rss

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن مخاوف نووية ذات صلة بإيران

English English, हिन्दी हिन्दी, اردو اردو

5 آذار/مارس 2020
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو

أصدر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي في 3 آذار/مارس في فيينا تقريرين جديدين يزيدان من القلق من أن جمهورية إيران الإسلامية تخفي معداتها وأنشطتها النووية.

إن إيران إحدى الدول الموقعة على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وتتطلب اتفاقيات الضمانات الإيرانية بموجب تلك المعاهدة أن تبلغ إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن المواد النووية وأن تتيح لمفتشي الوكالة إمكانية التحقق منها. ويمثل تخلف إيران المتعمد عن الإعلان عن مثل هذه المواد النووية انتهاكا واضحا لاتفاقيات الضمانات التي تقضي بها معاهدة عدم الانتشار. يجب أن يتعاون النظام الإيراني فورا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأن يمتثل امتثالا تاما لالتزامات الضمانات التي تحددها، وإلا لا يكون لمعاهدة عدم الانتشار أي فائدة.

إن التقارير الأخيرة الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية مثيرة للقلق أكثر من ذي قبل لأننا نعلم أن إيران لا تزال تكذب بشأن برنامجها السابق للأسلحة النووية وأخفت أرشيفا واسعا من السجلات عن تلك الجهود عندما أبرمت الصفقة النووية – ناهيك عن أكاذيبها بشأن إسقاط طائرة مدنية وقمعها لأخبار مدى تفشي فيروس كورونا فيها. وبالنظر إلى برنامج الأسلحة النووية الإيراني السري السابق وملاحظة الازدواج بشكل مخيف، تمثل أي مواد أو أنشطة نووية غير معلنة في إيران اليوم مسألة خطيرة جدا.

ما زالت الولايات المتحدة ملتزمة بحرمان إيران من أي سبيل يمكنها من الحصول على سلاح نووي. وفي ضوء برنامج الأسلحة النووية الإيراني السابق، من الضروري أن تثبت إيران بشكل يمكن التحقق منه أنها تخلت عن كل هذا العمل بشكل دائم. ويجب أن يستند أي اتفاق جديد يعالج المخاوف النووية في إيران إلى إمكانية التحقق بشكل قوي وفعال.

ينبغي أن يقول المجتمع الدولي كلمته بشكل واضح وبصوت واحد: إن التعاون الكامل والشفاف مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والالتزام بمعاهدة عدم الانتشار هما السبيل الوحيد لتمضي إيران قدما.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.