rss

فرض عقوبات على معرقلي عملية السلام في جنوب السودان

English English

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
16 كانون الأول/ديسمبر 2019

 

فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (أوفاك) اليوم عقوبات على مسؤولين حكوميين في جنوب السودان، وهما وزير الشؤون الحكومية مارتن إيليا لومورو ووزير الدفاع وشؤون المحاربين القدامى كول مانيانج جوك، وذلك بسبب تورطهما في أعمال تقوض السلام في جنوب السودان.

وقد أدرج أوفاك كلا من مارتن إيليا لومورو وكول مانيانج جوك على لائحة العقوبات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13664 “حجب ممتلكات بعض الأشخاص في ما يتعلق بجنوب السودان،” والذي يستهدف المسؤولين عن إجراءات أو سياسات تهدد السلام أو الأمن أو الاستقرار في جنوب السودان وأنشطة مماثلة أخرى أو المتواطئين أو المشاركين فيها. ويبين إعلان اليوم التزام الولايات المتحدة المستمر بتعزيز مساءلة من تهدد أفعالهم تنفيذ عملية السلام في جنوب السودان. إن الولايات المتحدة على استعداد لفرض تدابير أخرى ضد أي شخص يسعى لتوسيع الصراع وإعاقة جهود السلام في جنوب السودان.

تحرم الجهود المبذولة لتقويض السلام جنوب السودان من الأمن والاستقرار والثقة اللازمة بالحكومة للتفاوض على سلام دائم وتنفيذه. يستحق جنوب السودان قادة ملتزمين بإرساء الأساس لانتقال سياسي سلمي ناجح.

نحث حكومة جنوب السودان وزعماء المعارضة على الابتعاد عن مفسدي عملية السلام وتقديم التسويات اللازمة لتشكيل حكومة وحدة شاملة في الموعد المحدد. لا تمثل العقوبات تدابير دائمة وقد يتم رفعها إذا أظهر الأفراد الخاضعين لها دعما ملموسا لعملية السلام في جنوب السودان.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.