rss

مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى دايفد شنكر

English English

مساعد وزير الخارجية دايفد شنكر من مكتب شؤون الشرق الأدنى
واشنطن العاصمة
قاعة المراسلين الصحفيين
2019/11/26

 

السيدة أورتاغوس: طلبت من دايفد تقديم إيجاز مسجل اليوم، إذ وجدت أنه سيكون من المفيد أن يستعرض رحلته الأخيرة وعددا من المسائل معكم جميعا.

حسنا، تفضل، يمكنك أن تبدأ.

مساعد الوزير شنكر: لدي بعض التصريحات المحضرة مسبقا ثم ننتقل إلى فقرة الأسئلة والإجابات. صباح الخير جميعا و… أو بالأحرى مساء الخير أو طاب يومكم. أتمنى لكم عيد شكر سعيد بعد فترة قصيرة.

قبل أن أبدأ بالإجابة عن أسئلتكم، سأستعرض أتناول بعض المسائل الإقليمية. سأتطرق بإيجاز إلى رحلتي إلى باريس وروما الأسبوع الماضي لعقد اجتماعات مع الحلفاء والشركاء حول السلام والأمن في الشرق الأوسط. وسأتطرق أيضا إلى مسألة إسرائيل قليلا، بما أنني زرتها الأسبوع الماضي.

لنبدأ بالاحتجاجات في العراق ولبنان وإيران. الاحتجاجات مستمرة في لبنان والعراق. وقد عاد السخط الشعبي إلى الظهور مجددا في إيران، إذ خرج الناس إلى الشوارع محبطين من سوء الإدارة والقمع الاقتصادي اللذين يمارسهما النظام الإيراني. أود أن أشير في البداية إلى أن ما يحدث في هذه البلدان من صنع شعوبها ويعكس رغبة المواطنين القوية في ممارسة حقوقهم في التجمع السلمي وحرية التعبير.

نشأت هذه الاحتجاجات من رحم السخط الشعبي. لقد سئم الناس من الركود الاقتصادي والفساد المستشري وسوء الإدارة ويريدون أداء أفضل من قادتهم. يريد الشعب أن تركز الحكومة في إيران على الاقتصاد في الداخل بدلا من تمويل الإرهاب في الخارج. لقج كنا واضحين منذ البداية وقلنا إننا ندعم حق الناس في الاحتجاج السلمي. يجب أن يسمعوا أصواتهم بدون خوف من العقاب أو التعرض للعنف. يجب حماية المتظاهرين والصحفيين والناشطين المدنيين من الهجمات وعدم انتهاك حقوقهم.

اسمحوا لي أن أنتقل إلى مصر الآن، حيث نواصل إثارة أهمية احترام حقوق الإنسان والحريات العالمية والحاجة إلى مجتمع مدني قوي، وذلك كجزء من شراكتنا الاستراتيجية الطويلة الأمد. نحث مصر على ضمان عدم تقييد اللوائح التنفيذية لقانون المنظمات غير الحكومية الجديد للمجتمع المدني وبرامج المساعدة الأمريكية والنمو الاقتصادي في مصر. كما ندعو الحكومة المصرية إلى احترام حرية الصحافة كما ذكر وزير الخارجية بومبيو في خطابه منذ فترة قصيرة وضمان عمل الصحفيين بدون تهديد بالسجن والترهيب.

نحن على دراية أيضا بالمداهمة المبلغ عنها لمكاتب المؤسسة الإخبارية المستقلة المصرية مدى مصر، فضلا عن احتجاز بعض المراسلين والمحررين والإفراج عنهم لاحقا. لقد طالبنا الحكومة المصرية باحترام حرية الصحافة ونواصل دعوتها إلى ذلك.

تأخذ حكومة الولايات المتحدة معاملة المواطنين الأمريكيين المحتجزين في الخارج على محمل الجد، بمن فيهم ريم الدسوقي ومصطفى قاسم. لقد أعربنا للسلطات المصرية عن مخاوفنا بشأن صحة السيد قاسم وطلبنا إطلاق سراحه فورا بناء على مخاوف إنسانية. وسنستمر في التأكيد على مخاوفنا بشأن هذه الحالات لأعلى مستويات الحكومة المصرية.

