rss

المحكمة الجنائية الدولية تستهدف إسرائيل بشكل غير عادل

English English

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
20 كانون الأول/ديسمبر 2019

 

أعلنت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة اليوم أنها اختتمت مراجعتها الأولية لما يسمى “الوضع في فلسطين” وطلبت من قضاة المحكمة الجنائية الدولية تأكيد قدرة المحكمة على إجراء تحقيق في الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة. وأقرّت المدعي العام بشكل صريح باتخاذها هذا الإجراء بأنه ثمة تساؤلات قانونية جدية حول سلطة المحكمة في إجراء التحقيقات.

نحن نعارض بشدة هذا الإجراء وأي عمل آخر يسعى لاستهداف إسرائيل بشكل غير عادل. كما أوضحنا عندما زعم الفلسطينيون الانضمام إلى نظام روما الأساسي، نحن لا نعتبر فلسطين مؤهلة أن تكون دولة ذات سيادة والفلسطينيين بالتالي غير مؤهلين للتمتع بالعضوية الكاملة أو المشاركة كدولة في المنظمات أو الكيانات أو المؤتمرات الدولية، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية.

تكرر الولايات المتحدة أيضا اعتراضها القديم على فرض المحكمة الجنائية الدولية سلطتها على مواطني الدول التي لم تنضم إلى نظام روما الأساسي، بما في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل، في حال عدم وجود إحالة من مجلس الأمن الدولي أو موافقة من الدولة المعنية.

تحترم الولايات المتحدة قرار الدول التي اختارت الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية ونتوقع أيضا احترام قرار الولايات المتحدة وإسرائيل بعدم الانضمام وعدم وضع موظفينا تحت سلطة المحكمة.

لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بشدة وحزم وثبات بتحقيق السلام الشامل والدائم بين إسرائيل والفلسطينيين، فالطريق الواقعي الوحيد للمضي قدما وإنهاء هذا الصراع هو من خلال المفاوضات المباشرة.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.