rss

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو والسفير جون أبي زيد يتحدثان إلى الصحافة

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
تصريحات
مايكل ر. بومبيو، وزير الخارجية
في قاعدة الأمير سلطان الجوية
المملكة العربية السعودية
20 شباط/فبراير 2020

 

السيدة أورتاغوس: حسنا. سيقدّم الوزير والسفير بعض التصريحات، وسيكون لدينا القليل من الوقت لطرح الأسئلة. نحن مضغوطون من ناحية الوقت، ولكننا سنحاول الاستجابة إلى الجميع، ولكن يرجى رفع الأيدي والمحافظة على النظام.

وزير الخارجية بومبيو: حسنًا، شكرًا للجميع على الانضمام إلينا. آمل أن تكونوا قد أمضيتم جميعًا زيارة جيدة وأن تكون أتيحت لكم الفرصة لرؤية ما كنت أتحدّث عنه حين أتحدّث عن حملة الضغط الاقتصادي وحملة الضغط الدبلوماسي وردعنا العسكري، فلديكم اليوم فرصة جيدة لرؤية جزء كبير من ذلك: ما الذي نفعله للحفاظ على السلام هنا في المنطقة، كيف نعمل مع شركائنا في هذه المنشأة جنباً إلى جنب على الكثير من مشاكل الردع المهمة، إلى جانب شركائنا من المملكة العربية السعودية، وقد حصلنا على فرصة رؤية هذا عن قرب وبشكل مباشر اليوم.

إن مهمة الرئيس التي ترونها في استراتيجية الأمن القومي هي حقيقية، وكما ترون فنحن نعمل على مواجهة تهديد جمهورية إيران الإسلامية، ونحن في مكاننا هذا لسنا بعيدين عن ذلك. ويمكنكم أن تروا العمل الجيد الذي يقوم به شبابنا وشاباتنا الذين يرتدون الزي العسكري من أجل الحفاظ على السلام والحفاظ على الردع والعمل مع شركائنا وإيصالنا إلى المكان الذي يمكنني، كوزير للخارجية، الحصول على النتيجة الدبلوماسية التي يسعى إليها الرئيس.

تريد أن تضيف أي شيء، يا جون؟

السفير أبي زيد: حسنًا، أنا سعيد لأن أعضاء الصحافة جاءوا إلى المملكة العربية السعودية. سعيد لأنكم هنا. من المهم جدًا أن يأتي الناس إلى هنا وينظروا إلى الوضع هنا ويتأملوا فيه، ويفهموا ما يحدث في هذا البلد.

لقد قضيت الكثير من الوقت في هذا الجزء من العالم، ومقدار الإصلاح الذي يحدث هنا، خاصة في المستويات الدنيا – وليس فقط حول وضع المرأة وقيادة السيارة. الأمر يتعلق بتغيير المجتمع، الذي يتغيّر بشكل جيد بالنسبة لشعب المملكة العربية السعودية. وهذا في النهاية جيد بالنسبة لنا أيضا. شراكتنا قوية عسكريا ومتينة اقتصاديا. هناك الكثير من الأشياء المهمة جدًا بالنسبة للاستقرار في هذه المنطقة التي تعتمد على المملكة العربية السعودية.

وثمّة أمر آخر أودّ قوله وهو أن المملكة قد بذلت قدراً هائلاً لقمع التطرف الإسلامي السنّي داخل حدودها وأنها كانت شريكا متعاونا كبيرا معنا، ولسوف تستمرّ في هذا الأمر. ونأمل أن تكون الخطوة التالية، في مرحلة ما من التاريخ – ونأمل أن يكون قريبًا – هي تراجع التطرف الإسلامي الشيعي بقيادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

السيدة أورتاغوس: حسنا. من لديه سؤال؟ كاتي.

سؤال: السيد الوزير، ما الدور الذي بعبته ضربة سليماني في حسابات الدفاع هنا وفي المحادثات التي أجريتموها اليوم؟

وزير الخارجية بومبيو: حسنًا، أعتقد أن هنالك تأثيرات متعددة. أولها، كما أرى، أن العملية قد أظهرت تصميم جميع القوى التي تعمل على صدّ جمهورية إيران الإسلامية وليس الولايات المتحدة فحسب. لقد كان سليماني يخطّط بنشاط لقتل الأمريكيين. وقد قتل الأمريكيين بالفعل. لقد كانت ضربة استراتيجية مهمة تمّ تنفيذها. وأعتقد أنه يمكنكم أن تروا أن الإيرانيين صاروا الآن على معرفة عميقة بأن فكرة الردع الخاصة بنا حقيقية.

