rss

الولايات المتحدة تعلن عن مساعدات لمحاربة فيروس كورونا الجديد

Français Français, English English, Português Português, Русский Русский, Español Español, 中文 (中国) 中文 (中国)

7 شباط/فبراير 2020
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو

 

سهلت وزارة الخارجية هذا الأسبوع نقل ما يقرب من 17,8 طن من الإمدادات الطبية المتبرع بها إلى الشعب الصيني، بما في ذلك الأقنعة والرداءات والشاش وأجهزة التنفس وغيرها من المواد الحيوية. وتمثل هذه التبرعات شهادة على سخاء الشعب الأمريكي.

تعلن حكومة الولايات المتحدة اليوم عن استعدادها لإنفاق ما يصل إلى 100 مليون دولار من الأموال الموجودة لمساعدة الصين وغيرها من البلدان المتأثرة، سواء بشكل مباشر أو من خلال منظمات متعددة الأطراف، لاحتواء فيروس كورونا الجديد ومكافحته. ويبين هذا الالتزام، إلى جانب مئات الملايين التي تم التبرع بها بسخاء من قبل القطاع الخاص الأمريكي، وجود قيادة أمريكية قوية للاستجابة إلى انتشار الفيروس.

وتضاف هذه المساعدة إلى ما فعلته الولايات المتحدة لتعزيز برامج الأمن الصحي في مختلف أنحاء العالم. فعلى مدار العشرين عاما الماضية، استثمرت الولايات المتحدة أكثر من مليار دولار من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتعزيز قدرة أكثر من 25 دولة على منع تهديدات الأمراض المعدية القائمة والناشئة والكشف عنها والاستجابة لها. وقد ساعد هذا الدعم منذ العام 2015 وبموجب التزامنا بجدول أعمال الأمن الصحي العالمي في تحسين أنظمة المراقبة والمختبرات والتواصل بشأن المخاطر والاستجابة لتفشي الأمراض والتصدي للتهديد المتزايد للمقاومة المضادة للميكروبات.

إن الولايات المتحدة هي المتبرع الأكثر سخاء في العالم وستبقى كذلك، ونحن نشجع بقية العالم على تقديم التزام مماثل لالتزامنا، إذ يمكن أن نحقق تأثيرا كبيرا لاحتواء هذا التهديد المتزايد من خلال العمل معا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.