rss

الوفاء بالالتزامات الأمريكية في الاستجابة لكوفيد-19 عبر مساعدات دولية إضافية

English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Português Português, Русский Русский, Español Español, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
بيان الوزير مايكل ر. بومبيو
20 أيار/مايو 2020

تتابع الولايات المتحدة، بعد مرور شهور من جهودها في مكافحة جائحة كوفيد-19 داخل البلاد وخارجها، قيادة الجهود العالمية ضدّ الوباء، تأكيداً على دورها القيادي منذ عقود في تقديم المساعدات الإنسانية ومعونات الصحة المنقذة للحياة. وبفضل جود الشعب الأمريكي، تقوم مساعدتنا الدولية بإنقاذ الأرواح وتساعد في التخفيف من الدمار الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

ويثبت الأمريكيون اليوم أنهم الأكثر سخاء في العالم، وذلك من خلال تعهدهم بتقديم 162 مليون دولار إضافية استجابة لكوفيد-19، ليصل مجموع المساعدات الأمريكية حتى الآن إلى أكثر من مليار دولار منذ بدء تفشي المرض.

وسيستمرّ التمويل الجديد الذي أعلن اليوم في دعم الإجراءات الحيوية في مجال الصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، وفي مجالات الحماية والخدمات اللوجستية؛ كما بدأ أيضًا في معالجة الارتفاع السريع في انعدام الأمن الغذائي بسبب وباء كوفيد-19. ويدعم هذا التمويل المساعدة الغذائية الطارئة، وسيكون الأول الذي نقدمه لتوفير مساعدات تكميلية لمواجهة كوفيد-19 حتى الآن. إن المساعدة الغذائية الطارئة مهمّة بشكل خاص حيث أدّت جائحة كوفيد-19 إلى تعطيل سلاسل التوريد، وتقييد الحركة وخلقت عدم استقرار في الاقتصاد ككل. ويأتي هذا الدعم كجزء من استجابتنا الإنسانية المتعددة الأوجه لإنقاذ أرواح الأشخاص الأكثر ضعفاً الذين يعانون من آثار هذا الفيروس الفتاك.

لقد أعدّت الولايات المتحدة العدّة حقًا كدولة لمكافحة كوفيد-19 داخل البلاد وخارجها على حد سواء، موفية بذلك بالتزام الرئيس ترامب في توفير أجهزة التنفس الصناعي لحلفائنا في إفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية. وقد وصلت الشحنة الأولى من أجهزة التنفس الصناعي الأمريكية الصنع التي تبرعت بها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى جنوب إفريقيا في 11 أيار/مايو، والمزيد سيصل إلى شركاء وحلفاء آخرين.

حتى أثناء محاربة الفيروس داخل الولايات المتحدة، لا تنسى الشركات الأمريكية الخاصة والمنظمات غير الربحية والجمعيات الخيرية والجماعات الدينية والأفراد أن تتبرع للعالم أجمع، حيث قدّمت أكثر من 4.3 مليار دولار من التبرعات والمساعدة على مستوى العالم، بالإضافة إلى ما قدمته حكومتنا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.