rss

بيان للسكرتير الصحفي

English English, Français Français, Русский Русский

السياسة الخارجية
صادر في 15 تشرين الثاني/نوفمبر،2019

 

سيتوجه الرئيس دونالد ج. ترامب والسيدة الأولى ميلانيا ترامب إلى المملكة المتحدة في الفترة من 2 إلى 4 كانون الأول/ديسمبر 2019 لحضور اجتماع قادة منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) وحفل الاستقبال الذي تستضيفه جلالة الملكة إليزابيث الثانية في قصر باكنغهام. إن حلف الناتو وبعد سبعين سنة من تأسيسه يبقى أنجح تحالف في التاريخ يقوم بضمان الأمن وكذلك الازدهار والحرية لأعضائه. ويتطلع الرئيس ترامب إلى عقد اجتماعات مع رؤساء دول الناتو وحكوماته لمراجعة التقدم غير المسبوق للحلف في تقاسم الأعباء، بما في ذلك إضافة أكثر من 100 مليار دولار للإنفاق الدفاعي الجديد منذ سنة 2016. كما سيؤكد الرئيس على الحاجة إلى حلف الناتو لضمان استعدادها لتهديدات الغد، بما في ذلك تلك التي تصدر من الفضاء الإلكتروني وتلك التي تؤثر على البنية التحتية الحيوية فضلا عن التهديدات لشبكات الاتصالات وتلك التي يشكلها الإرهاب.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.