لذلك أجريت مناقشات قوية مع الفرنسيين والبريطانيين والإيطاليين على مدار رحلتي الأسبوع الماضي. تجمعنا مصلحة مشتركة في السلام والاستقرار في الشرق الأوسط. وتركزت مناقشاتي في باريس مع نظرائي الفرنسيين والبريطانيين على الوضع السياسي والاقتصادي في لبنان. واتفقنا على الحاجة الملحة إلى أن يشكل القادة السياسيون حكومة قادرة سريعة الاستجابة يدعمها الشعب اللبناني وأن تتكرس لسن الإصلاحات وإنهاء الفساد المستشري.

وكان الصراع الليبي موضوعا آخر في مناقشتي في الاجتماعات الثلاثية في باريس أيضا، وكذلك مع نظرائي الإيطاليين في روما. وكما ذكر الوزير بومبيو سابقا، تحث الولايات المتحدة كافة الأطراف على وقف تصعيد القتال والموافقة على وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات ملموسة نحو حل سياسي.

إن الولايات المتحدة ملتزمة بمستقبل آمن ومزدهر لشعب الليبي. ولكن لكي يصبح ذلك حقيقة واقعة، نحتاج إلى تعهدات حقيقية من الجهات الخارجية بالتوقف عن تأجيج العنف. وعلى وجه الخصوص، يهدد التدخل العسكري الروسي السلام والأمن والاستقرار في ليبيا. وقد نقلنا هذه الرسالة عينها في مناقشات رفيعة المستوى مع الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق الوطني هذا الشهر.

وحضرت في روما الاجتماع الثلاثي السنوي للقوة المتعددة الجنسيات والمراقبون في سيناء، والذي يجمع بين المساهمين الـ19 بقوات وبالتمويل لاستعراض العمليات العام الماضي والأنشطة المستقبلية هذا العام. وقد كانت لدي سلسلة من الارتباطات الثنائية مع ممثلين عن حكومتي مصر وإسرائيل كجزء من الاجتماع الثلاثي، بالإضافة إلى قيادة القوة المتعددة الجنسيات والمراقبون في سيناء من كل من روما وسيناء.

تتمثل المخرجات الرئيسية في أن هذه القوة المتعددة الجنسيات هي منظمة فعالة جدا لحفظ السلام وأن طرفي معاهدة السلام في العام 1979 – أي مصر وإسرائيل – يحرصان على استمرارها مع حضور قوي للولايات المتحدة. توجه مشاركة الولايات المتحدة في القوة المتعددة الجنسيات إشارة واضحة إلى أننا لا نزال ملتزمين، ليس بمعاهدة العام 1979 فحسب، بل أيضا بالسلام في مختلف أنحاء المنطقة.

وأخيرا، بشكل عام، أجريت مناقشات مثمرة في إسرائيل حول مجموعة واسعة من القضايا الثنائية والإقليمية. وناقشت مع المسؤولين الإسرائيليين المخاوف المشتركة بشأن عدوان النظام الإيراني المزعزع للاستقرار ونشره للأسلحة في المنطقة والتزامنا القوي بأمن إسرائيل. وتحدثنا أيضا عن الروابط بين البلدين، لأن التحالف بين الولايات المتحدة وإسرائيل لم يكن يوما أقوى مما هو عليه اليوم.

السيدة أورتاغوس: حسنا.

السؤال: هل لي بالسؤال… لدي ثلاثة أسئلة ولكن كلها موجزة. الأول، في البيان الذي صدر… هل صدر الليلة الماضية بشأن الاجتماع بحفتر؟

مساعد الوزير شينكر: نعم.

السؤال: في ليبيا. هلا تدخل في بعض… هلا تعطينا المزيد من التفاصيل عن ذلك؟ وهل يمكن أن تكون محددا أكثر عند الحديث عن التدخل العسكري الروسي؟ هذا السؤال الأول.

مساعد الوزير شينكر: حسنا.

السؤال: السؤال الثاني، ما قصة التمويل العسكري الأجنبي للبنان؟ قيل لي إنهم… بدا ذلك واعدا جدا وبات الآن… ليس الأمر أنه لم يعد واعدا ولكن من الواضح أنه لم يحصل بعد. وقال الوزير إنه…

مساعد الوزير شينكر: نعم.