السيدة أورتاغوس: كورتني.

سؤال: شكرا لك. أعلم أننا لم نتمكن من زيارة موقع النفط اليوم، لكن هل يمكنك إخبارنا قليلاً عما إذا كانت المنشآت محمية بشكل أفضل الآن عما كانت عليه في أيلول/سبتمبر وكيف تحسنت هذه الدفاعات؟ هل أنت واثق من أنهم قادرون على الصمود في وجه ضربة دقيقة من النوع الذي رأيناه في أيلول/سبتمبر؟

وزير الخارجية بومبيو: لا أريد أن أخوض كثيرا في التفاصيل التكتيكية لهذا الأمر. سأترك ذلك لوزارة الدفاع للحديث عن هذه الأشياء. لكن الموقف القوي هنا اليوم – ولا أتحدّث فقط عن الوجود الأمريكي هنا اليوم، ولكن العمل الذي قمنا به إلى جانب شركائنا السعوديين للتحضير بشكل أفضل لهذه الضربات – هو أمر حقيقي للغاية. وبالتالي هناك إحساس قوي بالأمان لمنشآت كهذه، ونحن اليوم أكثر قدرة مما كنا عليه. لكنني سأترك تفاصيل كيفية القيام بكل ذلك لوزارة الدفاع.

السيدة أورتاغوس: سيندي.

سؤال: شكرا لك. فقط أتحدث من الجانب السياسي، هل يمكنك التحدث قليلاً عن محادثاتك مع السعوديين، عندما قرّرتم إرسال المزيد من القوات هنا؟ ما العوامل الرئيسية التي شجعتكم على ذلك، وإذا نظرنا قدما، ما هي المهمة الرئيسية الآن؟

وأيضا لو سمحتم، هل لديكم تعليق على إعادة انتخاب الرئيس الأفغاني غني.

وزير الخارجية بومبيو: نعم. هل تريد التحدث عن الجزء الأول، محادثاتك مع السعوديين هنا على الأرض؟ وبعد ذلك سأتحدث أنا عما حدث بين واشنطن والرياض والعواصم؟ ثم سأحاول الإجابة على القسم الأخير أيضًا.

السفير أبي زيد: نعم. بالتأكيد، في الأيام الأولى، حيث أتيت هنا للمرة الأولى في أيار/مايو، عندما بدأنا نواجه مشاكل في الخليج العربي، حيث تعرضت السفن للهجوم، ثمّ في البحر الأحمر – أيضًا، بالطبع، لا يعرف الكثير من الناس أن هناك الكثير من الضربات الصاروخية التي تم إطلاقها من قبل قوة فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني من اليمن، 400 ضربة، في واقع الأمر، على المملكة العربية السعودية. أقصد، لقد باتوا يدركون، مع ارتفاع درجة الحرارة في منطقتهم، أنهم يواجهون خصمًا من الجانب الآخر كبيرا جدًا من حيث عدد السكان وقدراتهم.

لذلك كان من الطبيعي أن يتحوّلوا إلينا للحصول على الدعم، وكان دعمنا دفاعيًا. لم يطلبوا أبدًا أي دعم هجومي. لقد كان دائمًا دعمًا دفاعيًا. وأعتقد أنه لم يكن الأمر الصائب فقط، ولكن أيضا – إجابة على السؤال الذي تم طرحه قبل قليل، تمّ تحسين الموقف الدفاعي ليس فقط بالنسبة للولايات المتحدة بل للسعودية. ولذا فإن قدرتنا على الصمود في وجه شيء قد يأتي من هذا الاتجاه قد تحسنت كثيرًا، ولكنها ليست مثالية.

وزير الخارجية بومبيو: لقد سألت أيضًا عن هدفنا الاستراتيجي. تذكري أننا أوضحنا في أيار/مايو 2018 أننا لا نزل تسعى إلى تحقيق تغيير في سلوك جمهورية إيران الإسلامية. لن يحصلوا على أسلحة نووية. سنمنع ذلك. لقد اتخذت الإدارة السابقة مقاربة مختلفة للغاية، حيث كانوا يدعمون هذه القدرات بالذات، صحيح، فقد تمّ تمويل أنظمة الصواريخ ذاتها التي يتم إطلاقها اليوم من خلال الخطة التي وضعتها الإدارة السابقة لتزويد جمهورية إيران الإسلامية بمئات المليارات من الدولارات.

