rss

الشعب الإيراني يستحق انتخابات حرة ونزيهة

اردو اردو, English English, हिन्दी हिन्दी

بيان صحفي
من مايكل ر. بومبيو، وزير الخارجية
20 شباط/فبراير 2020

 

أدرجت الولايات المتحدة اليوم على قائمة العقوبات خمسة أعضاء في مجلس صيانة الدستور الإيراني ولجنة الإشراف على الانتخابات التي لعبت دوراً في حرمان الإيرانيين من حقّهم في انتخابات حرة ونزيهة، بينهم أحمد جنّتي، أمين مجلس صيانة الدستور الذي أشاد في الماضي بقتل المعارضين السياسيين ودعا السلطات الإيرانية سابقًا إلى إعدام المزيد منهم.

لقد حرم رجال دين من أمثال جنّتي الشعبَ الإيراني من الخيار الحقيقي في صندوق الاقتراع منذ 41 عامًا. المسؤولون المصنّفون اليوم معيّنون من قبل المرشد الأعلى غير المنتخب في إيران أو هم يرتبطون به. إنهم يشرفون على العملية الانتخابية التي تسكت أصوات الشعب الإيراني وتحدّ من مشاركتهم السياسية. قبل الانتخابات البرلمانية الإيرانية المقبلة في 21 شباط/فبراير، منع مجلس صيانة الدستور أكثر من 7000 مرشح من حقّهم في الترشح للانتخابات. وكان الكثير منهم إيرانيين شكّكوا في سياسات المرشد الأعلى. إن عملية الانتخابات هذه خدعة، فهي ليست حرة ولا عادلة.

يعارض الشعب الإيراني وحشية هذا النظام في الداخل وتصرّفاته السيئة العنيفة في الخارج. وهم يستحقّون فرصة للتعبير عن آرائهم دون تهميشهم أو ذبحهم. يجب أن تُسمع أصوات الشعب الإيراني. تواصل الولايات المتحدة الوقوف مع الشعب الإيراني الفخور ونحن نردّد صدى دعواتهم لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.