rss

دعوة مجلس الأمن الدولي للاجتماع حول هونغ كونغ

English English

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
مدينة نيويورك، ولاية نيويورك
27 أيار/مايو، 2020

 

إن الولايات المتحدة تشعر بقلق شديد من الإجراءات التي اتخذها المؤتمر الشعبي الوطني لجمهورية الصين الشعبية والتي تقوض بشكل أساسي الدرجة العالية من الحكم الذاتي والحريات في هونغ على النحو المضمون بموجب الإعلان الصيني-البريطاني المشترك لسنة 1984، والذي تم تسجيله لدى الأمم المتحدة كمعاهدة ملزمة و قانون اساسي. وهذه مسالة عالمية عاجلة بالغة الأهمية تؤثر على السلام والأمن الدولي وكذلك تستحق الاهتمام الفوري من مجلس الأمن الدولي.   

وإن الولايات المتحدة ونتيجة لذلك دعت اليوم إلى عقد اجتماع افتراضي لمجلس الأمن لمناقشة هذه الأفعال وقانون الأمن القومي الذي اقترحته جمهورية الصين الشعبية الذي من شأنه أن يهدد المؤسسات الديمقراطية والحريات المدنية في هونغ كونغ. كما تؤكد مثل هذه الإجراءات ازدراء جمهورية الصين الشعبية وتجاهلها الكامل لالتزاماتها الدولية.   

ومن غير المستغرب أن ترفض جمهورية الصين الشعبية السماح لهذه الاجتماع الافتراضي بالمضي قدما في مجلس الأمن. وهذا مثال آخر على خوف الحزب الشيوعي الصيني من الشفافية والمساءلة الدولية عن أفعاله واعتقاده أنه بمقدوره استغلال جانحة الصحة العالمية الحالية لإلهاء العالم عن هجومه المتعمد على هونغ كونغ وإلغاء التزاماته تجاه شعب هونغ كونغ.  

إن هذا الإجراء إلى جانب التستر الشامل لجمهورية الصين الشعبية وسوء إدارتها لأزمة فايروس كوفيد-19 وانتهاكاتها المستمرة لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان وكذلك سلوكها غير القانوني في بحر الصين الجنوبي ينبغي أن يوضح للجميع أن بكين لا تتصرف كدولة مسؤولة في الأمم المتحدة.   

ندعو جمهورية الصين الشعبية إلى عكس مسارها على الفور والوفاء بوعودها بموجب الإعلان الصيني البريطاني المشترك.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.