أما نحن فقد اتخذنا نهجا مختلفا جذريا. نحن نستنزف قدرات إيران على القيام بنشاط استراتيجي في المنطقة وزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط. يجب عليهم اتخاذ خيارات أكثر صعوبة اليوم. سيستغرق الأمر بعض الوقت، فلا يزال هناك عمل للقيام به. لكن يمكنك أن ترى أن تسويق إيران من النفط قد انخفض من 2.7 أو 2.8 مليون برميل يوميًا إلى بضع مئات من آلاف برميل يوميًا. وسنحاول تشديد ذلك إلى أبعد من ذلك لحرمان النظام من القدرة على دعم حزب الله والميليشيات الشيعية وحركتي حماس الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وكل الأشياء الأخرى التي جعلت لدينا الآن مئات الآلاف اللاجئين في سوريا كنتيجة مباشرة لما يقوم به النظام الإيراني.

نحن نحاول حرمانهم من الموارد التي تساعد على الإيقاع بهذا النوع من الضرر في جميع أنحاء الشرق الأوسط. جزء من ذلك يجب أن يكون في نفس الوقت. سيردّ الإيرانيون وقد رأينا ذلك. وعليك إذن تأسيس آلية لردع ذلك. لذلك، في حين أننا نعتزم إقناع النظام الإيراني بالتصرف بشكل مختلف، يجب علينا الحفاظ على الردع العسكري أيضًا. وبالتالي نحن نعمل على أكثر من صعيد.

ليس لدي ما أقوله عن أفغانستان، بخلاف أننا نتابع نتائج الانتخابات عن كثب. نريد أن نتأكد من أننا حصلنا على ما هو صحيح تمامًا، وسندلي ببيان حول ذلك قبل وقت طويل جدًا.

السيدة أورتاغوس: آبي. أبي، تفضلي.

سؤال: كشفت الولايات المتحدة للتو عن أدلة إضافية على أن إيران كانت وراء الصواريخ التي استخدمها الحوثيون لمهاجمة المنشآت النفطية في السعودية. هل ساعدكم هذا الدليل على زيادة إقناع شركائكم باتخاذ إجراء في الأمم المتحدة، وما هي الخطوات التالية هناك؟

وزير الخارجية بومبيو: نعم. لا يوجد أي شخص عاقل يمكن أن يشكّ في مصدر هذه الصواريخ.

سؤال: حسنًا. هل يمكنني ـن أسأل سؤالا آخر، إذن؟ (ضحك.)

وزير الخارجية بومبيو: هم – أعني، لنكن واضحين. لا يوجد أبدًا – هذه ليست مشكلة استخباراتية أو مشكلة مجموعة بيانات. الجميع يعرفون الفاعل من البداية. كان واضحا جدا. بصمات الإيرانيين كلها حول هذا الشيء. أي شخص يشير إلى خلاف ذلك لديه دوافع أخرى في إنكار أن هذا كان هجومًا إيرانيًا. كان هذا عملا حربيا ينتهك كل أنواع قواعد الأمم المتحدة وقواعدها.

وهكذا، نعم، سنستمرّ – كما نحن – ثمّة أدلّة إضافية، لكن يجب أن أقول إننا على الهامش الآن. لقد كانت مجموعة الأدلة الحاسمة التي توضح أن هذا الهجوم كان هجومًا إيرانيًا واضحة بعد ساعات من الهجوم.

السفير أبيي زيد: بالمناسبة، الصواريخ التي يستخدمها الحوثيون ويطلقونها من اليمن تأتي جميعها من الإيرانيين. هذا واضح جدا. لقد اعترضنا مؤخرًا اثنين من القوارب الشراعية المملوءة بالمعدات الإيرانية التي يستخدمها الحوثيون لمهاجمة المملكة العربية السعودية. لذلك أعتقد أنه من المهم بالنسبة لنا أن نفهم من هو المعتدي في المنطقة، ولا شك أنهم الإيرانيون.

السيدة أورتاغوس: نيك.

