rss

إدانة الهجمات الإرهابية الشنيعة في أفغانستان اليوم

English English

12/5/2020
03:45 مساءً (التوقيت الصيفي لشرق الولايات المتحدة)

 

 مايكل ر. بومبيو، وزير الخارجية

تدين الولايات المتحدة بأشد العبارات الهجومين الإرهابيين المروعين في أفغانستان اليوم. في هجوم عديم الضمير، هاجم مسلحون أكثر المستشفيات ازدحاماً في كابول، التي كانت تضم جناح للتوليد تديره منظمة أطباء بلا حدود. في المستشفى، قتل الإرهابيون ما لا يقل عن 13 شخصًا بريئاً، بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة والأمهات الجدد والعاملين في مجال الرعاية الصحية. إن أي هجوم على الأبرياء أمر لا يغتفر، ولكن مهاجمة الرضع والنساء في المخاض في حرم المستشفى هو شر مطلق.

بمعزل عن ذلك، في ولاية نانغارهار الشرقية، هاجم انتحاري جنازة أحد قادة الشرطة المحلية، مما أسفر عن مقتل 26 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 68 آخرين. يسعى الإرهابيون الذين يهاجمون المُعزين المُصطفين في صلاة الجنازة إلى تمزيق الروابط التي تجمع العائلات والمجتمعات معاً، ولكنهم لن ينجحوا أبداً. نتعاطف مع الضحايا وعائلاتهم في الهجومين، وكذلك مع قوات الأمن الأفغانية الشجاعة في دفاعها ضد الإرهابيين.

خلال شهر رمضان المبارك ووسط تهديد فيروس كوفيد-19، باتت الهجمات المزدوجة مروعة بشكل خاص. ونشير إلى نفي طالبان أي مسؤولية عن الهجومين وإدانتها ووصفها ذلك بالعمل الشنيع. يجب أن تتعاون طالبان والحكومة الأفغانية لتقديم الجناة إلى العدالة. وإذا لم يكن هناك انخفاض مستمر في العنف، وعدم التقدم نحو تسوية سياسية تفاوضية بشكل كافي، ستظل أفغانستان عرضةً للإرهاب. يستحق الشعب الأفغاني مستقبلاً خالياً من الإرهاب، ولا تزال عملية السلام الجارية توفر فرصة حاسمة للأفغان للاتحاد لبناء جبهة موحدة ضد خطر الإرهاب.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.