rss

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو في فعالية صحفية بشأن إصدار التقارير الدول بشأن الإرهاب للعام 2019

English English, Français Français, Português Português, Español Español, Русский Русский, 中文 (中国) 中文 (中国)

24 حزيران/يونيو 2020
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
واشنطن العاصمة
قاعة الإيجازات الصحفية

 

الوزير بومبيو: صباح الخير للجميع.أريد أن أبدأ تصريحاتي بأمور تتعلق بالصين كما أفعل في أغلب الأحيان.

لقد اجتمعت بيانغ جيتشي في هاواي الأسبوع الماضي وأجرينا حديثا صريحا جدا بشأن اعتداءات الحزب الشيوعي الصيني غير المبررة على عدد من الجبهات وضغطت عليه باتجاه إظهار المزيد من الشفافية بشأن فيروس كوفيد-19 بما فيه صالح العالم أجمع.

نحن قلقون إزاء سلوك بكين ولسنا الوحيدين، وقد تحدثنا عن ذلك. وقد بدأ أصدقاؤنا وحلفاؤنا في اتخاذ إجراءات لمواجهة أعمال الصين الخبيثة، وبخاصة في أوروبا.

تحدثت على مدار الأسبوع الماضي مع وزراء خارجية من الاتحاد الأوروبي ومنتدى خاص بالديمقراطية في كوبنهاغن، وهم يدركون التهديد الذي تمثله الصين على العالم الحر وحكم القانون بشكل واضح.

وقد أعرب الرئيس ميشال والرئيسة فون دير لاين بشكل علني بعد القمة بين الاتحاد الأوروبي والصين الأسبوع الماضي عن مواضع القلق التي سبق أن أشرت إليها سابقا.

وأصدرت مجموعة السبع أثناء اجتماعي بيانغ بيانا يدين حملة بكين في هونغ كونغ.

ويتحول أكبر موردي الاتصالات في العالم – بما في ذلك شركة “تيليفونيكا” الإسبانية و”أورانج” و”أو2″ و”جيو” و”بيل كندا” و”تيلوس” و”روجرز” وشركات أخرى كثيرة – إلى “شركات اتصالات نظيفة” وتنفصل عن البنية التحتية التابعة للحزب الشيوعي الصيني وترفض التعامل مع أدوات تابعة لدولة المراقبة الخاصة بالحزب على غرار شركة “هواوي”.

وسأتحدث أكثر عن عملنا لتعزيز صحوة أوروبا أمام صندوق مارشال الألماني بعد بضعة أيام.

كل هذه الإجراءات مشجعة كبداية ولكن ينبغي أن تتواصل، فوعود الحزب الشيوعي الصيني الفارغة وطول كلامه المتعب في القمة بين الاتحاد الأوروبي والصين الأسبوع الماضي لن يحققا المستقبل الحر والمزدهر الذي يستحقه الشعب الأفريقي.

ولن تكف الولايات المتحدة عن التحدث بلسان حال الشعب الصيني أيضا. فقد حكمت سلطات الحزب الشيوعي الصيني الأسبوع الماضي على المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان يو وانشانغ بالسجن أربعة أعوام، ونحن نواصل الدعوة إلى إطلاق جميع المسجونين ظلما في الصين بسبب ممارستهم لحقوق الإنسان وحرياتهم الأساسية.

أصل بذلك إلى آخر نقطة متعلقة بالصين، وهي نقطة إيجابية في حال كنتم تخالونني أنتقدهم دائما:

يفرض الحزب الشيوعي الصيني الوضع الحمائي على حيوان البنغول ويزيلها عن اللائحة الرسمية للحيوانات المستخدمة في الأدوية التقليدية المصرح بها. أجد أن هذا الخبر سار بحق ودعوت الحزب الشيوعي الصيني إلى اتخاذ خطوات مماثلة إزاء الفصائل الأخرى المهددة بالانقراض وإغلاق أسواق الحيوانات البرية عالية المخاطر بشكل دائم.

أنتقل إلى موضوع آخر ويرافقني اليوم نايثن، إذ نقوم بإصدار تقاريرنا القطرية السنوية بشأن الإرهاب. وآمل أن يدرك الجميع أن هذه الإدارة قد تعاملت مع تهديدات إرهابية اكتفت الإدارات الأخرى بالتقليل من شأنها بكل بساطة.

لقد قمنا بإدراج الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس على لائحة المنظمات الإرهابية وكانت تلك المرة الأولى التي يتم فيها استخدام سلطة الإدراج هذه ضد حكومة أجنبية.

