rss

الولايات المتحدة تحمل المسؤولين الإيرانيين مسؤولية شن حملة قمع على المتظاهرين

English English

وزارة الخارجية الأمريكية

بيان صحفي

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو

22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019

إن الولايات المتحدة هذا اليوم تفرض عقوبات على المسؤول الإيراني الذي ساعد في منع خدمة الإنترنيت عن الشعب الإيراني. وقامت وزارة الخزانة بإدراج وزير تكنلوجيا المعلومات والاتصالات محمد جواد آذري جهرمي، الذي هو من المفترض أن يكون مسؤولا عن ضمان الربط بخدمة الإنترنيت داخل إيران، في قائمة العقوبات. وإن الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب الإيراني في نضاله ضد نظام قمعي يسكت صوتهم أثناء اعتقال المتظاهرين وقتلهم.     

وبينما يحافظ قادة النظام الإيراني على حصولهم على خدمة الإنترنيت وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي لأنفسهم وزمرتهم، فإنهم يحرمون شعبهم من الأدوات الأساسية لهذا التعبير والتواصل. وإن هذا النفاق في الوقت نفسه يدعم المافيا الدينية الفاسدة ويضطهد الشعب الإيراني. وينبغي إلا يسمح أي بلد أو شركة برقابة النظام أو انتهاكات حقوق الإنسان. 

كما ستدعم الولايات المتحدة دائما الحصول على المعلومات فضلا عن حريات التعبير والتجمع السلمي وكذلك ستواصل تعزيز المسألة لأولئك الذين يقيدون هذه الحريات دون مبرر. وفي حين أن النظام الإيراني سيسعى لحماية المعتدين على الشعب الإيراني وإخفاء أفعالهم الرهيبة من الذاكرة، فإن الولايات المتحدة ستكشف هؤلاء المعتدين على حقوق الإنسان وتدون أعمالهم المشينة للتاريخ.     


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.