعد ذلك. تشير حقيقة أنهم لعبوا دورا كبيرا إلى حد ما لضمان تشكيل هذه اللجنة الدستورية إلى أنهم يعلمون أنهم لا يستطيعون ببساطة دعم الأسد إذا لم يوافق على أي شيء على الإطلاق ولا يتزحزح عن موقفه مطلقا، إذ لا يمكنهم إقرار السياسات بكل بساطة في تلك الحالة. لن يعود نصف السكان الفارين إلى ديارهم ولن يقوم المجتمع الدولي بتقديم المال ولن يتوقف القتال. وبالتالي… ولن تغادر كافة الجيوش التي تتحرك الآن داخل سوريا إلى دولها. وهم بالتالي على استعداد للقيام بذلك.

كانت هذه الأمور دولية بشكل عام، ولكنها لم تكن رسمية. هذه مبادرة محددة من مجلس الأمن الدولي… ليست مفوضة ولكنها مبادرة شبه مفوضة تشرف عليها الأمم المتحدة، وجير بيدرسون بالتحديد. إذاً نحن نأخذ الأمور بجدية أكبر في هذا الصدد.

مدير الحوار: من التالي؟ مايكل.

السؤال: لدي سؤالان بشكل سريع. هل وفى الأتراك بالتزاماتهم العسكرية في المنطقة التي طبقتم فيها وقف إطلاق النار؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: كان نائب الرئيس من أقام وقف إطلاق النار.

السؤال: حسنا، الذي أقامته الإدارة أو أقامه نائب الرئيس. وفي حال حصول مواجهات عسكرية بين الأتراك والأكراد في شرق هذه المنطقة المحددة أو جنوبها، هل ستعتبرون ذلك انتهاكا لتفاهماتكم معهم مما يرتب إعادة فرض العقوبات؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: حسنا، في ما يتعلق… حسنا، دعني أفند المسألة. لقد طرحت ما يشبه ستة أسئلة بسؤال واحد، ولكنها تدور كلها حول سؤال واحد على الأقل، لذا أظن أنني أستطيع أن أجيب عليه.

أولا، ليست هذه انتهاكات لأن هذا ليس اتفاقا ولا معاهدة. سنعتبر ذلك خرقا للتفاهم أو نستخدم عبارة أخرى غير “انتهاك”. ولكن هذه مجرد نقطة فنية يا مايكل.

ما من خريطة للإحداثيات. العبارة المستخدمة في 17 تشرين الأول/أكتوبر هي “منطقة خاضعة للسيطرة التركية”. وكما تعلمون… يعلم معظم من تواجدوا في ساحات قتال كثيرة أن هذا المصطلح شبه غامض دائما. يتمسك الأتراك عموما بسياسة عدم القيام بتحركات وهذا ما وافقوا عليه بشكل أساسي خارج حدود المنطقة.

في تلك المنطقة التي تمتد تقريبا من… إذا نظرت إلى الخريطة، من تل أبيض عند الحدود في الغرب وصولا إلى الطريق أم4، أي حوالى 32 كلم ثم إلى شرق رأس العين إلى حد ما وشرقا وصولا إلى الطريق… داخل هذا المربع، نجد المناطق التي كان الأتراك فيها في 17 تشرين الأول/أكتوبر، ثم المناطق التي لم يكونوا فيها والتي ليسوا فيها الآن بصراحة. ولكن عرفت وحدات حماية الشعب أن عليها الانسحاب من تلك المنطقة. قد يكون ثمة بعض… انفجرت عبوة ناسفة في تل أبيض. ربما لديهم بعض القوى غير التقليدية هناك أو ربما عناصر داعش. لا نعرف. ما زلنا نحقق في هذا الحادث الذي أدى إلى مقتل عدد كبير من الناس.

