rss

بيان لوزارة الدفاع

English English, Русский Русский, Français Français, Español Español, Português Português, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

للنشر الفوري
2 كانون الثاني/يناير 2020

 

اتخذ الجيش الأمريكي إجراء دفاعيا لحماية الأفراد الأمريكان في الخارج بناء على توجيه من الرئيس، وقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وهو منظمة إرهابية أجنبية قامت الولايات المتحدة بإدراجها على اللوائح الإرهابية.

كان الجنرال سليماني يضع بنشاط خططا لمهاجمة دبلوماسيين وأفراد خدمة أمريكان في العراق والمنطقة. وكان الجنرال سليماني وفيلق القدس مسؤولين عن مقتل المئات من أفراد الخدمة الأمريكان والتابعين للتحالف وإصابة آلاف آخرين. وقد دبر سليماني هجمات ضد قواعد للتحالف في العراق على مر الأشهر القليلة الأخيرة، بما في ذلك الهجوم بتاريخ 27 كانون الأول/ديسمبر، وقد بلغت هذه الهجمات ذروتها بمقتل وإصابة أفراد أمريكان وعراقيين آخرين. وقد وافق الجنرال سليماني أيضا على الهجمات التي استهدفت السفارة الأمريكية في بغداد هذا الأسبوع.

لقد هدفت هذه الضربة إلى ردع أي خطط هجوم مستقبلية لإيران، وستواصل الولايات المتحدة أخذ كافة التدابير الضرورية لحماية مواطنينا ومصالحنا أينما كانت في مختلف أنحاء العالم.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.