rss

مساعد وزير الخارجية لشؤون الطاقة يعود إلى أبوظبي

English English

بيان صحفي
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
13 كانون الثاني/يناير 2020

 

قام مساعد وزير الخارجية لموارد الطاقة فرانسس ر. فانون بزيارة أبوظبي من 8 إلى 13 كانون الثاني/يناير لمناقشة أمن الطاقة الإقليمي والتعاون مع القادة الحكوميين وقادة الأعمال والمجتمع المدني. وقد ترأس هناك الوفد الأمريكي في اجتماع للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ومنتدى الطاقة العالمي التابع للمجلس الأطلسي.

وقد تمثل الغرض من رحلة مساعد الوزير فانون بإظهار استمرار شراكة الولايات المتحدة في المنطقة وطمأنة أسواق الطاقة العالمية. وقد سعى مساعد الوزير بعودته إلى الإمارات العربية المتحدة عدة مرات العام الماضي إلى الاستفادة من وفرة الطاقة الأمريكية الجديدة لدعم الشراكات في مواجهة التحديات الإقليمية التي تقف حجر عثرة أمام الاستقرار السياسي.

وأوضح مساعد الوزير فانون المرونة الجديدة لأسواق الطاقة الناتجة عن واقع أن الولايات المتحدة قد أصبحت مصدرا للطاقة الصافية، وهي المنتج الأول للطاقة في العالم وتتجه نحو إنتاج أكثر من 13 مليون برميل من النفط الخام يوميا في العام 2020.

تلتزم الولايات المتحدة بالحفاظ على الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية وتواصل المشاركة في السعي المشترك لتحولات الطاقة، بما في ذلك النمو في الطاقة المتجددة، وذلك بناء على فرص التجارة والاستثمار متبادلة المنفعة. وتعد مبادرة حوكمة موارد الطاقة الأمريكية إحدى الفرص التي روج لها مساعد الوزير فانون في زيارته، فيما يواصل الدعوة إلى الإدارة السليمة لقطاع التعدين وسلاسل إمدادات المعادن للطاقة المرنة.

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع المتحدث باسم مكتب موارد الطاقة دونالد كيلبورغ عبر [email protected] أو زيارة موقع www.state.gov/e/enr. كما يمكن الاطلاع على معلومات إضافية عبر تويتر على الحساب @EnergyAtState.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.