قضية الخلاف الرئيسية الآن هي منطقة تقع شرق رأس العين. إذا نظرت إلى الخريطة… كان ينبغي أن أحضرها… لقد عبرت عن عدم رضاي لمساعدي المرة الماضية بسبب عدم توفر خريطة معي. أين مساعدي؟

السؤال: أحدهم هنا.

مساعد: أنا هنا خلفك.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: حسنا، حسنا، ممتاز. أين الخريطة.

مساعد: ليس معي واحدة.

السؤال: تفضل.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: حسنا، إذاً هذا هو الطريق، منبج هنا. إذاً كان الأتراك في هذه المنطقة بتاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر ولكن تتم مناقشة مسألة ما إذا كانت خاضعة للمراقبة أم لا وما إذا كان الروس يشرفون عليها أم لا، لأنهم لم يستخدموا رجالا أو إحداثيات بدورهم.

يشير الاتفاق الروسي في الفقرة الثالثة إلى أنه بخلاف منطقة ربيع السلام… ومنطقة ربيع السلام هي المكان الذي تفاوضنا بشأنه مع الأتراك، ستخضع المنطقة لنظام آخر بإشراف الروس والحكومة السورية فيما يقوم الأتراك بدورياتهم على مسافة 10 كلم.

إذاً نحن نشهد على بعض عمليات القصف وإطلاق النار في تلك المنطقة ونحن قلقون بشأن ذلك ونحقق في الموضوع. لقد تأكدنا من أنه ثمة قوات تركية وقوات تابعة لحماية الشعب هناك. من الصعب أن نعرف بناء على المنطقة المحددة من الطرف الذي كان هناك في 17 تشرين الأول/أكتوبر عندما توقف القتال. ليس الهجوم كبيرا ولا يشتمل على قوات الجيش التركي نفسها. إنها في الأساس الميليشيات العربية السورية المدعومة من تركيا. وقد شعرنا بقلق شديد لأنهم يتجهون على ما يبدو نحو مدينة تل تامر، وهي منطقة مسيحية كبيرة نسبيا ويعترف الجميع بأنها خارج المنطقة أينما كانت. لم يكن الأتراك هناك في 17 تشرين الأول/أكتوبر. أكد لنا الأتراك ذلك مرارا وتكرارا على مستويات عالية وأعلنوا أنهم لا يحاولون السيطرة على تل تامر. لقد ناقشنا هذا الموضوع معهم على مستويات عالية جدا مرة أخرى وقد أكدوا لنا ذلك من جديد.

هذا ما كان يقلقنا وما زلنا نراقب الموضوع عن كثب. أكرر بصفتي اختبرت عمليات وقف إطلاق نار كثيرة، ثمة الكثير من الغموض حول حدود الاتفاق. ما زلنا نحاول تحديد الحدود وليس تحديد أي هجوم تركي كبير من شأنه أن يشير بوضوح إلى “انتهاك” للتفاهمات.

السؤال: ما كان اسم المدينة؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: تقع على أم4. إنها مدينة سورية مسيحية بغالبيتها.

مدير الحوار: عفوا، حميرا التالي.

السؤال: شكرا على الإيجاز. إذا كنتم تقومون بحماية حقول النفط في الجيب الشمال الشرقي…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: ماذا تعني بكلمة “جيب”؟ من أين أتت هذه الكلمة؟ هل استخدمناها يوما؟ لا أعتقد.