السؤال: ثم… نسيت ما كان السؤال الثالث.

مساعد الوزير شينكر: حسنا. حسنا، إذن لقد سألت عن روسيا.

السؤال: روسيا، نعم. أود الحصول على المزيد من التفاصيل حول التدخل العسكري الذي تحدثتم عنه…

مساعد الوزير شينكر: نعم، لا. نحن نتحدث عن هذا الموضوع منذ بعض الوقت ولكن يتم نشر القوات النظامية الروسية وقوات فاغنر بأعداد كبيرة على الأرض لدعم الجيش الوطني الليبي. نحن نعتبر أن ذلك يزعزع الاستقرار إلى حد كبير. وتثير طريقة عمل هذه المنظمة بالتحديد في السابق شبح الإصابات على نطاق واسع في صفوف السكان المدنيين. إذن الأمر…

السؤال: نحن نتحدث عن ليبيا، أليس كذلك؟ يصعب سماع الكلام من مكاني هنا.

مساعد الوزير شينكر: نعم. نعم، إذن لقد أعربنا عن هذه المخاوف و… نعم. يثير الأمر إشكالية كبيرة.

السؤال: حسنا، ولكن ما الذي أنتم مستعدون للقيام به لوقف ما يحصل؟

مساعد الوزير شينكر: نحن نشجع شركاءنا الأوروبيين لزيادة المشاركة. نحن ننسق معهك ولكننا…

السؤال: صحيح ولكن… عفوا. لا أريد… لست أحاول أن أكون مثيرا للخلافات ولكن عندما تقول إنكم تتشجعونهم للمشاركة بشكل أكبر… كيف؟ كيف تقومون ذلك؟

مساعد الوزير شينكر: من خلال إدراج المنظمة أيضا على سبيل المثال.

السؤال: قوات فاغنر؟

مساعد الوزير شينكر: نعم. سيشير ذلك إلى أنهم متخوفون منها أيضا ونحن نعرف أن هذه حقيقة ما يحصل.

السؤال: هل قمنا بإدراجها؟

مساعد الوزير شينكر: نعم.

السؤال: ولكن ما كان سبب ذلك؟ بسبب التدخل في الانتخابات أو الشرق الأوسط؟

مساعد الوزير شينكر: سآتيك بتفاصيل عن ذلك.

السؤال: حسنا، ثم السؤال بشأن لبنان.

السيدة أورتاغوس: نعم.

مساعد الوزير شينكر: عفوا.

السيدة أورتاغوس: لا، تفضل.

مساعد الوزير شينكر: إذن في ما يتعلق بلبنان. كما قال الوزير، لن يعط المزيد من التفاصيل…

السؤال: غدا؟

مساعد الوزير شينكر: ما زلنا نعمل على الموضوع. ما زال يتم العمل على الموضوع عبر قنواتنا البيروقراطية. تجري مراجعة كما قال ديفد هايل في شهادته. وفي الوقت عينه، لم تتأخر أي معدات أو أسلحة أو ذخائر كان يفترض أن تصل إلى الجيش اللبناني.

السؤال: صحيح، ولكن ماذا لو طال الموضوع أكثر من ذلك؟ هل سيصبح مشكلة؟

مساعد الوزير شينكر: لا، لقد تم تخصيص الأموال…

السؤال: لا، لا، لا.

مساعد الوزير شينكر: لقد تم تخصيصها.

السؤال: نعم، ولكن المراجعة تتواصل، متى تصبح…

مساعد الوزير شينكر: هذه الأموال من العام 2019 إذن عندما يصبح العام… سنصبح في العام 2020، أليس كذلك؟

السيدة أورتاغوس: نحن في العام المالي 2020. نعم، إذن نحن…

مساعد الوزير شينكر: إذن يستمر ذلك حتى نهاية…

السؤال: لا، أنا أعني متى يصبح… متى يصبح…

السؤال: هل يتوقف السيل؟

السؤال: نعم، بالضبط. متى يكون لذلك تأثير؟

مساعد الوزير شينكر: لدينا بعض الوقت. لدينا بعض الوقت. لن…

السؤال: بضعة أشهر؟

مساعد الوزير شينكر: لن أحدد أي تاريخ ولكن لدينا بعض الوقت.