وواصلنا ممارسة الضغط على وكلاء إيران مثل حزب الله، وذلك من خلال تشجيع شركائنا على إدراجها على لائحة المنظمات الإرهابية أو حظرها، تماما كما فعلت باراغواي والأرجنتين والمملكة المتحدة العام الماضي.

وعقدنا العام الماضي أيضا أول اجتماعين وزاريين يركزان على مكافحة الإرهاب في نصف الكرة الغربي بشكل محدد. لم تطور أي إدارة سابقة علاقات وثيقة أكثر منا في نصف الكرة هذا أو تحالفات تعمل على مشاكل هامة مثل مكافحة الإرهاب.

ما زال التحالف الدولي لهزيمة داعش قويا وقد استكمل تدمير ما يدعى بالخلافة في العراق وسوريا، كما لقي أبو بكر البغدادي حتفه بفضل جيشنا الأمريكي العظيم.

لنكن واضحين بالقول إنه ما زال ينبغي العمل في مجال مكافحة الإرهاب، إذ ما زلنا نواجه مشاكل فروع تنظيمي داعش والقاعدة والجماعات التابعة لهما في أفريقيا، وعلاقات فنزويلا وكوبا الوثيقة مع الإرهابيين، وهجمات جيش التحرير الوطني المتزايدة في كولومبيا، إلا أننا لن نكل في سعينا لجلب الإرهابيين إلى العدالة.

ويسعدني أن أعلن أن وزارة الخارجية الأمريكية قد قامت بزيادة المكافأة المعروضة مقابل الحصول على معلومات تقود إلى تحديد مكان تواجد زعيم تنظيم داعش الجديد، وباتت هذه المكافأة تصل الآن إلى 10 ملايين دولار.

وسيمضي منسق شؤون مكافحة الإرهاب سايلز بعض الوقت اليوم معكم لاستعراض تقرير فريقه والتحدث عنه، وهو يرافقني للإجابة على كافة أسئلتكم.

سبق أن ذكرت نظام مادورو لبرهة وهذه بعض التصريحات بشأن فنزويلا.

أصدرت المحكمة العليا غير الشرعية في فنزويلا في خلال الأسبوعين الماضيين قرارا بتشكيل لجنة انتخابية جديدة متحالفة مع النظام وسرقت اسم حزبين سياسيين رئيسيين وعلامتيهما واستبدلت قيادتهما بأتباع مادورو.

هذه إجراءات غير دستورية تسخر من العمليات الديمقراطية فيما الشعب الفنزويلي يحارب من أجل الحفاظ على هذه الحريات التي يستحقها إلى أبعد الحدود. يتمثل أفضل مخرج للأزمة في فنزويلا بحكومة انتقالية مقبولة على نطاق واسع لإدارة انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة.

لقد أساء نظام مادورو إدارة الموارد الطبيعية الوفيرة في فنزويلا إلى حد يجبر هذه الدولة التي تتمتع بأكبر احتياطي نفط في العالم على استيراد الغازولين من إيران.

تفرض الولايات المتحدة اليوم عقوبات على خمسة قباطنة سفن إيرانية أوصلوا حوالى 1,5 مليون برميل من الغازولين الإيراني إلى فنزويلا دعما لنظام مادورو غير الشرعي.

يتم بموجب هذا الإجراء تجميد أصول هؤلاء القباطنة ولن يتمكنوا من العمل في المياه الأمريكية. وسيواجه البحارة العواقب التي تفرضها الولايات المتحدة لو تعاملوا مع إيران وفنزويلا.

ونواصل دعم الجمعية الوطنية والرئيس المؤقت غوايدو والشعب الفنزويلي في سعيهم لاستعادة الديمقراطية.

ننتقل الآن إلى جهة مارقة أخرى، ألا وهي جمهورية إيران الإسلامية.

اعتمد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الجمعة الماضي قرارا يدعو إيران إلى تزويد محققي الوكالة بالمعلومات وإمكانية الوصول بحسب التزاماتها، وأريد أن أشكر المدير غروسي وفريقه على عملهم المخلص.

يطرح رفض إيران منح إمكانية الوصول إلى محققي الوكالة ورفضها التعاون مع التحقيق الذي تجريه هذه الأخيرة بشأن إمكانية تواجد مواد وأنشطة نووية غير معلنة تساؤلات جدية بشأن جهود طهران وما تحاول إخفاءه بالتحديد.