السؤال: حسنا، في شمال شرق سوريا، باتجاه أقصى الشمال الشرقي، ثمة بعض حقول النفط القريبة جدا من الحدود التركية. لذا إذا كانت الولايات المتحدة تحمي حقول النفط، ألن تتواجه مع دوريات الحكومة الروسية والسورية أو التركية هناك؟ وثانيا، تقول تركيا إنها ألقت القبض على زوجة بغدادي وأختها وأفراد عائلتها. هل تعرف الولايات المتحدة من هؤلاء؟ هل يمكن تأكيد ما إذا كان هؤلاء أفراد عائلته الحقيقيين؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا يمكننا تأكيد أي شيء يتعلق بآخر موضوع. وفي ما يتعلق بالسؤال الأول، قد تكون مهمة “الحماية” أكثر من مجرد مصطلح عادي. يمتلك الجيش الأمريكي… يجب أن تسألوا وزارة الدفاع عن العبارات المحددة إذ رأيت عددا من المتغيرات للإشارة إليه، ولكنها تتعلق في الأساس بتأمين المنطقة وعمل هذه المنطقة بمثابة قاعدة لعملياتنا المستمرة ضد داعش وأساس قانوني لوجود قواتنا العسكرية في شمال شرق سوريا في المقام الأول مع حلفائنا المحليين من قوات سوريا الديمقراطية. يعتمد حلفاؤنا المحليون في قوات سوريا الديمقراطية على حقول النفط. كان لدينا… منذ أن دخلنا إلى هناك وحتى قبل أن نتواجد في سوريا، كنا ننهي الأمور من الجو، أي استكمال مهمة حرمان داعش من عائدات النفط، لأنها كانت مصدرا رئيسيا لمال التنظيم.

إذاً لطالما كانت هذه مهمتنا وما زالت.

السؤال: ماذا عن النظام؟ هل تنوون حرمان النظام من المال أيضا في نهاية المطاف؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: نفضل التركيز على داعش.

السؤال: حسنا.

مدير الحوار: حسنا، كارول.

السؤال: هل لديكم أي معلومات جديدة عن عدد المقاتلين الأجانب الذين فروا ثم أعيد اعتقالهم؟ وهل لديكم ما يشير إلى أن الحكومة التركية تنقل اللاجئين إلى سوريا؟ وسؤال واحد سريع بعد. ما زال الكونغرس مستاء من قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات والإف400. هل ستتم مناقشة هذا الموضوع عندما يأتي أردوغان لإجراء محادثات في البيت الأبيض؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: نعم للإجابة على السؤال الثالث. أردت أن تعرف عن موضوع اللاجئين، لم نشهد أي عملية لنقل لاجئين. ظننت أنني أتذكر الأسئلة الثلاث ولكن أعرف أنني نسيت الأول…

مدير الحوار: الإرهابيون الذين فروا و…

السؤال: نعم، فروا…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: صحيح، الإرهابيون الذين فروا. نعم. قام الوزير إسبر في مرحلة ما… قلت العشرات ثم قال الوزير إسبر إن الرقم يفوق المئة لذا بدأت أقول أكثر من مئة بقليل. ثم قال الأتراك إنهم ألقوا القبض على مئتين ونيف. هذه الأرقام غير واضحة. نعرف أن حوالى 99% من السجناء العشرة آلاف تحت الحراسة ولم يلوذوا بالفرار أو ما شابه ونحن واثقون من أن الأمور ستبقى كذلك. ما من مراكز اعتقال فيها سجناء في المنطقة التركية لذا لا نواجه هذه المشكلة هناك ولدينا تطمينات من الأتراك بأن ليس لديهم ما يحرسونه. ثمة بعض مناطق الاحتجاز في المنطقة التي يفترض أن يسيطر عليها النظام وروسيا ولكن قوات سوريا الديمقراطية ملتزمة بضمان حراستها طالما يسمح لهم بذلك.

في ما يتعلق بعدد الفارين… العدد… على سبيل المثال، تبين أن المقاتلين الإرهابيين الأجانب أو الشهيرين الذين فروا من عين عيسى نازحين جميعهم وهم بغالبيتهم أفراد أسر المقاتلين ولكن ليسوا مقاتلين فعليين. لا نعرف كم عدد الذين فروا وابتعدوا عن المنطقة. لا نعرف لأننا لسنا من يتولى زمام الأمور. ساحة المعركة هناك نشطة جدا ومرتبكة.

مدير الحوار: جينيفر ثم لارا.