السيدة أورتاغوس: سأحاول أن أعطي فرصة لكافة من لم يتمكن من طرح سؤال في خلال المؤتمر الصحفي، لذا تفضلي يا كارول.

السؤال: لدي سؤالان سريعان. ما مدى قلقكم من مسألة إسرائيل ومن أن الحكم فيها بات غير ممكن بالنظر إلى الجمود الذي تعيشه وما احتمالات استمرار انقسامها؟

وفي ما يتعلق بإيران، هلا تتحدث قليلا عن كيف توصلت إلى استنتاج مفاده أن الناس… المحتجين سئموا من أن النظام ينفق الأموال على أمور مثل المغامرات الأجنبية وهم… هذا فظيع لأن…

السيدة أورتاغوس: هل يمكنني الضغط على السؤال الأول؟ هل تصفين المملكة المتحدة بأنها غير قابلة للحكم؟

السؤال: الولايات المتحدة.

السؤال: قد يصفها البعض كذلك.

السؤال: نعم.

السؤال: ربما البعض. أعني…

السؤال: أنا أصفها كذلك.

السيدة أورتاغوس: لقد بدلوا أربعة… ثلاثة وزراء خارجية منذ تولي الوزير بومبيو منصبه. هذا ما حصل في المملكة المتحدة في خلال فترة وزير واحد هنا، لذلك…

مساعد الوزير شينكر: نعم، نعم. لا، في ما يتعلق بالجزء الأول من السؤال وبإسرائيل، لست أعتبرها كذلك… لن أدعم كلامك هذا. ما زالت الحكومة الإسرائيلية قادرة على اتخاذ قرارات ذات صلة، صحيح. وتخرج كل يوم دعما للدفاع عن نفسها وتتصدى للتهديدات في الدول المجاورة وتدافع عن نفسها. إذن هي تعمل وتدافع عن أمنها القومي والحق وتتخذ القرارات عند الضرورة. لذلك لا، لست قلقا من أنها غير قابلة للحكم.

ولكن بالنسبة إلى إيران، يتمثل جزء مما يحصل بالسرد القصصي وجزء هو ما نراه وما نسمعه مباشرة من الإيرانيين. نتابع أيضا وسائل التواصل الاجتماعي. ونتحدث مع عدد كبير من الإيرانيين الذين يدخلون إلى إيران ويخرجون منها. نعم، هذا ما نسمعه.

السؤال: ولكن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في دول مثل إيران هم من اقتصاد اجتماعي معين…

مساعد الوزير شينكر: نعم، من طبقة معينة. ولكن أيضا، نعم، الأشخاص الذين نحتاج إليهم… ولكننا أيضا… نتحدث إلى أشخاص آخرين لهم وجود دبلوماسي في إيران، لذا نحن نتحدث مع الإيرانيين ونعتقد أن هذا صحيح.

الموظف: فرانشيسكو.

السؤال: شكرا لكم. سؤال متابعة عن موضوع إيران. لقد قال الوزير… إنه تلقى 20 ألف رسالة ومقاطع فيديو وما إلى ذلك. هل كانت الولايات المتحدة قادرة على اتخاذ قرارها الخاص بشأن عدد من احتجزوا وقتلوا في خلال أعمال القمع والعنف؟

مساعد الوزير شينكر: لا يسعني مناقشة الأرقام المتعلقة بذلك. أنا شخصيا… لا أدري. قد يعرف آخرون في هذا المبنى عن هذه الأمور أكثر مني. لقد اطلعنا على تقارير صحفية تتحدث عن مئة ونيف… أليس كذلك؟ … أعني عدد من قتلوا.

السؤال: نعم، 104 أو ما شابه.

مساعد الوزير شينكر: وأعتقد أن عدد المعتقلين هائل، ولكن ليس لدي أي تفاصيل عن ذلك. يمكننا أن نعود إليك بالتفاصيل إذا كان ثمة من يعرف عن ذلك بشكل أفضل في وزارة الخارجية.

الموظف: سعيد.

