rss

تحذير أمريكي بحري دولي لمواجهة التهرب من العقوبات من قبل إيران وكوريا الشمالية وسوريا

हिन्दी हिन्दी, English English, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
للنشر الفوري
مذكرة صحفية
14 أيار/مايو 2020

 

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، وزارة الخزانة الأمريكية لمراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) وخفر السواحل الأمريكي تحذيرا دوليا لتنبيه الصناعة البحرية والعاملين في قطاعي الطاقة والمعادن إلى ممارسات الشحن الخادعة المستخدمة للتهرب من العقوبات، وبخاصة تلك التي تتعلق بإيران وكوريا الشمالية وسوريا. ويتضمن التحذير مجموعة تفصيلية من أفضل الممارسات للصناعة الخاصة للنظر في اعتمادها للتخفيف من التعرض لمخاطر العقوبات، علما أن ممارسات الشحن الخادعة التي تمت مناقشتها في هذا التقرير يمكن أن تؤدّي إلى مخاطر فرض عقوبات كبيرة على الأفراد والكيانات المشاركة في هذه الصناعات.

يحدّث هذا التحذير ويعطي معلومات عن التحذيرات السابقة الصادرة عن حكومة الولايات المتحدة. ويهدف إلى تزويد الأطراف المعنية التي تستخدم الصناعة البحرية للتجارة بالمعلومات والأدوات اللازمة لمواجهة الاتجاهات الحالية أو التي يمكن أن تطرأ في التهرب من العقوبات المتعلقة بالشحن والخدمات المرتبطة به. ويسلّط هذا التقرير الضوء على ممارسات الشحن الخادعة الشائعة المستخدمة فيما يتعلق بدول مثل إيران وكوريا الشمالية وسوريا.

كما يتضمن التحذير أفضل الممارسات لفائدة قطاعات الصناعات البحرية والطاقة المتنوعة، بما في ذلك تجار السلع العالميين وشركات التأمين البحري والمؤسسات المالية وأصحاب السفن وسجلات الأعلام وغيرها، للمساعدة في بذل العناية الواجبة من أجل التخفيف من مخاطر العقوبات. بالإضافة إلى ذلك، يقدّم هذا التحذير معلومات حول العقوبات التي فرضتها كل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة المتعلّقة بالصناعة البحرية، بما في ذلك قائمة غير حصرية للأنشطة التي يمكن أن تفرض عقوبات عليها من قبل حكومة الولايات المتحدة. ولا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بتعطيل أنشطة الشحن من قبل الجهات الخبيثة في جميع أنحاء العالم – بما في ذلك التهرب من العقوبات والتهريب – مما قد يسهل النشاط الإجرامي ويهدد السلام والأمن الدوليين.

لقراءة التحذير كاملا: https://www.treasury.gov/resource-center/sanctions/Programs/Documents/05142020_global_advisory_v1.pdf


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.