السؤال: هل شهدتم على أي حالات إضافية من جرائم الحرب أو التطهير العرقي على الإطلاق في المنطقة الآمنة والمناطق المحيطة بها؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا شيء خطير كما بلغنا بشأنه في أول يومين. كنا نتابع تقارير عن إصابة سيارات إسعاف وما شابه ونحاول معرفة ما إذا يمكن أن يكون ذلك متعمدا. كان ثمة تقارير أيضًا عن مقتل شخص يعمل في المجال الطبي بشكل واضح ولكنه قتل بالهاون. وتشتهر نيران الهاون بعدم رؤية من يطلقها او حتى رؤية الهدف اثناء اطلاقها إذ يطلق النار على الإحداثيات فحسب.

السؤال: ولمتابعة الموضوع، ما الذي تنوون قوله للمسؤولين في أنقرة بالتحديد حول المساءلة عن هذه الجرائم حتى لو ارتكبتها القوات الخاصة؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لقدناقشنا معهم هذه المواضيع عندما حصلت واطلعنا على التقارير الأولية. لقد تواصلوا معنا مجددا عبر القنوات الدبلوماسية ليقولوا إنهم سيحققون في كل منها وهم يقومون بذلك الآن. لقد استضافت السي إن إن مستشار الأمن القومي لإردوغان إبراهيم كالين لحوالى 20 دقيقة على ما أظن وكان يناقض أقواله بشكل أساسي مع ما قاله [مسؤول رفيع في وزارة الخارجية] في الشهادة…

إذاً يهمهم هذا الموضوع كثيرا ونعرف من اتصالاتنا مع الجيش التركي أنهم يأخذون هذا الموضوع على محمل الجد. المشكلة هي أن من يتولون القتال هم الميليشيات العربية غير المنضبطة التي عملنا مع بعضها في الماضي عندما كنا نسلح المعارضة ولكن الكثير منهم منضبطون وراديكاليون نسبيا وأيديولوجيتهم هي أيديولوجية إسلامية أساسا.

السؤال: هذا سؤالي للمتابعة. من يستطيع أن يحاسب هذه الميليشيات في هذه المرحلة؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: بحسبكافة قواعد… بحسب ما نفهم الشؤون الدولية، إذا كان لديك قوة تدعمها وتزودها وتقدم لها الدعم الجوي وتسيطر عليها بشكل أساسي، وهذا هو وضع حكومة تركيا مع هذه المنظمات التي تدعمها، فأنت تتحمل على الأقل جزءا من المسؤولية.

السؤال: هل لي بمتابعة سريعة؟ بالنظر إلى أن الولايات المتحدة قد زودت بعض هذه الميليشيات ودعمتها وسلحتها في وقت ما، فهل يمكن للولايات المتحدة أن تكون مسؤولة إلى حد ما؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا، لا أعتقد ذلك لأننا لم نعطهم الضوء الأخضر. لقد سمعتموني جميعا ألف مرة. لم نعط الضوء الأخضر ليأتوا إلى شمال شرق سوريا أو ولم نرحب بذلك بأي حال من الأحوال ولم نطلب ولم نرد ذلك. اتخذت الحكومة التركية هذا القرار. لذلك حقيقة أن لدينا علاقة معهم منذ سنوات…

السؤال: لدي سؤالان.

مدير الجلسة: هنا ثم نيك ومن ثم أنت.

السؤال: حضرة المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية، هل فكرت الولايات المتحدة في أن تطلب من شركات النفط الذهاب إلى شمال شرق سوريا لإصلاح حقول النفط هناك؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: تقوم السلطات المحلية بالاهتمام بالنفط لصالح المجتمعات المحلية. لم تتلقى وزارة الخارجية أي توجيه من الإدارة للقيام بأي شيء مع حقول النفط.