السؤال: نعم. شكرا لك. سيد شينكر، هلا تخبرنا عن كيفية وصف وضع الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية تحت الاحتلال بحسب وزارة الخارجية اليوم ومصطلحاتها؟ هل هم عديمو الجنسية؟ هل هم أجانب مقيمون؟ ما وضعهم؟ كيف تحددونهم أو تشيرون إليهم بحسب مصطلحاتكم؟

مساعد الوزير شينكر: هل لدينا… هل لدينا أي شيء يا ستيفاني عن…

السؤال: هل لديكم سياسة تجاه الشعب الفلسطيني؟

مساعد الوزير شينكر: لا، لا، لا، لا، لا، لا. كنت أبحث عن المصطلح… نعم، هذا المصطلح…

السؤال: صحيح. هل تريد أن تعرف ما هو؟

الموظف: لا، ليس لدينا… أقصد، ليس لدينا مصطلح. نشير إلى الموضوع باستخدام كلمات إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة.

مساعد الوزير شينكر: ولكن هذا أشبه بمصطلح…

السؤال: هل لديهم أي نوع من التعريف؟ هل تشيرون… كيف تشيرون إليهم؟

مساعد الوزير شينكر: لا، الأمر… هذه الفكرة… كما نعلم، يعمل البيت الأبيض على خطة سلام…

السؤال: حسنا، أعرف أنهم يعملون على خطة سلام. كيف يمكنكم في وزارة الخارجية…

مساعد الوزير شينكر: كنت… عندما كنت في إسرائيل، أمضيت نصف وقتي…

السؤال: صحيح، وبالتالي…

مساعد الوزير شينكر: صحيح. بقيت في American Colony…

السؤال: صحيح.

مساعد الوزير شينكر: اجتمعت ببعض الفلسطينيين.

السؤال: ما هو الشعب الفلسطيني؟ كيف تشيرون…

مساعد الوزير شينكر: كيف نشير إليهم؟ إنهم…

السؤال: هل هم محتلون؟

مساعد الوزير شينكر: ماذا؟

السؤال: هل هم عديمو الجنسية؟ هل هم أجانب مقيمون؟ كيف تشيرون إليهم؟

مساعد الوزير شينكر: الشعب الفلسطيني هو الشعب الفلسطيني.

السؤال: فقط؟

مساعد الوزير شينكر: لن أشارك في لعبتك… أقصد…

مساعد الوزير شينكر: نحن لا نتفق مع حلفائنا حول كل شيء. هذا صحيح. لا نشاركهم كافة الآراء حول كل شيء.

السؤال: ولكن هذا شيء مهم جدا لئلا تتفقوا عليه، أليس كذلك؟

مساعد الوزير شينكر: نحن في الواقع نتفق على أن السلام الإسرائيلي الفلسطيني لن يتحدد بما إذا كان الإسرائيليون يبنون المستوطنات. سيتم تحديد ما إذا كان بإمكان الأطراف العودة إلى المفاوضات والتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود ووضع اللاجئين ومسائل الوضع النهائي. سيكون الأمر متروكا لهم.

السؤال: متى أصبح من المقبول أن تبقوا في American Colony؟ إنه فندق رائع ولكن…

السؤال: صحيح، إنه فندق رائع.

السؤال: … لم يكن… لم يكن من المقبول أن يقيم المسؤولون الأمريكيون فيه.

السؤال: يمكنك اختيار أين…

السؤال: هل لي بطرح سؤال للمتابعة؟

مساعد الوزير شينكر: لا… لن أرد على ذلك.

الموظف: تفضلي يا لارا.

السؤال: حسنا، لا، بسبب موقعه.

السؤال: نعم، لذلك أنا أتساءل فقط عن الضم…

مساعد الوزير شينكر: لطالما كان المسؤولون الأمريكيون يبقون لفترة طويلة في ذلك الفندق.

السؤال: … حول الضم وعما إذا كان القرار الأسبوع الماضي يفتح الباب بشكل أساسي لإلقاء الضوء على الضم كما ذكر الوزير بومبيو.

مساعد الوزير شينكر: أعتقد أنه ليس لذلك أي علاقة بالضم. لا علاقة لذلك بالضم.

السؤال: ألا تعتقدون أن إسرائيل ستحاول ضم كافة المستوطنات الآن التي ترى…

مساعد الوزير شينكر: لا أعرف ما الذي ستحاول إسرائيل القيام به.

