rss

تصريحات وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو للصحافة

Русский Русский, English English, Français Français

تصريحات
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
قاعة الإيجازات الصحفية
واشنطن العاصمة
26 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

 

الوزير بومبيو: صباح الخير للجميع. أريد أن أتحدث صباح اليوم عن بعض الأمور المتعلقة بالإرهاب وعن نظام إرهابي وبضعة أمور أخرى أيضا.

قبل أن أبدأ، أود أن أؤكد بغصة كبيرة مقتل مواطن أمريكي يدعى أنيل راج من كاليفورنيا في هجوم إرهابي على سيارة تابعة للأمم المتحدة في كابول يوم 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وقد أصيب خمسة مدنيين آخرين في الهجوم، بينهم موظفون.

نتقدم بتعازينا لعائلة الضحية وأصدقاءه بعد هذا الحادث المأساوي ونتوجه بأطيب تمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى.

لا يمكن أن فهم الهجمات التي تستهدف موظفي الأمم المتحدة العاملين لمساعدة الشعب الأفغاني ونحن ندين هذا العمل بأقوى العبارات الممكنة.

يصادف اليوم أيضا الذكرى السنوية الحادية عشرة للهجوم الإرهابي في مومباي.

نتذكر 166 ضحية بريئة، بينهم ستة أمريكيين، في هجوم صدم العالم بأسره بوحشيته. يمثل ذلك جهدا… عفوا، يمثل ذلك إهانة… واقع أنه لم تتم بعد إدانة من خططوا لهجوم مومباي يمثل إهانة للضحايا وعائلاتهم.

وننتقل الآن إلى أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، ألا وهي جمهورية إيران الإسلامية. لقد تابعت مع الرئيس ترامب عن كثب الاحتجاجات التي اندلعت مؤخرا في مختلف أنحاء إيران.

نزل الشعب الإيراني مرة أخرى إلى الشوارع بسبب سوء الإدارة الاقتصادية للنظام. وبدلا من معالجة مظالمهم، ردت طهران بأعمال العنف وألقت اللوم على المتواجدين خارج البلاد.

قام النظام بإغلاق الإنترنت في الأسبوع الماضي لمنع تكشف حقيقة الاحتجاجات. لقد طلبت من الإيرانيين… طلبت من الإيرانيين مشاركة رسائلهم مع الولايات المتحدة حتى نتمكن من فضح انتهاكات النظام الإيراني ومعاقبته.

لقد تلقينا حتى الآن ما يقرب من 20 ألف رسالة ومقطع فيديو وصورة وملاحظة عن انتهاكات النظام من خلال خدمات مراسلة تيليغرام. وآمل أن يستمروا في إرسالها إلينا.

سنستمر في معاقبة المسؤولين الإيرانيين المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان هذه، تماما كما فعلنا الأسبوع الماضي مع وزير الاتصالات الإيراني.

يواصل النظام الإيراني تصدير البطش إلى خارج حدوده. وفي الأسبوع الماضي، تم اغتيال منشق إيراني يدعى مسعود مولوي في اسطنبول بعد أن فر إلى تركيا من إيران.

يمثل مقتل السيد مولوي مثالا مأساويا آخر ضمن سلسلة طويلة من محاولات الاغتيال المدعومة من إيران خارج الأراضي الإيرانية. لا تعرف وحشية هذا النظام أي حدود دولية.

نتوجه إلى الشعب الإيراني الشجاع الذي يرفض التزام الصمت بشأن حوالى 40 عاما من الانتهاكات التي ارتكبها النظام الحاكم، وأقول بكل بساطة: الولايات المتحدة تسمعكم. نحن ندعمكم وسنستمر في الوقوف معكم في نضالكم من أجل مستقبل أكثر إشراقا لشعبكم ومن أجل أمتكم العظيمة.

كجزء من شراكتنا الاستراتيجية طويلة الأمد مع مصر، نواصل إثارة أهمية احترام حقوق الإنسان والحريات العالمية والحاجة إلى مجتمع مدني قوي.

ندعو الحكومة المصرية إلى احترام حرية الصحافة والإفراج عن الصحفيين المحتجزين بعد مداهمة في خلال نهاية الأسبوع الماضي.