السؤال: لدي سؤالان آخران. أولا: قال تقرير إخباري الأسبوع الماضي إن الدوريات الأمريكية كانت على الحدود مع تركيا. هل كان هذا التقرير دقيقا؟ ألا يزال لديكم قوات على الحدود مع تركيا؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: ينبغيأن تطرح هذا السؤال على وزارة الدفاع. أود أن أشير إلى أن بعض هذه الحقول النفطية قريبة جدا من الحدود التركية وثمة مهمة لتأمين منطقة الحقول الأخرى التي تدخل إلى تلك الحقول والسيطرة عليها بشكل عام. وبالتالي…

السؤال: وأخيرا، اللجنة الدستورية، كيف تقيم عملها حتى الآن؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لقد تأسست حتى الآن. نحن قلقون بشأن الجهود التي يبذلها النظام لتقليل التفاعل بين العناصر الموالية للنظام والمئات الآخرين في هذه اللجنة. لا نعتقد أن النظام ينوي تغيير حكومته ودوره. وليس ذلك بغريب إذ لا نعتقد أنهم يرغبون في ذلك، ولكن ننوي فعلا الضغط على المجتمع الدولي وشركاء النظام ليقوموا بذلك.

مدير الحوار: حسنا، نيك.

السؤال: حضرة المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية، لدي سؤال متابعة بشأن الاستراتيجية. لقد قلت إن مهمة الحماية هو مصطلح للعامة. قلت إن المهمة تتعلق بضمان أمن المنطقة لتكون قاعدة لعمليات مكافحة داعش المستمرة.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: صحيح.

السؤال: لقد تحدثت عن طرد إيران من سوريا والحل السياسي…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: صحيح، وسأقوم بذلك كما قلت يا نيك على الرغم من أن الموضوع مسؤولية وزارة الدفاع، ولكنني أتيح لكم فهم تحركاتنا السياسية ومكان الجيش الأمريكي.

السؤال: صحيح. لست أطرح سؤالا عسكريا بل بشأن الاستراتيجيات والأهداف. تبدو هذه الاستراتيجية والأهداف تماما كما كانت. إذاً هل تغير أي شيء برأيك في سياسة الولايات المتحدة بشأن سوريا منذ أن أمر الرئيس بالانسحاب؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا.

السؤال: هلا تتوسع في الإجابة.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: أفكر في الموضوع الآن وأتساءل إذا كان من الذكاء أن أقول ذلك. سأكتفي بالإجابة بلا على ما أظن. ما زالت أهدافنا الثلاثة على حالها. أهدافنا في شمال شرق سوريا لا تزال على حالها وأحدها هو تحقيق الهزيمة الدائمة لداعش. لقد تغيرت الظروف وهذا مؤكد ولكن لم تتغير أهدافنا وما زالت الوسائل نفسها. إذاً الأهداف والوسائل على حالها وتبدلت الشروط. كيف ذلك؟

السؤال: هل الرئيس على دراية بهذا الموضوع؟

مدير الحوار: يمكنك طرح السؤال على الرئيس. السؤال التالي.

السؤال: نعم، شكرا.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا، سأجيب على ذلك. لم أشهد منذ تولي منصبي على أي مسألة تحظى بهذا الكم من النقاش على كل مستوى من الحكومة الأمريكية – وأشدد هنا على عبارة كل مستوى – أكثر من سوريا وجنودنا في حملة مكافحة داعش. لا بأس إذا تساءل نظامنا السياسي والإعلام والجمهور الأمريكي والكونغرس بشأن النتائج. هذا مفهوم الديمقراطية. ولكن أن يصل الأمر إلى حد طرح سؤال “لماذا لا يبدؤون بالتنبه إلى سوريا؟” لا تعود المسألة من اهتمامي كأنني من يتلقى عمليات التعبير عن هذا الاهتمام الكبير، اتفقنا؟

مدير الحوار: سؤال قصير هنا ثم شون.