السؤال: لم يتم ذكر ذلك في أي من المحادثات؟

مساعد الوزير شينكر: محادثاتي مع إسرائيل؟

السؤال: نعم.

مساعد الوزير شينكر: لا.

الموظف: تفضل.

السؤال: سؤال حول ليبيا. عقد بالأمس اجتماع رفيع المستوى شاركت فيه فيكتوريا كوتس…

الموظف: هلا ترفع صوتك حتى نتمكن من سماع السؤال…

السؤال: … مع مسؤولين كبار بالفريق حفتر.

مساعد الوزير شينكر: نعم، نعم، نعم.

السؤال: يأتي ذلك بعد شهور على اتصال ترامب به ويبدو أنه عبر عن تأييده، ثم تم التراجع عن ذلك، وثمة تقارير من ليبيا تفيد بوجود عدد متزايد من الروس هناك. لديهم…

مساعد الوزير شينكر: نعم، لقد ذكرت ذلك للتو.

السؤال: … آلاف آخرون، أليس كذلك؟ إذن ما الغرض من هذا الاجتماع وما الذي كان من المفترض تحقيقه بشكل ملموس؟

مساعد الوزير شينكر: نعم، نحن ملتزمون في محاولة إيجاد حل لليبيا. نحن منخرطون في عملية دبلوماسية يديرها الألمان. ونحن نشارك بشكل ثنائي مع الفرنسيين. أتحدث مع الإيطاليين حول هذا الموضوع ومع نظرائي البريطانيين أيضا.

على أرض الواقع، نحن نتحدث مع الجميع ضمن السياسة، أليس كذلك؟ كما تعلمون، حفتر هو جزء من المشكلة ولكنه سيكون بالضرورة أيضا جزءا من الحل. يسيطر حفتر على حوالى 80 بالمئة من أراضي البلاد في الوقت الحالي، على الرغم من أنه بالتأكيد يسيطر على نسبة مئوية أصغر من السكان، ولكن لديه دروع وقوات كبيرة تحت سيطرته.

نحن نتحدث مع الجميع، أليس كذلك؟ نتحدث مع السراج. نجتمع بالسراج وحكومة الوفاق الوطني بشكل روتيني ونلتقي بحفتر. هذا… نحن… سفيرنا في ليبيا، السفير نورلاند، اجتمع بحفتر وحضرت الاجتماع فيكتوريا كوتس وهذا ليس بالأمر الجديد. لقد اجتمع به منذ شهر على ما أظن. أنا لا… يمكنني تحديد التاريخ لك. ولكن هذا الأمر روتيني. لدينا موظفون في السفارة يذهبون إلى ليبيا للقاء حفتر وللقاء السراج.

السؤال: هل تشعر بأن حفتر قد يكون… قد يتراجع عن هجومه لأن هذا هو المطلب الرئيسي للولايات المتحدة وأوروبا…

مساعد الوزير شينكر: حسنا، لذلك… تعتبر الحكومة الأمريكية أنه سيكون لأي هجوم يحاول الدخول إلى طرابلس عسكريا عواقب وخيمة بحق وسيعرض الكثير من المدنيين للخطر ويجب ألا نبحث عن حل عسكري لهذا الصراع.

السؤال: هل لي بالمتابعة…

مساعد الوزير شينكر: كنا نشجع المفاوضات الثنائية. ونحن ندعم جهود غسان سلامة. لدى الألمان الآن بيان من 49 نقطة يتحدث عن كافة الخطوات التي يمكن اتخاذها. إنه على شكل مسودة ولكنه يحدد أيضا ما يمكن القيام به للمتابعة.

ولكن ما يحصل مشكلة معقدة لا تشمل الجيش الوطني الليبي وقوات التحالف الوطنية وعشرات القبائل الموجودة في ليبيا فحسب، ولكنها تمثل أيضا تراكمات الانقسامات الإقليمية التي تخوض حربا بالوكالة في ليبيا مع الكثير من المؤيدين الأجانب والأكثر بروزا الآن، أي الروس. لذلك ما زلنا نشارك على أعلى المستويات، مما يعني أننا نتحدث إلى حفتر.

السؤال: متى اجتمعتم به؟

الموظف: ميشيل… هيا يا آبي.