أنتقل إلى الحزب الشيوعي الصيني. لقد رأينا جميعا “مستندات سنجان” التي صدرت في الأيام الأخيرة. تورد هذه المستندات بالتفصيل الاحتجاز الوحشي والقمع المنهجي للأويغور وأفراد الأقليات المسلمة الأخرى في سنجان على يد الحزب الصيني.

تتوافق هذه التقارير مع مجموعة هائلة ومتزايدة من الأدلة على أن الحزب الشيوعي الصيني يرتكب انتهاكات لحقوق الإنسان وانتهاكات ضد أفراد رهن الاحتجاز الجماعي.

ندعو الحكومة الصينية إلى الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين تعسفا وإنهاء سياساتها الوحشية التي أرهبت مواطنيها في سنجان.

ليس المسلمون وحدهم مستهدفين بعداء حزب الشيوعي الصيني، بل يعاني المسيحيون والتبتيون وغيرهم من مجموعات الأقليات أيضا من القمع الشديد الذي يمارسه الحزب الشيوعي الصيني.

على صعيد مختلف بشأن الصين، نهنئ شعب هونغ كونغ على انتخابات مجالس المقاطعات الحرة والنزيهة والسلمية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

تواصل الولايات المتحدة دعم القيم الديمقراطية والحريات الأساسية في هونغ كونغ على النحو الذي يضمنه إطار “دولة واحدة ونظامان” وتطلعات شعب هونغ كونغ.

لدي أيضا إعلان قصير عن كوبا.

تتخذ الولايات المتحدة اليوم إجراءات لمنع كوبا من التحايل على العقوبات الأمريكية.

Cubametales هي شركة كوبية تديرها الدولة وهي الميسر الرئيسي لواردات النفط غير القانونية من فنزويلا. وبغرض احتواء أعمالها بشكل أكبر، نفرض عقوبات على شركة كوبية أخرى بموجب الأمر التنفيذي رقم 13850، ألا وهي Corporacion Panamericana S.A..

تمت معاقبة Cubametales مرة أخرى في تموز/يوليو من العام 2019. وقد واجهت مذاك الحين مشكلة في إيجاد شركات ترغب في التعامل معها.

لقد اعتمدت على هذه الشركة للتهرب من العقوبات لأنها تنفذ برنامج النفط مقابل القمع بين كوبا وفنزويلا، وهو مخطط اعتبرته حكومة فنزويلا الشرعية غير شرعي.

لا يزال الشعبان الفنزويلي والكوبي يعانيان على أيدي الجهات الفاعلة الاستبدادية التي تضع مصالحها الخاصة فوق مصالح شعبها.

سيؤدي إجراء اليوم إلى زيادة الضغط على مخطط الربح غير القانوني الذي تنفذه كوبا لمساعدة الديكتاتور غير الشرعي نيكولاس مادورو وشبكته الفاشلة من المستشارين الفاسدين.

وأخيرا، أسافر بعد الأعياد للقيام ببعض الأنشطة الدبلوماسية المهمة.

أتوجه أولا إلى لويسفيل الجميلة في ولاية كنتاكي. تستضيفني جامعة لويزفيل ضمن سلسلة المتحدثين المتميزين في ماكونيل. وسأشارك بعض الأفكار حول ما تواصل إدارة ترامب القيام به هنا في نصف الكرة الغربي لحماية الشعب الأمريكي.

أسافر بعد ذلك إلى لندن مع الرئيس لحضور اجتماع قادة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وسيتحدث الرئيس وغيره من قادة الدول الحليفة عن مجموعة كاملة من سبل تعزيز الحلف الذي يحتفل بعيده السبعين.

ثم أسافر إلى المغرب، وهو أحد أقوى شركائنا في المنطقة. أتطلع إلى مراجعة الشراكة الاقتصادية والأمنية القوية بين بلدينا ومناقشة مجالات التعاون المستقبلية.

ثم أسافر إلى لشبونة في البرتغال في النهاية. وكما هو الحال مع العديد من أصدقائنا الأوروبيين، علاقاتنا القوية مبنية على قيم مشتركة للحرية والديمقراطية. وأنا أتطلع إلى تلك الزيارة أيضا.

ويسعدني الآن أن أجيب على بعض من أسئلتكم.

السيدة أورتاغوس: مات.

السؤال: شكرا لك. عيد شكر سعيد يا معالي الوزير.

الوزير بومبيو: عيد شكر سعيد يا مات.