السؤال: نعم، سؤال قصير جدا. عفوا، نحن مرتبكون قليلا بشأن رأيكم باللجنة. ما النتيجة المثالية بالنسبة إليكم؟ ظهر الرئيس السوري في مقابلة طويلة وشاملة الأسبوع الماضي وكان واضحا بشأن من ينبغي القبول به والدور الذي سيلعبه. صنف البعض كخونة والبعض كغير خونة وما إلى هنالك. إذاً بشكل مثالي… ما الذي ترغبون فيه. وأعرف أن جماعة الأمم المتحدة لم يجيبوا على هذا السؤال في الماضي. سنرى ما سيحصل الآن.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا، يمكن قول ذلك ولكن ثمة ثلاثة مجموعات هناك بشكل أساسي وكل منها تضم 50 عنصرا: مجموعة تختارها الحكومة ومن الواضح أنها ستضم المندوبين الذين يمثلون الأسد والدولة ونسخة الدولة الحالية لما ينبغي أن تكون عليه نتيجة هذه العملية السياسية برمتها والتي تبدأ بإصلاح الدستور أو مراجعته أو استبداله. ثم ننتقل إلى الانتخابات وأمور أخرى مختلفة. ثم مجموعة المعارضة التي تضم 50 عضوا ومجموعة المجتمع المدني وهي مجموعة محايدة اختارتها الأمم المتحدة بشكل أساسي بمحاولة لتحقيق التوازن بين الجانبين. إذاً ثمة جانبان ونصف تقريبا. إذا استمتعتم إلى المعارضة ويجب أن تستمعوا إليها، يتلون كافة أنواع البيانات حول ما يريدونه ويقولون إنهم معارضون تماما لأن هذه هي الطريقة التي تعمل بها المفاوضات.

يوافق الجميع على ذلك… تجري المفاوضات لهذا السبب ويجلس جانبان لا يمكن التوفيق بينهما، وفي ظل ضغط من دائرة الاهتمام والقلق الدوليين، تتسبب الضغوط التي يخلقها هذا الوضع الفوضوي على الجميع في محاولة لمعرفة ما إذا كان يمكن إيجاد حل، ربما دستور جديد أو منقح على وجه التحديد، ولكن بشكل عام بداية عملية سياسية تنهي المشكلة التي أزعجت المجتمع الدولي وأحبطته وروعته وأقلقته منذ العام 2011، وهي صراع داخلي انتشر بعدة طرق مختلفة، بدءا من الأسلحة الكيمياوية وصولا إلى الكوارث الإنسانية واللاجئين حتى ولادة المنظمات الإرهابية الكبرى مثل داعش وهيئة تحرير الشام ليتدخل المجتمع الدولي. إذاً نحاول إصلاح هذه المسألة والحل القريب هو هذه اللجنة الدستورية.

مدير الحوار: حسنا، السؤال الأخير. أعتذر، شون.

السؤال: طبعا. هل لي بمتابعة… قلت في البداية إن… في ما يتعلق بانسحاب قوات حماية الشعب. قال الرئيس أردوغان البارحة على ما أظن إنه لا يوافق على هذا التقييم وإنه يظن إن مقاتلي قوات حماية الشعب سيتواجدون في المنطقة الآمنة مع ذلك. إلى أي مدى تثق الولايات المتحدة…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: حسنا، أولا، المنطقة الآمنة هي المصطلح الذي يستعمله لذا علينا أن نحدد عن أي من المنطقتين الآمنتين يتحدث. في الأساس، بافتراض عدم وجود أرض خالية بدون سكان… وأنا لا أعتقد ذلك لأن الطريقة التي صغنا بها وصاغ بها الروس الاتفاق… كل شيء مشمول إما باتفاق سوتشي أو باتفاقنا. لقد انسحبت وحدات حماية الشعب وكافة القوات المسلحة بالتأكيد من الجزء الأكبر من منطقتنا.