مساعد الوزير شينكر: عندما يكون لدي…

السؤال: هل يمكنني متابعة هذا الموضوع بسرعة؟

السيدة أورتاغوس: آبي. آبي.

السؤال: لا، مع حفتر.

السؤال: بضعة أيام.

السؤال: أين؟

السؤال: يبدو أن هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها…

مساعد الوزير شينكر: أعتقد أن البيان الصحفي… هل حدد البيان الصحفي… عفوا، هل حدد البيان الصحفي المكان، مكان الاجتماع؟

السؤال: لا، لا.

الموظف: نحن لا نحدد ذلك. لا نذكر المكان.

مساعد الوزير شينكر: حسنا.

السؤال: أين عقد؟

الموظف: لا.

مساعد الوزير شينكر: لن أذكر المكان إذا لم يحدده البيان.

السؤال: يبدو أن هذه هي المرة الأولى التي تقول فيها علانية بأنكم تقابلون الجنرال حفتر، أليس كذلك؟ يبدو أن هذا يضعه في…

مساعد الوزير شينكر: لا، لا أعتقد أننا أبقينا الأمر سريا. أعتقد…

السؤال: هل أصدرتم بيانات في السابق…

السيدة أورتاغوس: نعم.

السؤال: هل قلتم إنه كان يجتمع بمسؤولين كبار؟

مساعد الوزير شينكر: لا أدري… لا أدري ما إذا كان الاجتماع على مستوى مسؤولين أدنى أو ما إذا كان ذلك روتينيا، ولكن هذه بالتأكيد المرة الأولى التي تجتمع فيها فيكتوريا كوتس…

السؤال: إذن ما من أهمية من إبراز اجتماعكم به الآن؟

مساعد الوزير شينكر: تكمن الأهمية في أننا نجتمع به على مستويات عليا. أعتقد أن هذا الإعلان يشير إلى ذلك. أكرر أنني اجتمعت بالسراج في خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة. لطالما اجتمعنا بالسراج ونشرنا بيانات صحفية عن ذلك أيضا.

الموظف: تفضل يا ميشيل.

السؤال: نعم، لدي سؤالان، أحدهما عن العراق والآخر عن لبنان.

مساعد الوزير شينكر: نعم.

السؤال: لا أعرف ما إذا كنت قد تحدثت عن هذه المشاكل.

مساعد الوزير شينكر: نعم، لقد تأخرت. لقد فاتك ذلك. فاتك ذلك.

السؤال: حول لبنان، بات حزب الله وأمل الآن أكثر عدوانية ضد المتظاهرين السلميين…

مساعد الوزير شينكر: نعم.

السؤال: … في بيروت وفي الجنوب وفي البقاع، ويبدو أنه ثمة قرار بقمع المظاهرات وتشكيل حكومة جديدة مع حزب الله وحركة أمل. هل أنتم على علم بذلك؟

مساعد الوزير شينكر: اطلعت اليوم على إعلان رئيس الوزراء الحريري عن أنه لن يحاول تشكيل حكومة الآن. ورأيت تقارير عن حركة أمل وحزب الله في الأخبار. لا يزال موقفنا على حاله، وهو أنه لا ينبغي لأي طرف أن يرتكب أعمال عنف ضد أطراف أخرى وأننا ندعم المطالب المشروعة للشعب اللبناني بأن تكون ثمة حكومة تقوم بإصلاحات اقتصادية وتحارب الفساد.

سنرى ما إذا كان الشعب اللبناني سيقبل بحكومة تشبه إلى حد كبير الحكومة الأخيرة التي احتج عليها. سنرى ما إذا كانوا سيقبلون بحكومة مماثلة أم لا. أعتقد أن الشعب اللبناني أظهر أن لديه… لقد سئم ويريد حكومة من نوع جديد، ولكن الأمر متروك لهم. سنرى ما سيحدث ولكننا… لا تتخذ الولايات المتحدة موقفا من الشخصيات الفردية أو… هذا أمر يقرره الشعب اللبناني.

السؤال: وفي ما يتعلق بالمساعدات العسكرية للجيش اللبناني، هل من جديد؟ سألت الوزير.

مساعد الوزير شينكر: لقد رأيت الوزير. لقد سمعت ما قاله.