السؤال: شكرا لحضورك هنا. حصل ذلك مرتين في أسبوعين. هذا تقليد جيد.

أريد أن أسأل بإيجاز شديد عن… مستندات هونغ كونغ وسنجان. الرئيس بعض الشيء… لا أريد أن أقول إنه لم يكن جديا، ولكنه لم يحدد رأيه بعد بشأن هذا التشريع الذي صدر عن الكونغرس بشأن هذا الموضوع. هل سينطوي ذلك على عقوبات؟ أتساءل أيضا إذا كنت تؤيد هذه العقوبات شخصيا؟ وهل أنت على استعداد لاتخاذ إجراءات أو عقوبات أو غير ذلك في ما يتعلق بالأويغور؟

ثم لو سمحت… لن أنزعج إذا لم يرق لك السؤال أو اعتبرته غير ذي صلة أو غير مهم. أتوقع أن تعرب عن انزعاجك. أصدرت وزارة الخارجية يوم الجمعة الماضي سجلات مكالمات هاتفية وبعض المراسلات التي أظهرت أنك أجريت محادثتين قصيرتين مع رودي جولياني في أواخر آذار/مارس. وقد أدى ذلك إلى تكهنات في تقارير تفيد بأنك شاركت بالفعل في حملة لاستدعاء السفيرة يوفانوفيتش من أوكرانيا. أتساءل عما إذا ناقشت موضوع السفيرة يوفانوفيتش في المكالمتين مع العمدة جولياني؟ وهل قامت وزارة الخارجية بعد ذلك بتضليل أو سوء إعلام الكونغرس بشأن ظروف مغادرتها في الرسالتين اللتين تم إرسالهما إلى ستيني هوير وإيليوت إنجل؟ شكرا لك.

الوزير بومبيو: في ما يتعلق بهونغ كونغ، أعتقد أن الإدارة كانت واضحة تماما بشأن توقعاتنا للطريقة التي تعامل بها بكين الناس في مختلف أنحاء البلاد. ثمة معايير خاصة بحقوق الإنسان نطبقها في مختلف أنحاء العالم وهونغ كونغ لا تختلف عنها. بالإضافة إلى ذلك، لدينا في هونغ كونغ التزامات تعهدت بها الحكومة الصينية كجزء من التزاماتها للحفاظ على دولة واحدة ونظامين. هذا ما نواصل العمل من أجله.

لقد اتخذ الكونغرس الآن إجراءات. بما أنني أتكلم قبل الرئيس، لن أكشف ما سيفعله قبل أن يقوم بذلك هو بنفسه. ولكن يكفي أن أقول إنني أعتقد أن سياسات الإدارة لم تكن غامضة إلى حد كبير ولا يزال دعمنا لالتزام الحزب الشيوعي الصيني المستمر بالوعود التي قطعها على نفسه ثابتا. وأعتقد أنك لمست ذلك مع شعب هونغ كونغ الأسبوع الماضي. هذا ما يطلبه الشعب هناك أيضا، أي الحفاظ المستمر على التفاهمات التي تم الالتزام بها بموجب القانون الدولي.

ليس لدي ما أقوله بشأن التحقيق في أوكرانيا بخلاف ما يلي. لقد واصلنا الامتثال لكافة المتطلبات القانونية. لقد رأيت أننا أصدرنا مستندات وكان ذلك الأسبوع الماضي على ما أعتقد. سنواصل القيام بذلك على النحو المطلوب بموجب القانون والاقتضاء حتى تجري الرقابة المناسبة.

ولكن في ما يتعلق بمجموعة أكبر من القضايا، كانت سياستنا واضحة جدا لناحية أوكرانيا وقمنا بتنفيذها بنجاح. لا يزال ثمة العديد من التحديات. لا يزال الروس في دونباس. ولا يزال الرئيس في أوكرانيا يعمل للتأكد من مواجهة التحديات في البلاد بسبب الفساد منذ فترة طويلة وحتى الآن. كانت وزارة الخارجية تعمل على ذلك لأكثر من عام ونصف، وسنواصل العمل عليه. وسيظل أي إجراء اتخذته وسأتخذه مدفوعا نحو هذا الهدف.

السؤال: شكرا.

السيدة أورتاغوس: فويس أوف أميركا.

السؤال: معالي الوزير…

السيدة أورتاغوس: تفضل. لا ، فويس أوف أميركا. شكرا لك.

