rss

الاحتفال بالإفراج عن الرهينتين الأميركي والأسترالي

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
للنشر الفوري
بيان الوزير مايكل ر. بومبيو
19 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

 

ترحّب الولايات المتحدة اليوم بالإفراج عن الأستاذين الجامعيين كيفين كينج وتيموثي ويكس. لقد تمّت استعادة كلا الرجلين بنجاح هذا الصباح، وهما الآن في رعاية الجيش الأمريكي، وسيتمّ قريبا لمّ شملهما مع أحبائهم.

ذهب الأستاذان كينغ وويكس إلى أفغانستان للتدريس في الجامعة الأمريكية هناك، رغبة منهم في المساعدة في تثقيف الشباب. بيد أنهما خلال أكثر من ثلاث سنوات في الأسر دفعا ثمناً باهظاً لكرمهما. تدين الولايات المتحدة أخذ المدنيين الأبرياء كرهائن.

وقد أوضحت حركة طالبان أن إطلاق سراح الأستاذين يهدف إلى إبداء لفتة لحسن النوايا التي ترحّب بها الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، نرحب بإطلاق سراح طالبان المرتقب لعشرة أسرى أفغان، وإطلاق الحكومة الأفغانية سراح ثلاثة سجناء من طالبان. إننا نعتبر هذه التطورات علامات إيجابية تبعث على الأمل في أن الحرب الأفغانية، وهي صراع فظيع ومكلف استمر 40 عامًا، قد تنتهي قريبًا من خلال تسوية سياسية.

كما أننا نشيد بالرئيس أشرف غني والحكومة الأفغانية لمضيهما قدماً في تحقيق هذا الهدف بينما يعملان في وقت واحد على تعزيز وإصلاح قوات الأمن الأفغانية. خلال العامين الماضيين، قدّم الرئيس غني عرضًا للتحدث مع طالبان دون شروط مسبقة. كما دعا إلى وقف إطلاق النار خلال عطلة عيد الفطر في عام 2018، وهو ما استجابت له حركة طالبان. إن ردّة فعل الجمهور الإيجابية لوقف عمليات العنف هذه قد أظهرت بشكل كبير رغبته الساحقة في السلام.

تشيد الولايات المتحدة أيضاً بالعديد من السياسيين الأفغان الذين وضعوا خلافاتهم السياسية جانباً ولم يستخدموا هذه الإيماءات الإنسانية لتحقيق مكاسب سياسية شخصية. تعطينا التطورات المذكورة أعلاه، إلى جانب الحدّ من العنف في كابول خلال الأيام القليلة الماضية، والأملَ في نجاح مفاوضات السلام بين الأفغان، والتي تقف الولايات المتحدة على استعداد لدعمها.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.