السؤال: وبشأن العراق، تتعرض المظاهرات للمزيد من الهجمات. قتل اثنان… قتل عشرة أشخاص يوم الأحد على ما أظن، منذ أربعة اليوم ويبدو أن الأمر يسوء.

مساعد الوزير شينكر: نعم، هذا أمر فظيع. فظيع. لقد طالبنا الأجهزة الأمنية بضبط النفس ونطالب بمظاهرات سلمية، ولكن تم استخدام القوة المفرطة في بعض الحالات. لقد رأينا جميعا مقاطع فيديو على يوتيوب وهي مأساوية بحق. نحن نواصل عملية التحقيق من جانبنا لتحديد المسؤول عن بعض الفظائع وسنمضي قدما في إدراج ذلك الطرف. تستغرق هذه الأمور الكثير من الوقت للأسف.

السؤال: شكرا لك.

السؤال: حول مساعدة لبنان، اليوم…

الموظف: مهلا. تفضل.

السؤال: كنت أسأل عن لبنان أيضا. تخضع المساعدات لعملية مراجعة بحسب ما فهمت، ولكن ما هي بالضبط العوامل التي تدخل في هذه المراجعة؟ هلا تتحدث عن ذلك؟ وهل تعرف متى تنتهي المراجعة؟ هل تنتهي في غضون أيام أو ساعات أو أسابيع أو أشهر؟

مساعد الوزير شينكر: نعم، لا أستطيع التحدث عن مداولات الحكومة والعملية الداخلية. لا أستطيع التحدث عن ذلك ولكن…

السؤال: صحيح ولكن ألا يمكنك التحدث قليلا… حتى لو بشكل مبهم حول بعض العوامل التي ستدخل في هذه المراجعة؟ نحن نحاول أن نفهم السبل التي تستطيعون بها…

مساعد الوزير شينكر: لا، في الواقع، الأمر سري لسوء الحظ. أود التحدث معك حول هذا الموضوع…

الموظف: حسنا، كيلي، السؤال الأخير.

السؤال: لمتابعة هذا الموضوع، قال ديفيد هيل إن هذه العملية هي الآن في يد مكتب الإدارة والميزانية فحسب، فهل سيكون لوزارة الخارجية أي دور في هذا القرار الآن؟ يبدو أنك تدعي أن وزارة الخارجية تتخذه القرار.

مساعد الوزير شينكر: نأمل أن يتم حل هذه المسألة عما قريب. أعتقد أن كل المعلومات التي يمكنني التحدث عنها موجودة. كان ثمة الكثير من التقارير حول هذا الموضوع في الصحافة. لا يمكنني التعليق على ما قيل ولكن… سأكتفي بالقول إنني أتوقع قرارا في هذا الشأن عما قريب.

السؤال: وفي ما يتعلق بليبيا والمشاركة التي تتحدث عنها الآن… سافرت فكتوريا كوتس إلى هناك واجتمعت بالإيطاليين والفرنسيين… ما… هل من أي علامة تبعث على الأمل في أن يكون ثمة أي قرار يؤتي ثماره؟

مساعد الوزير شينكر: أود أن… أود أن أكون متفائلا بشأن هذا الموضوع. نبذل دائما الجهود لمحاولة دفع الأمور قدما. أعتقد أنك لو قابلت غسان سلامة لوجدت أنه متفائل دائما. أعتقد أنه يجب أن تكون من مراسلي مبعوثي الأمم المتحدة. سترى برأيي بعض العلامات التي يمكن تفسيرها بطريقة إيجابية.

السؤال: مثل؟

مساعد الوزير شينكر: لا أستطيع أن أقول ذلك. أنت… أنت تنظر هناك وترى موقفًا على الأرض… ولكن يمكن أيضا قراءة الموضوع بشكل مختلف تماما، أليس كذلك؟ أعتقد أنه ثمة تاريخ سيئ طويل بين حكومة الوفاق الوطني والجيش الوطني الليبي، لذلك يصعب إجراء مفاوضات مباشرة. نعتقد أن هذا هو المطلوب في نهاية المطاف، وسنستمر في الدفع من أجل ذلك.

السؤال: حسنا.

السؤال: شكرا لك.

السؤال: نعم، شكرا لك.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.