السؤال: مرحبا. أنا مع فويس أوف أميركا. أدانت منظمة مراسلون بلا حدود بشدة اليوم تهديدات المخابرات الإيرانية للصحفيين العاملين في وسائل الإعلام الدولية، مثل إذاعة فويس أوف أميركا وبي بي سي وراديو أوروبا الحرة ومانوتو. ما رأيكم في ما يحصل في ظل التخويف على وسائل التواصل الاجتماعي واستدعاء الأقارب في إيران للاستجواب؟

الوزير بومبيو: لقد اطلعت على هذه التقارير ورأيت الإيرانيين يشاركون في نشاط يتعارض بشكل أساسي مع التفاهمات المركزية التي لدينا هنا في الولايات المتحدة حول كيفية التعامل مع الصحافة.

لذلك لا أعرف إذا كان لدي ما أضيفه بخلاف مجمل طريقة تفكير الرئيس بشأن الشرق الأوسط والنشاط الخبيث الذي تمارسه جمهورية إيران الإسلامية للعمل على القضاء على ما وصفته للتو. دفعنا باتجاه تغيير لسلوك النظام في داخل جمهورية إيران الإسلامية والتصرف كدولة طبيعية تسمح لشعبها بالانخراط في التجارة ورعاية أسرهم والتمتع بحريات صحفية طبيعية. هذه هي الأهداف التي تحاول السياسة تحقيقها طوال فترة إدارة ترامب. سنستمر في العمل على ذلك. أتذكر أن عملنا لم ينته بعد عندما أطلع على تقارير مماثلة.

السيدة أورتاغوس: نيك.

السؤال: لدي سؤالان يا معالي الوزير.

الوزير بومبيو: تفضل يا سيدي.

السؤال: لدي سؤال حول تركيا. بعد أن قامت تركيا باختبار إس-400 على إف-16، هل يدعو ذلك إلى القلق؟ وهل ستتخذ الولايات المتحدة أي إجراء ردا على ذلك، وربما ستقوم بفرض عقوبات؟

والسؤال الثاني، بالعودة إلى أوكرانيا، هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة وأوكرانيا التحقيق في النظرية القائلة بأن أوكرانيا وليس روسيا هي التي اخترقت رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بشركة “دي إن سي” في العام 2016؟

الوزير بومبيو: سأجيب على سؤالك الثاني أولا. عندما يكون ثمة أي معلومات عن قيام أي بلد بالعبث بالانتخابات الأمريكية، لا يكون لدينا فقط الحق بل علينا واجب التأكد من أننا نتابع هذا الموضوع. لقد عملت كمدير لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في السنة الأولى والنصف من هذه الإدارة، ويمكنني أن أؤكد لكم أنه ثمة العديد من الدول التي شاركت بنشاط في محاولة لتقويض الديمقراطية الأمريكية وسيادة القانون والتفاهمات الأساسية هنا في الولايات المتحدة. ويجب أن تعلموا أننا كنا نعمل بجد ونتأكد من أن نتعامل مع كل منهم بإحدى أدوات القوة الأمريكية المتاحة لنا.

إذن بغض النظر عن الجهة… بالمناسبة، ليس… لقد استخدمت كلمة دول على ما أعتقد. لسنا نتحدث عن جهات فاعلة حكومية فحسب، إذ ثمة أيضا جهات فاعلة غير حكومية تتصرف بطرق تتعارض بشدة مع ما نحاول القيام به لحماية انتخاباتنا. لا ينبغي للولايات المتحدة أن تترك أي دليل بدون متابعته. إذن فبغض النظر عن أي دولة لدينا معلومات تشير إلى أنها قد تدخلت أو حاولت التدخل في انتخاباتنا، علينا الالتزام بالتأكد من وصول الشعب الأمريكي إلى صناديق الاقتراع والتصويت بطريقة لا تؤثر فيها هذه الجهات الحاقدة التي تحاول تقويض قيمنا الديمقراطية الغربية.

في ما يتعلق بسؤالك الأول حول تركيا والإس-400، نعم، الأمر مقلق. نحن متفائلون. ما زلنا نتحدث مع الأتراك ونحاول تحديد كيفية الخروج من هذا الوضع. لا أريد استباق ما قد يقوم به الرئيس أو لا يقوم به، ولكننا أوضحنا تماما للحكومة التركية رغبتنا في رؤيتهم يبتعدون عن تنفيذ نظام الأسلحة إس-400 بالكامل.