إن رفض إيران التعاون أمر مختلف تمام الاختلاف عن خطة العمل الشاملة المشتركة، إذ يتعلق بكل بساطة بالوفاء بالتزاماتها الملزمة قانونا، وينبغي أن يكون المجتمع الدولي مستعدا لاتخاذ المزيد من الإجراءات إن لم تتعاون إيران مع التزامات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يقدم الممثل الخاص هوك اليوم إيجازا لأعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن دبلوماسيتنا الرامية إلى الحؤول دون انتهاء صلاحية حظر الأسلحة في تشرين الأول/أكتوبر من هذا العام.

ستتمكن إيران من شراء نظم أسلحة متقدمة لو لم نتخذ أي إجراء وستصبح تاجر الأسلحة الذي يختاره الإرهابيون والأنظمة المارقة في مختلف أنحاء العالم، وهذا الأمر غير مقبول.

تخضع إيران لقيود خاصة بالأسلحة فرضتها الأمم المتحدة في العام 2007، ويتمثل أحد أهم إخفاقات الصفقة النووية مع إيران بالسماح بانتهاء صلاحية هذه القيود بدون التنبه إلى سلوك النظام.

ويقوم القرار الذي سنقدمه إلى مجلس الأمن الدولي فترة حظر الأسلحة التقليدية المفروض على هذه الدولة الرائدة في مجال رعاية الإرهاب.

نحن نركز الآن على العمل مع مجلس الأمن الدولي لتمرير هذا القرار، ولكن في حال لم يحصل ذلك، سأذكر العالم بأن مسؤولي إدارة أوباما قد قالوا بوضوح إن الولايات المتحدة تتمتع بقدرة أحادية الجانب لإعادة فرض العقوبات.

وأقتبس عبارتين، الأولى من الرئيس أوباما الذي قال: “إذا شعرت الولايات المتحدة في أي وقت من الأوقات أن إيران لم تفي بالتزاماتها، لا تستطيع أي دولة أخرى سلبنا قدرتنا على إعادة فرض هذه العقوبات متعددة الأطراف.”

كما أقتبس عبارة لنظيري السابق الوزير كيري الذي قال: “إذا لم نكن راضين عما يحصل، يمكننا العودة إلى مجلس الأمن وتولي فرض تصويت على إعادة فرض هذه العقوبات.”

إن الخيارات القانونية المتاحة في مجلس الأمن واضحة ونحن نفضل التوصل إلى قرار من المجلس يمدد حظر الأسلحة، ولكننا عازمون على ضمان تواصل هذا الحظر.

سأغير الموضوع قليلا ثم أنتقل إلى الإجابة على بعض الأسئلة. لقد نصبنا أنفسنا كقوة تعمل من أجل الخير في مختلف أنحاء العالم. لا تتمثل أعمالنا بمواجهة الأخطار التي نواجهها فحسب، فقد قدمنا الأسبوع الماضي 93 مليون دولار لتعزيز المساعدات المقدمة في مجال كوفيد-19 في مختلف أنحاء العالم، لتصل بذلك كامل المساعدات المقدمة من وزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى أكثر من 1,3 مليار دولار عبر أكثر من 120 دولة.

ويجتمع قادة من مختلف الوكالات غدا مع قادة من القطاع الخاص ضمن برنامج “تعزيز التنمية والنمو من خلال الطاقة في آسيا.” من المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة في آسيا بمعدل 60% في العام 2040، ونحن فخورون بالعمل من خلال مؤسسة تمويل التنمية المحدثة للمساعدة في الجمع بين الدول والشركات الأمريكية، التي تعد أفضل شريك لمساعدتها على تلبية هذه الحاجة.

كما أقوم غدا بالكشف عن تقرير الإتجار بالبشر للعام 2020 والصادر عن وزارة الخارجية إلى جانب كبيرة مستشاري الرئيس إيفانكا ترامب والسفير جون ريتشموند. يعتبر الرئيس ترامب وإدارته أن سحق الإتجار بالبشر في الولايات المتحدة والخارج أولوية قصوى وستحصلون غدا على الكثير من المعلومات عن كيفية مواصلة العمل على ذلك.

وأخيرا، فيما تعيد البلاد فتح الأعمال، تعيد الوزارة فريق جوازات السفر إلى العمل وسيقوم في الأسابيع المقبلة بالعمل بقدرة كبيرة على الطلبات التي كانت معلقة بسبب الوباء ويقدم خدمة سريعة وفعالة للأمريكيين بالشكل الذي يستحقونه. يسعدني أن أجيب الآن على بعض الأسئلة.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.