كما قلت، ثمة منطقة متنازع عليها إلى حد ما لنعرف ما إذا كانت في المنطقة التي يغطيها اتفاقنا أو اتفاق سوتشي وهي تقع إلى الجنوب الشرقي من رأس العين نحو تل تامر على ذلك الطريق. وقد دار فيها بعض القتال. قد يتحدث عن تلك المنطقة ويشير إلى اتفاقنا بالقول إننا لم نخرج وحدات حماية الشعب. جوابنا هو أن الأتراك لم يسيطروا على تلك المنطقة من قبل، على الرغم من أنني قلت إن كان لديهم وجود متقطع هناك. إذاً هذا نقاش ولكنه لا يتعلق بمعركة كبرى أو حركة كبرى ونحن نراقب أكثر مما نلقي اللوم على أي من الطرفين.

في ما يتعلق بالمناطق التي يتحمل الروس فيها بموجب اتفاق سوتشي مسؤولية ضمان مغادرة وحدات حماية الشعب، فقد قالوا إن وحدات حماية الشعب قد غادرتها. ومن المثير للاهتمام أن هذا الاتفاق كان من أجل وحدات حماية الشعب فحسب. كان اتفاقنا يتعلق بوحدات حماية الشعب ولكن قيادة قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر من وحدات حماية الشعب قد أخرجت كل من يمتلك سلاحا من المنطقة. لم يميزوا بين وحدات حماية الشعب والأمن المحلي والشرطة المحلية وما شابه.

بحسب فهمنا، يتضمن الاتفاق في المناطق الروسية وحدات حماية الشعب. أكرر أن روسيا قد ذكرت قبل أسبوع وفي نهاية فترة التوقف التي مدتها 150 ساعة أنهم قد غادروا جميعا. أعلنت وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية أنها غادرت. لا أستغرب إشارة أردوغان إلى استمرار تواجد بعض العناصر هناك. لا شك في أنه لا يزال ثمة بعض العناصر في حقول النفط ولكنني لا أعرف من الذي يحرسها على وجه التحديد وما إذا كانت تلك هي وحدات حماية الشعب أو قوات سوريا الديمقراطية أو الآسايش وهي قوات الأمن الكردية. أعرف أنه ثمة سكان محليون هناك ولكن أردوغان لم يكن دقيقاً في هجماته الواسعة ضدنا أو ضد أي شخص آخر.

السؤال: هل لي بطرح سؤال عن داعش لأنهم حددوا قائدا جديدا. هل نعرف أي شيء عنه؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا نعرف أي شيء تقريبا وقد أصبحت هذه المسألة مهمة جدا في عالم وسائل التواصل الاجتماعي التابع لداعش. يبدو أن هذا الرجل ليس مهماً. لا يعرف أحد خلفيته. نظن أننا نعرف عنه بعض الأمور ولكن ليس ما يكفي لأحدثكم عن خلفيته. ما نعرفه عنه ليس بمذهل. وما إذا كان في العراق أو سوريا، لا نظن أنه سيبقى على قيد الحياة طويلا على أي حال.

السؤال: هل سبق أن احتجزته الولايات المتحدة؟

مدير الحوار: حسنا، شكرا، لديه وقت محدد ليتوقف لذا علينا أن نتركه يغادر.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: عفوا؟

السؤال: هل سبق أن احتجزته الولايات المتحدة؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: هذا سؤال جيد ولكن لا يسعني أن أجيب عليه.

السؤال: هل لديكم أي معلومات عن هجوم داعش في طاجكستان اليوم؟

السؤال: هل السبب أننا لا نعرف أم…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا.

السؤال: وهل لديكم أي إشارة بشأن الفيديو الجديد الذي قد يصدره تنظيم داعش اليوم؟

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: من؟

السؤال: تنظيم داعش سيصدر فيديو جديد اليوم. هل لديكم أي…

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: لا شيء.

مدير الحوار: لسنا جزءا من برنامج العلاقات العامة خاصتهم.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.