السيدة أورتاغوس: نايك.

السؤال: شكرا يا مورغان.

الوزير بومبيو: نعم يا سيدتي.

السؤال: عيد شكر سعيد يا معالي الوزير.

الوزير بومبيو: شكرا، ولك أيضا.

السؤال: سؤال متابعة سريع عن هونغ كونغ. هل تنصح الرئيس ترامب بالمصادقة على تشريع الحزبين حول قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ؟ سبب السؤال هو أنه إذا تم إصداره، سيتطلب التشريع من وزير الخارجية التصديق على ما إذا كانت هونغ كونغ تتمتع بما يكفي من الاستقلال الذاتي لشروط التداول المواتية.

وبشكل منفصل، لو سمحت، في سنجان، وكما ذكرت للتو، كشف التسريب الجديد للمستندات التي نشرها الاتحاد الدولي لصحفيي التحقيق عن الإستراتيجية وراء حملة إعادة تثقيف جماعات الأقليات المسلمة. هل يمكن القول إنه كان للضغوط الأمريكية أي تأثير على تصرفات الصين في سنجان، وهل تسمح الوثيقة الجديدة باتخاذ إجراءات ملموسة ضد الصين؟ شكرا لك.

الوزير بومبيو: نعم. إذن سؤالك الأول هو… لا أستطيع الإجابة عليه بالفعل لأنك أشرت بشكل صحيح في الجزء الثاني من هذا السؤال إلى أن القرار يعود لي إذا أصبح هذا المشروع قانونا ووقع عليه الرئيس. سيعود القرار لي. يجب علي اتخاذه. لا أريد الحكم مسبقا على هذه المسألة. أريد أن أتأكد من أن العملية قابلة للإدارة بطريقة عادلة ومحايدة وألا يعتبر أحد أن وزير الخارجية قد استبق التحليل الذي سيكلف به سنويا بموجب هذا النظام الأساسي لتقييم ما إذا كان يمكن المصادقة على المتطلبات.

إذن نحن على دراية بذلك. لدى فرقنا الكثير من النشاط التأسيسي الذي يمكننا القيام به وتحليل شامل إلى حد كبير وسريع لمعرفة ما إذا كان يمكن إصدار هذه الشهادة إذا أصبح المشروع قانونا. وعندما نقوم بذلك، ستكون الشهادة منشورة. سنرسلها إلى الكابيتول هيل كما هو مطلوب بموجب النظام الأساسي.

سؤالك الثاني حول… حول تأثير هذه المعلومات التي تم إصدارها حديثا. أعتقد أنه ثمة تأثيران لها. أولا، أعتقد أنها تؤكد ما قلناه هنا في وزارة الخارجية والحكومة الأمريكية منذ بعض الوقت حول ما يحدث هناك وانتهاكات حقوق الإنسان المهمة جدا. أعتقد أنها تؤكد ذلك وتظهر أنها ليست عشوائية بل متعمدة ومستمرة. وأعتقد أن هذه المستندات تؤكد ذلك. أعتقد أن العالم يمكن أن يرى ذلك، مما يقودني إلى النقطة الثانية.

أعتقد أنكم سترون الآن العديد من الدول حول العالم تقر بما يجري هناك وتعمل جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة لإيجاد مساحة وتحسين ظروف حقوق الإنسان لشعب سنجان. آمل أن تشجع هذه المستندات… نشر تلك المستندات الجهات الأخرى على الانضمام إلى ما نعتبره نتيجة مهمة جدا نحاول تحقيقها.

السيدة أورتاغوس: تفضلي يا جيليان.

السؤال: معالي الوزير…

الوزير بومبيو: نعم يا سيدتي.

السؤال: … هل لديك أي تعليق بالنيابة عن الوزارة بشأن تقرير الأرقام الجديدة الصادر من سنجان؟ ثمة معلومات جديدة تفيد بأن الحزب الشيوعي احتجز مع مرور الوقت ما يصل إلى مليون من الأويغور. هل لدى وزارة الخارجية أي تعليق على هذا الرقم؟

الوزير بومبيو: يتمثل أفضل تحليل لدينا بأن عدد المليون هو عدد معقول عند التفكير في عدد الأشخاص الذين قضوا أو احتجزوا أو حرموا من حقوقهم الإنسانية الأساسية بصورة خاطئة. نعتقد أن هذا العدد صحيح.

