rss

الولايات المتحدة تواصل قيادة الاستجابة الدولية لفيروس كوفيد-19 مع أكثر من 270 مليون دولار من المساعدات الأجنبية الأمريكية الإضافية

English English, Português Português, Español Español, Français Français, Русский Русский, हिन्दी हिन्दी, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
22 نيسان/أبريل 2020

 

كانت الولايات المتحدة أكبر مساهم في الأمن الصحي الدولي والمساعدات الإنسانية لأكثر من نصف قرن، وتواصل سجلها المذهل في وجه وباء كوفيد-19 بفضل سخاء الشعب الأمريكي وفي ظل قيادة الرئيس ترامب، وذلك مع إعلان مساعدات أجنبية إضافية تفوق الـ270 مليون دولار والتي وفرها الكونغرس كتمويل مكمل للاستجابة إلى تفشي الوباء بشكل محدد.

ويوفر هذا التمويل الجديد حوالى 170 مليون دولار إضافي من المساعدات الإنسانية ليتيح للمجتمعات في بعض من أكثر البلدان المعرضة لخطر الوباء الاستعداد له والاستجابة إليه. ونقدم في الوقت عينه أكثر من 100 مليون دولار لمساعدة الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص للاستعداد لآثار فيروس كوفيد-19 الثانوية في مجال الاقتصاد والأمن المدني وإرساء الاستقرار.

يتخطى كامل الاستثمار الدولي من الحكومة الأمريكية منذ تفشي كوفيد-19 ومع احتساب إعلان اليوم الـ775 مليون دولار من المساعدات الصحية والإنسانية والاقتصادية حتى تاريخه، وهي مساعدات تهدف بشكل خاص إلى محاربة الوباء في أكثر من مئة دولة في مختلف مناطق العالم.

أن يكون العالم أكثر صحة مرادف لأن تكون الولايات المتحدة أكثر صحة هي الأخرى. وقد برهنت عقود من المساعدات الأجنبية الاستراتيجية والذكية أنها تخفف من المخاطر الإضافية على الأمريكان في الخارج وتحمي الأمريكان المتواجدين داخل الولايات المتحدة بشكل أفضل من المزيد من حالات انتقال العدوى عبر حدودنا.

تعمل وزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ووزارة الدفاع معا ضمن استجابة من الولايات المتحدة ككل لدعم الأنشطة الصحية والمساعدات الإنسانية وجهود دعم الاقتصاد والأمن وتحقيق الاستقرار في مختلف أنحاء العالم بواسطة 2,4 مليار دولار كتمويل إضافي طارئ خصصه الكونغرس.

الولايات المتحدة قوة إنسانية تعمل من أجل الخير بلا منازع. وقد ساهم الأمريكان بسخاء بثلاثة مليارات دولار للشعوب المتأثرة بوباء كوفيد-19 في مختلف أنحاء العالم بمعزل عن المساعدات الحكومية والمساهمات إلى المؤسسات متعددة الأطراف، إذ تم ذلك من خلال الشركات الخاصة والمجموعات التي لا تبغى الربح والمنظمات الدينية والمنظمات الخيرية كإضافة على ما قدمته الحكومة الأمريكية.

ترحب الولايات المتحدة بالمساهمات الشفافة عالية الجودة من الجهات المانحة الأخرى للمساعدة في محاربة وباء كوفيد-19.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.