سؤال: فقط لنتحدّث عن بعض المخاوف المتعلّقة بالعلاقات (مع السعودية). من الواضح أن مقتل خاشقجي واحتجاز المواطن السعودي الأمريكي، ومن ثم لديك هجوم بنساكولا. هل هناك قلق من أن السعوديين قد يستفيدون من هذه العلاقة الوثيقة للنجاة من بعض الأشياء أو من ألا يواجهوا الاحتجاجات التي قد يواجهونها في ضوء بعض هذه الإجراءات التي ذكرتها كنت قادمًا إلى هنا وقلت إنك ذاهب إلى نتحدث عن حقوق الإنسان. هل يمكنك التحدث قليلاً عن النفوذ الذي تتقدم به للسعوديين لمعالجة بعض العناصر المتعلقة بالعلاقة؟

وزير الخارجية بومبيو: نعم، لدينا غالبًا مكونات متعددة للعلاقة مع البلدان في جميع أنحاء العالم. هذا شائع جدا. لا أدري أنني أجريت محادثة مع زعيم سعودي بارز لم تتضمّن محاولة لتوضيح توقعاتنا فيما يتعلق بحقوق الإنسان وعرض تقديم المساعدة في هذا المجال، تماما، في محاولة لمساعدتهم في تطبيق المسارات والنظم بحيث يمكنهم الوفاء بالتزامات حقوق الإنسان التي أنا واثق من أن القيادة تريد الانخراط في كل حالة منها.

السعوديون يشاركوننا أهدافنا الاستراتيجية. إنهم حليف وشريك مهم، ونحن مستمرون – ونرغب في أن نستمرّ – في ذلك. وفي نفس الوقت، نحن نواصل توضيح توقعاتنا فيما يتعلق بمجموعة واسعة من قضايا حقوق الإنسان، بما في ذلك العودة الأشخاص المحتجزين الذين لا يتم احتجازهم بطريقة نعتقد أنها تتفق مع حكم القانون. أي شيء تريد إضافته إلى ذلك، يا سفير؟

السفير أبي زيد: كلا، أنظر، أنا أوافق على ما قاله الوزير هناك. أقصد – نحن نتحدّث باستمرار مع محاورينا السعوديين حول هذه القضايا، ويجب ألا تعتقد أننا نجلس هنا ونتجاهلها. لا. نتحدث عن ذلك كثيرا. وقد أحدثنا فرقًا، وأتوقّع أنه مع مرور الوقت وبينما يحرّرون مجتمعهم، سيتمّ إحراز فروق أخرى يصنعونها هم. لذا فإن هذه الشراكة مهمة بشكل كبير للعديد من الأسباب، ولكن مع مرورهم بنظام الإصلاح هذا، نحتاج لأن نكون شريكهم الأساسي. يجب أن نكون شريكهم المفضل حتى يكون النموذج الذي لديهم للإصلاحات نموذجًا أمريكيًا وليس نموذجًا صينيًا أو روسيًا.

السيدة أورتاغوس: السؤال الأخير. آدم.

سؤال: متابعة للأمور على الجانب العسكري – أعلم أنه تمّ اطلاعكم. أعتقد أن الأمور ظاهريًا كانت هادئة بعض الشيء منذ الغارة على حقل النفط، لكن يبدو أن التوتر لا يزال قائمًا. كيف تبدو الأمور الآن من ناحية الخطر؟ هل هناك (غير مسموع) قلق من أن هذا سيستمر؟

وزير الخارجية بومبيو: نعم، حقيقةُ أننا هنا اليوم، حقيقةُ أن الكثير من الشباب والشابات الأميركيين موجودون هنا وفي المنشآت الأخرى، ليس فقط في المملكة العربية السعودية ولكن في العراق وفي قاعدة العديد في قطر ووجود الأسطول الخامس – كلّ ذلك يدلّ كما أعتقد على أن الطلب على الردع لا يزال قائما. ولا تحتاج إلا للإلقاء نظرة على حساب تويتر الخاص بآية الله لتعلم أن هؤلاء الأشخاص لديهم ازدراء عميق للأفكار الأساسية التي نتمسّك بها في الولايات المتحدة وأن رغبتهم في مسح دولة إسرائيل من على الخريطة وإلحاق الضرر بالولايات المتحدة الأمريكية لا تزال قائمة. وهدفنا هو تغيير سلوك النظام هذا، لكنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعيّن القيام به لتحقيق هذا الهدف النهائي.

سؤال: شكرا لك.

السيدة أورتاغوس: السيد السفير، أي إضافة أخرى؟

السفير أبي زيد: عظيم أن أراكم جميعًا. أنا سعيد لأنكم في السعودية. (بالعربية.)

السيدة أورتاغوس: (باللغة العربية)

وزير الخارجية بومبيو: كنا نرغب في أن نقوم بكل ذلك باللغة العربية، لكنكم تعلمون. (ضحك.)

سؤال: شكرا يا شباب.

الوزير بومبيو: شكراً للجميع.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.