rss

بيان حول الهجمات على المدنيين في إدلب والمناطق المجاورة في شمال غرب سوريا

English English, Русский Русский, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
للنشر الفوري
بيان من مورغان أورتاغوس، المتحدّثة الرسمية باسم وزارة الخارجية
8 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
حول الهجمات على المدنيين في إدلب والمناطق المجاورة في شمال غرب سوريا

 

تدين الولايات المتحدة بشدّة الغارات الجوية التي يشنّها نظام الأسد، بدعم روسي، والتي لا تزال تتسبب في وقوع العديد من الإصابات بين المدنيين والعاملين في المجال الإنساني، وتوقع الأضرار بالمستشفيات والبنية التحتية المدنية في إدلب وغيرها من المناطق في شمال غرب سوريا. لقد أصابت هذه الهجمات على مدار الساعات الثماني والأربعين الماضية مدرسة ومستشفى للولادة ومنازل سكنية، ما أسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة ما يقرب من 40. لقد تسببت آلة الحرب القاتلة التابعة لنظام الأسد في مقتل وجرح الآلاف في شمال غرب سوريا، بينهم العديد من النساء والأطفال. وتعكس الأحداث الأخيرة المبلَّغ عنها نمطًا من الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية من قبل القوات الروسية والسورية، تمّ توثيقه بشكل جيد.

لقد عانى الشعب السوري لفترة طويلة من وحشية نظام الأسد، ونحن نحثّ روسيا ونظام الأسد على حلّ هذا النزاع من خلال العملية السياسية التي تديرها الأمم المتحدة وعلى وقف شنّ الحرب في المناطق المدنية.

إضافة إلى ذلك، فإننا ندعم بشكل كامل عمل مجلس التحقيق التابع للأمم المتحدة للتحقيق في الهجمات على المنشآت الطبية التي تدعمها الأمم المتحدة في شمال غرب سوريا. لا يوجد حلّ عسكري لهذا الصراع، ويجب أن تتوقف الهجمات على السوريين الأبرياء على الفور حتى تنتهي الأزمة الإنسانية وتمضي العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.