السؤال: لدي سؤال متابعة سريع يا سيدي. لقد قام الرئيس بالتغريد منذ فترة قصيرة بشأن أنه يشجعك بشكل أساسي على الإدلاء بشهادتك في التحقيق في قضية المساءلة. هل تفكر في ذلك؟

الوزير بومبيو: كل الأمور المناسبة تحصل في الوقت المناسب.

السؤال: وهل هذا أمر مناسب؟

السيدة أورتاغوس: دعونا ننهي مع ميشيل.

السؤال: شكرا لك. شكرا يا معالي الوزير. يقوم العراق بقمع المتظاهرين بالرصاص الحي، وثمة اشتباكات في لبنان بين حزب الله وحركة أمل والمتظاهرين. ما هي الخطوات التي تفكرون في اتخاذها لمساعدة المظاهرات السلمية في كلا البلدين؟ وفي ما يتعلق بلبنان، هل من تحديثات بشأن المساعدات العسكرية للجيش اللبناني؟ ولدي سؤال آخر عن إيران. هل ستتمكن الولايات المتحدة من توفير إمكانية وصول إلى الإنترنت للشعب الإيراني عما قريب؟

الوزير بومبيو: بالنسبة إلى الإنترنت، لقد عاد إلى العمل قليلا. لقد شجعنا قيادة نظام الجمهورية الإسلامية على إعادة تشغيله حتى يتمكن الناس من التواصل. تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من القيام بذلك لقمع الاحتجاجات وحرمان العالم من رؤية ما يحصل، لم يحقق الهدف المرجو. كان التأثير عكسيا في الواقع. تحدثت عن 20 ألف رسالة تلقيناها ونعتقد أنها جاءت جميعها من داخل جمهورية إيران الإسلامية. نتوقع أن نحصل على الآلاف والآلاف في خلال الأيام القادمة أيضا. إذن الإيرانيون قادرون على التواصل خارج البلاد.

النقطة الثانية هي أنه لا ينبغي أن يتفاجأ أحد من أنه عند إيقاف تشغيل الإنترنت، يتضاءل النشاط التجاري داخل إيران. تجري الكثير من التجارة في مختلف أنحاء العالم من خلال الاتصالات الإلكترونية وتؤدي عدم القدرة على التواصل إلى مزيد من تقليل الاقتصاد الإيراني، مما سيحرمهم أكثر من الموارد اللازمة للقيام بحملات إرهابية في مختلف أنحاء العالم.

السؤال الثاني… السؤال الأول كان حول العراق.

السؤال: المظاهرات في لبنان والعراق.

الوزير بومبيو: نعم. ليس لدي ما أقوله حول قضية تمويل لبنان اليوم. ولكن بالنسبة إلى العراق، كنا على اتصال بكافة العناصر المختلفة داخل العراق التي تعاملنا معها. مهمتنا هناك هي مهمة مكافحة الإرهاب إلى حد كبير وهذا سبب تواجد قواتنا على الأرض. هذا سبب زيارة نائب الرئيس هذا الأسبوع. ولقد زار إقليم كردستان أيضا في محاولة لمساعدة الشعب العراقي على العيش في عراق حر ومستقل وذي سيادة. هذا هو هدفنا للشعب العراقي ونحن على استعداد للعمل مع القيادة العراقية ورئيس الوزراء المهدي والرئيس برهم صالح ورئيس مجلس النواب الحلبوسي وكل القيادة العراقية لمحاولة تحقيق ذلك بالنيابة عن كافة العراقيين.

لم… لسنا قلقين من الحديث عن حقيقة أننا نعتقد أن الوجود الإيراني ضار ويقلل من خطر تمتع الشعب العراقي بالسيادة التي يستحقها بشدة ونحن على ثقة من أن القيادة العراقية تريد ما نساعدهم على العمل من أجله.

السيدة أورتاغوس: حسنا.

السؤال: شكرا.

الوزير بومبيو: عظيم، شكرا للجميع، طاب…

السؤال: ما من أسئلة بشأن لويزفيل مع السيناتور ماكونيل. هل من دلالة لذلك؟

الوزير بومبيو: عيد شكر سعيد للجميع.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.