rss

تصنيف كيانات إعلامية صينية إضافية كبعثات أجنبية

English English, हिन्दी हिन्दी, اردو اردو

بيان صحفي
المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغان أورتاغوس
22 حزيران/يونيو، 2020

 

قام الحزب الشيوعي على مدى العقد الماضي، ولاسيما في ظل فترة ولاية الرئيس شي جين بينغ، بإعادة تنظيم وسائل الدعاية الحكومية للصين والمتخفية كوكالات أنباء وذلك عبر فرض سيطرة مباشرة أكبر عليها. وذكر أن “وسائل الإعلام المملوكة للحزب يجب … أن تجسد إرادة الحزب وتحمي سلطة الحزب…كما يجب أن تكون أفعالها متناسبة للغاية مع الحزب”. باختصار، أن إعلام جمهورية الصين الشعبية يتبع الحزب الشيوعي الصيني، في حين أن الإعلام الغربي يتبع الحقيقة.     

وفقا للسلطات بموجب قانون البعثات الأجنبية تصدر وزارة الخارجية  الأمريكية  اليوم قرار جديدا يصنف وجود التلفزيون الصيني وخدمة الصين الإخبارية وكذلك صحيفة الشعب اليومية وصحيفة غلوبال تايمز (Global Times) في الولايات المتحدة على أنها بعثات أجنبية. ويأتي هذا بعد تصنيف وكالة شينخوا وشبكة التلفزيون العالمية الصينية وراديو الصين الدولي ومؤسسة التوزيع اليومية الصينية ومؤسسة هاي تيان للتنمية في الولايات المتحدة الأمريكية (Hai Tian Development USA) على أنها بعثات أجنبية في الولايات المتحدة.

هذه الكيانات التسعة يتم تصنيفها على أنها بعثات أجنبية بموجب قانون البعثات الأجنبية، أي أنها “مملوكة بشكل كبير أو تحت تصرف فعلي” لحكومة أجنبية. وهي في هذه الحالة تخضع للسيطرة الفعالة لحكومة جمهورية الصين الشعبية. 

ولا يستند قرار تصنيف هذه الكيانات بأنها بعثات أجنبية على أي محتوى تنتجه هذه الكيانات ولا يضع أي قيود على ما قد تنشره هذه الكيانات في الولايات المتحدة. إنها ببساطة تشير إلى حقيقتهم.  

يجب أن تلتزم الكيانات المصنفة كبعثات أجنبية ببعض المتطلبات الإدارية التي تنطبق ايضا على السفارات والقنصليات الأجنبية في الولايات المتحدة. هذا التصنيف يقر بوسائل دعاية جمهورية الصين الشعبية ويزيد من الشفافية المتعلقة بأنشطة الحزب الشيوعي الصيني وحكومة جمهورية الصين الشعبية الإعلامية في الولايات المتحدة.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.